ثقافة

الاتحاد

مهرجان موسيقى العين الكلاسيكية ينطلق مارس المقبل

تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، يحتفل مهرجان موسيقى العين الكلاسيكية بالذكرى العاشرة لتأسيسه في شهر مارس المقبل ببرنامج منوع يقدم ألمع نجوم الموسيقى العربية والكلاسيكية في الوقت الحاضر.
وقال معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث “سيواصل مهرجان موسيقى العين الكلاسيكية مد الجسور بين الثقافات المختلفة وعبر تقاليد راسخة، وستواصل مدينة العين،المعروفة بأنها مدينة الواحات الخلابة ولؤلؤة التراث في الإمارات العربية المتحدة، القيام بدورها المتفرد في الحياة الثقافية بالمنطقة”.

من جانبه، أعلن عبدالله العامري، مدير إدارة الثقافة والفنون في الهيئة عن برنامج المهرجان الذي يخدم التكامل بين التقاليد الموسيقية العربية والغربية والفنون الأدائية.

وقال العامري “البرنامج يتضمن أمسيتين مخصصتين للسيدات فقط: إحداها للمطربة اللبنانية الأسطورة ماجدة الرومي يوم 3 مارس، والثانية حفلة أوبرالية مع موسيقى موزارت يوم 13 من الشهر نفسه”.
ويمتد المهرجان من 3 مارس إلى 17 أبريل في قلعة الجاهلي بالعين، إلى جانب تقديم الحفلات الأوبرالية على خشبة مسرح بلدية العين. وبالإضافة إلى حفلات ماجدة الرومي، تشهد الفعاليات الرئيسية على تميز أوركسترا “ماهلر” المصغرة في ظهورها الأول على مستوى الإمارات، والتي يقودها الموسيقار البريطاني الشاب دانييل هاردنغ وعازف البيانو التركي فاضل ساي. وستقدم أوركسترا “سالزبورغ الموزارتية” موسيقاها بأسلوبي الحفلة والأداء الأوبرالي.
وستقوم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث مع فريق عالمي متخصص بإنتاج أوبرا على رأسها مجموعة من أشهر الفنانين الإيطاليين وهي اوبرا “لا فينتا غياردينيرا” (الفتاة البستانية الزائفة). وأشار العامري إلى أن النص الأوبرالي سيجري تقديمه بلغته الأصلية- الإيطالية وتتم ترجمة محتواه إلى العربية. وسيقوم ممثل عربي بتقديم القصة باللغة العربية و ذلك بالتعاون مع ‘كلمة’ مشروع الترجمة التابع لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث. ومن خلال هذا المفهوم، ستكون الأوبرا قابلة للوصول على أكمل وجه إلى قلوب عشاق الموسيقى المحليين والمغتربين.
وفي الأجواء الحميمية لفِناء قلعة الجاهلي، ستحيي عازفة البيانو الأوكرانية المولد فالنتينا ليزتسا أمسية على البيانو، احتفالاً بذكرى شومان وشوبان.
وتقام الحفلة الختامية يوم 17 أبريل مع الأوبرا التاريخية لأوركسترا وجوقة البندقية “تياترو لا فينيس” (مسرح البندقية) بعنوان “سحر الأوبرا في الجاهلي”، والتي تقدم أجمل روائع الأوبرا الإيطالية موسيقياً وأدائياً.
يشار إلى أن مهرجان موسيقى العين الكلاسيكية انطلق في 2001 على يد مجموعة من عشاق الموسيقى المخلصين، الذين أسسوا في حينه مجموعة “أصدقاء مهرجان موسيقى العين الكلاسيكية” برئاسة زكي نسيبة. وسوف تشهد نسخة 2010 من المهرجان زيادة هائلة في عدد أصدقاء المهرجان وتفاعلاً قوياً مع مجتمع العين

اقرأ أيضا

«نيويورك أبوظبي» يقدم «لنعيد تواصلنا»