الاتحاد

ثقافة

علي حسن يصدر «جمهرة أشعار المهجر» في أجمل مئة قصيدة

صدر عن دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع في دمشق كتاب جديد يحمل عنوان “ جمهرة أشعار المهجر” للدكتور علي بكر حسن بعدد من الصفحات يصل إلى 600 صفحة وبالقطع المتوسط.
وهذا الكتاب هو صرخة لإيقاظ ثروة أدبية كبيرة ومحاولة جمعها والتذكير بها، لأنها جزء أساسي في ثروتنا الفكرية والأدبية،
اختار المؤلف في هذا الكتاب التعريف بشعراء المهجر وتصنيف شعرهم وتقديم أجمل مئة قصيدة محاولة لتكثيف المشهد الشعري المهجري، مروراً بخصائص هذا الشعر وهي: الطابع العاطفي حيث تجلى هذا الشعر في تعبيرات الشوق والحنين إلى الوطن والأهل به، والطابع العفوي وهو المثالية في حب الجمال والتوحد مع الطبيعة والترفع عن المادية واللغة والدين والجنس، والطابع التأملي وهو شأن الفلاسفة الروحانيين، وذلك نتيجة تأملهم الطويل في الذات وما يدور حولهم وكثرة الأسئلة والحنين، والطابع الأخلاقي وذلك من خلال التركيز على أدب الفضائل واجتناب الرذائل والرقي بالنفس الإنسانية، حد السمو والرفعة، كل ذلك جاء في قوالب قصصية ونمطية بعيدة عن التلقين، قريبة من السيرة والمثال، والطابع الواقعي ذلك أن الأدب هو مرآة الحياة وجوهرها كما قال ميخائيل نعيمة “عين يقظى تلاحظ وتسجل”.
أما طه حسين يقول “ما الفن إلا الارتقاء بالأشياء في الحياة الواقعية، دون الخروج منها”. والطابع القومي في محاولة لزرع المبادئ الوطنية والقومية وإبراز عوامل اللغة والتاريخ والجغرافيا والماضي والمصير المشترك بعيداً عن الدين والسياسة، والطابع الإنساني هذه الروحانية الشرقية التي تشع منها أشعارهم مثل قصيدة “الطين “ لايليا أبو ماضي و “يا أمي” لإلياس فرحات، وهي تحمل أسمى معاني الإنسانية والنبل والحكمة.
في هذا الكتاب يقدم المؤلف شعراء أميركا الشمالية وهم جبران خليل جبران وايليا أبو ماضي وميخائيل نعيمة وميخائيل رستم ونسيب عريضة وأسعد رستم ورشيد أيوب وندرة حداد ونعمة الحاج ومحجوب الشرتوني، وشعراء العصبة الأندلسية والرابطة الأدبية والجنوب الأميركي وهم إلياس فرحات والشاعر القروي وندرة حداد وزكي قنصل وفوزي معلوف وشفيق معلوف وجورج صيدح والياس بن طعمة وفيليب لطف الله ونصر سمعان والياس قنصل وعقل الجر وشكر الله الجر وتوفيق بربر وميشال مغربي ونسيم خوري وجورج عساف.

اقرأ أيضا

«الماجد» يكشف للمتدربين خفايا التدقيق اللغوي