رشا طبيلة (أبوظبي) استضافت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أمس، وفداً مكوناً من 290 شخصاً، يمثلون وكلاء السفر من الأسواق الناطقة باللغة الألمانية، ألمانيا والنمسا وسويسرا، لحضور ورشة «دير تورستيك» التفاعلية، بهدف تعريفهم بأبرز الوجهات والمنتجات السياحية في أبوظبي وجعلها من الوجهات الرئيسية ضمن برامجهم السياحية للموسم السياحي العام المقبل. وتعد ورشة العمل بمثابة اجتماع تدريبي مكثف يتم خلاله عرض برامج السفر الجديدة في أبوظبي أمام الوكلاء من الأسواق الناطقة باللغة الألمانية، وتستمر حتى 8 من ديسمبر الجاري. وجاء اختيار أبوظبي لاستضافة هذا الحدث بناءً على ثقة وكلاء السياحة من الدول المتحدثة بالألمانية في أبوظبي كوجهة متميزة، وتهدف هذه الفعالية المشتركة التي تنظمها «دير تورستيك»، المجموعة الألمانية الرائدة في مجال السياحة، بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، إلى نمو أعداد الزوار من السوق الألماني الذي يعد واحداً من الأسواق الأوروبية الرئيسية، متضمنة ورش عمل، وجلسات تدريبية، وجلسات نقاش تفاعلية، إضافة إلى جولات تعريفية في أبوظبي. وقال مبارك النعيمي، مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في الهيئة: «تعتبر هذه الاستضافة فرصة مثالية للتواصل المباشر مع مجموعة من أبرز العاملين في قطاع السفر والعطلات الخارجية في ألمانيا التي تعتبر أحد أسواقنا السياحية الخارجية الواعدة من ناحية عدد النزلاء في منشآتنا الفندقية». وأكد النعيمي في تصريحات لـ«الاتحاد» أن «قدوم هذا الوفد يأتي بفعل جهودنا من خلال مشاركتنا في معرض برلين العام الجاري والمناقشات والتواصل الذي حصل مع كبرى شركات السياحة والسفر في ألمانيا للقدوم إلى أبوظبي والتعرف على معالمها». وأضاف: «نتطلع إلى تعزيز وعي المشاركين بالمقومات السياحية الترفيهية في أبوظبي التي تلبي احتياجات الزائر الألماني إلى جانب تسليط الضوء على البنية التحتية لسياحة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض». وأكد أن من نتائج استضافة أبوظبي لهذا الوفد وتعريفه على كل المنتجات السياحية في الإمارة من فنادق ومرافق ترفيهية، هو جعل أبوظبي وجهة رئيسية ضمن برامج تلك الشركات الكبرى السياحية خلال العام المقبل. وأشار إلى أن السوق الألماني يعد ثاني أكبر سوق أوروبي مصدِّر للنزلاء في فنادق أبوظبي بعد بريطانيا، والثامن على مستوى جميع الدول، إضافة إلى أن معدل إقامة السائح الألماني في فنادق أبوظبي أعلى من أسواق أخرى. ولفت النعيمي إلى تكثيف الحملات الترويجية في ألمانيا وسويسرا والنمسا العام المقبل من خلال المعارض أو الجولات التعريفية. وتعد ألمانيا واحداً من الأسواق المستهدفة لدى قطاع السياحة في الإمارة، لما تمتلكه من مقومات تسهم في رفع نسبة الزوار في أبوظبي. وحسب بيانات الهيئة، بلغ عدد الزوار من ألمانيا حتى شهر أكتوبر من العام الجاري 110,659 زائر، شغلوا 507,682 ليلة فندقية، وهي الآن تحتل المركز الثامن كأكبر سوق مصدِّر للسياح من الخارج. وتعمل الهيئة من خلال شبكة مكاتبها الخارجية على ترسيخ علاقات التعاون مع أهم وكلاء العطلات والجولات السياحية في أسواقها الرئيسية بالتعريف بمدى تنوع وتميز المنتجات والمعالم والتجارب الترفيهية والعائلية في الإمارة، إلى جانب ما تمتلكه من بنية تحتية حديثة لسياحة المعارض والمؤتمرات.