الاتحاد

عربي ودولي

إرهابيون يهود يستعدون لاقتحام الحرم القدسي ودعوات إسلامية للمرابطة في المسجد


غزة - علاء المشهراوي والوكالات:
عززت الشرطة الاسرائيلية الحراسة في محيط المسجد الاقصى المبارك مع اقتراب موعد العاشر من ابريل الجاري وهو الموعد الذي حدته مجموعة من المتطرفين اليهود للاعتداء على المسجد · وقالت صحيفة 'يديعوت احرنوت' الاسرائيلية امس ان الشرطة بدات تعزز من وجودها في محيط المسجد الاقصى وزرع كاميرات لرصد التحركات حوله الى جانب مراقبة تحركات مجموعات يهودية متطرفة يملك عدد من افرادها الاسلحة ويجمعها هدف واحد وهو تنفيذ عمليات ارهابية· وكانت دائرة الاوقاف في القدس المحتلة قد دعت الفلسطينيين للتواجد في المسجد الاقصى يوم الاحد المقبل كما ستسير 'الحركة الاسلامية' داخل الخط الاخضر (اسرائيل) حافلات للرباط في المسجد· ويذكر ان الانتفاضة الحالية انطلقت بعد زيارة شارون الى المسجد الاقصى المبارك ويخشى من تجدد المواجهات مع الجيش الاسرائيلي والمستوطنين يوم الاحد المقبل· ويضم الحرم القدسي الواقع في البلدة القديمة في القسم الشرقي من القدس قبة الصخرة والمسجد الاقصى· ووفقا لسيناريوهات وضعها 'الشاباك' والشرطة الاسرائيلية فان 'التخوف يكمن في احتمال قيام هذه الجماعة باستخدام صواريخ وقذائف لاطلاقها على الحرم من جبل الزيتون أو وضع عبوات ناسفة على مداخل الحرم او تنفيذ هجوم بطائرات صغيرة او شراعية ملغومة وارسالها لتفجير المساجد او المس بالمصلين'· ولم تستبعد الشرطة الاسرائيلية قيام المتطرفين باطلاق النار على المصلين من اماكن تشرف على الحرم ومداخله ويسيطر عليها اليهود· وحذر جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي (الشين بيت) من تحركات حوالى 500 ناشط يهودي من اليمين المتطرف بعضهم مسلحون، يمكن ان يحاولوا نسف خطة الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة واربع مستوطنات معزولة في الضفة الغربية عبر تنفيذ هجمات مناهضة للمسلمين·

اقرأ أيضا

كوريا الشمالية: كيم رفض دعوة للقاء رئيس كوريا الجنوبية