الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
«أبوظبي 5» ثالث المنطلقين في جولة إيفيان
«أبوظبي 5» ثالث المنطلقين في جولة إيفيان
28 يونيو 2015 23:05
إيفيان (الاتحاد) حل زورق أبوظبي رقم 5 بقيادة أليكس كاريلا في المركز الثالث خلال منافسات أفضل زمن، التي أقيمت صباح أمس في مرحلتها الثالثة والنهائية من تصفيات السرعة، ليكون ثالث المنطلقين خلال السباق الرئيسي، فيما أحرز الزورق الصيني بقيادة الفرنسي فيليب شيب الزمن الأفضل، وحل ثانياً زورق الكويتي يوسف الربيعان، وجاء رابعا زورق الفيتكوري تيم 77 بقيادة شون تورنتي، لتكون زوارق الإمارات منطلقة من المركزين الثالث والرابع بهذه النتيجة في منافسات السباق الرئيسي للجولة لاحقا. وكانت منافسات السرعة قد بدأت بالمرحلة الأولى والتي تأهل من خلالها اثنا عشر زورقاً للمرحلة التالية، وتسبب اصطدام زورق أبوظبي 5 بالبوابة الهوائية في المرحلة الأولى إلى تأخير توقيت المرحلة حتى تركيب بوابة هوائية جديدة في مسار السباق، وخلال المرحلة الثانية ارتفعت حدة المنافسة كثيرا، حيث تعرض زورق الإيطالي فرنشسكو كانتاندو إلى حادث في مسار السباق، نظراً للارتفاع الطفيف في الأمواج، ثم شهدت المنافسة في ثوانيها الأخيرة انقلاب زورق المتسابق أحمد الهاملي لكنه خرج سليما من الحادث الذي تعرض له. وكان ارتفاع الأمواج والرياح سبباً في تأجيل منافسات المرحلة الثالثة إلى صباح أمس، والتي تأهل إليها مسبقا كل من زورق أبوظبي 5 بقيادة أليكس كاريلا، وزورق الفيكتوري بقيادة شون تورنتي، وزورق الكويتي يوسف الربيعان، وزورق الفنلندي سامي سيليو، والسويدي جوناس آندرسون، والفرنسي فيليب شيب. ومع بداية المرحلة انطلق كل زورق على حدة حيث تمكن من تحقيق المركز الأول الفرنسي فيليب شيب ممثل الفريق الصيني، وحل ثانيا الكويتي يوسف الربيعان بزمن وقدره 47.83 ثانية، في حين حل في المركز الثالث كاريلا بزمن وقدره 47.84، وجاء في المركز الرابع تورنتي بزمن وقدره 48.89، وحل خامسا سيليو بزمن وقدره 49.61، في حين حل في المركز السادس أندرسون بزمن وقدره 50.63 ثانية. من جهة أخرى، أكد مدرب الفريق جيدو كابليني جاهزية زورق أبوظبي 6 للمشاركة في منافسات السباق الرئيسي وإحراز لقب الجولة، وقال «النتائج المذهلة لنا في التدريبات الأخيرة، ونتيجة الزورق كثالث في السرعة لا تعكس أبدا مستواه الحقيقي، بحكم الأمواج التي كان لها دور في تحديد المراكز وبشكل أكبر في منافسات السرعة». وتابع «كان للأمواج فضل كبير في أن تهدي المراكز الأول لزوارق على حساب أخرى في السرعة، حيث تسبب وجودها في بعض الدورات إلى تأخر الزورق، على عكس اختفائها عن سطح الماء في دورات أخرى، مما كان له فائدة أيضا لزوارق أخرى، ولكننا واثقون أننا خلال السباق الرئيسي سنكون بشكل أفضل، وزورق أبوظبي 5 بقيادة كاريلا قادر على تجاوز منافسيه والقفز للأمام في أي لحظة». تعرض زورق أبوظبي رقم 6 بقيادة دافيد بينت إلى حادث اصطدام بإحدى البوابات الهوائية في مسار السباق، وذلك منذ بداية المرحلة الأولى لسباق أفضل زمن، وكان السبب الرئيسي في ذلك هو انطلاق زورق آخر بمحاذاته مما تسبب بمضايقته واصطدامه بالبوابة، والتي تسببت في تهشم الزورق من الأسفل بعد ارتفاع المرساة الخاصة بالبوابة واصطدامها بالزورق أيضا. وسيكون لهذه الإصابة سبب في أن لا يشارك الزورق رقم 5 في السباق الرئيسي لتتركز حظوظ فريق أبوظبي على المشاركة بالزورق رقم 5 في السباق. وقدم سالم الرميثي، رئيس بعثة فريق أبوظبي، الشكر إلى الطاقم الفني للفريق، وجدد الثقة في زورق أبوظبي 6 وقدرته على الوصول لمركز متقدم ومعانقة منصة التتويج في السباق الرئيسي للجولة، وقال «نحن على ثقة أن زورقنا قادر على أن ينهي السباق الرئيسي بمركز متقدم، ومتفائلون بأن نرى علم الإمارات يرتفع عالياً من خلال السباق، لقد قمنا باستعدادات مبشرة في الفترة الماضية ونحن قادرون على المنافسة طوال الوقت، وتحقيق إنجاز يضاف إلى إنجازات الرياضات البحرية في أبوظبي والتي كان آخرها فوز فريق أبوظبي للمحيطات بسباق الفولفو». علم الإمارات سيرفرف على منصة التتويج الرميثي كاريلا: ننتظر سباقاً من دون أمواج إيفيان (الاتحاد) كشف قائد الزورق رقم 5 أليكس كاريلا عن تفاؤله بأن يتمكن من الوصول لمركز متقدم وأفضل في السباق الرئيسي للجولة، حيث شدد على أنه غير راض عن المركز الثالث، ولديه طموح بتحقيق الأفضل في السباق الرئيسي، وقال كاريلا: «انتظروا مني الأفضل في السباق الرئيسي، وأنا قادر على أن أحقق الأفضل، أتمنى أن لا توجد أي أمواج في السباق، وهو ما سيفيدنا بشكل أكبر، دائما السباق الرئيسي يحتفظ بالأهمية، ومن الضروري أن نحقق نتيجة جيدة في هذا السباق على قدر التجهيزات والاستعدادات التي قمنا بها في الفترة الأخيرة». تقلص عدد المنافسين إيفيان (الاتحاد) بعد أن شهدت منافسات السرعة تعرض زورق أبوظبي 6 لحادث اصطدام بالبوابة، إضافة إلى حادث آخر لزورق الإيطالي كانتاندو، تقلص العدد عبر السباق الرئيسي إلى سبعة عشر زورقا، هي زوارق أبوظبي 6 و5 بقيادة أليكس كاريلا ودافيد باني، وزورق الفيكتوري تيم 77 بقيادة شون تورنتي، وزورقا فريق الإمارات بقيادة أحمد الهاملي وإريك ستارك، وزورقي إيماك بقيادة النرويجي ميريت سترومي والفرنسي كريستوفي لاريجوت، وزورقا الفرنسي فيليب شيب والصيني إكسيونج زيوي من الفريق الصيني، والكويتي يوسف الربيعان والبرتغالي دوارتي بينيفتي مع فريق أتلانتيك، والفنلنديان سامي سيليو وفيليب رومز من فريق ماد كروك، والفريق السويدي بقيادة جوناس آندرسون وجاسبر فورس، والإيطالي فرانشسكو كانتاندو والأستوني بيرند ويلناد والبولندي باتريك مارزليك في فريق موتور جلاس، وأيضا الحضور الأول للفرنسي سيدريك ديجيوزي من فريق مافيريك، والملاحظ أن الجولة الفرنسية تشهد مشاركة الفرنسيان سيدريك وكريستوفي للمرة الأولى في البطولة، ومن الممكن عودة كانتاندو في حال تمكن من إصلاح وتعديل زورقه. 6 بوابات للسباق إيفيان (الاتحاد) يبلغ طول مسار السباق 2080 متراً تتوزع على ست بوابات هوائية، خمس منها حمراء، بحيث يكون الالتفاف من الخارج، وواحدة صفراء يتم الالتفاف عليها من داخل المسار، وسيطرح مسار بحيرة ليمان الخيار وبشدة لإمكانية التجاوز بين مختلف الزوارق بحكم المسافات الطويلة ما بين البوابات الهوائية المختلفة، والجدير بالذكر أن هناك أكثر من مسافة ستكون طويلة، حيث تبلغ المسافة بين البوابتين رقم 3 و4 خمسمئة وتسعين متراً، وأيضا تصل المسافة بين البوابتين رقم 5 و6 إلى 460 متراً، وهو ما يعني أننا سنشاهد حرباً ضروس بين المتسابقين في محاولة الوصول للزمن الأسرع والأفضل. زيادة المنافسة إيفيان (الاتحاد) يفتح المسار الطويل المجال أيضا أمام لحاق صاحب المركز الأخير بالمتقدم الأول للسباق بعد عدد بسيط من الدورات، وفي هذه الحالة فإن دور الراديو مان سيكون مهماً جداً من أجل أن يتواصل مع الفريق الآخر كي يفتح المجال للقادمين من الخلف، خصوصاً مع قانون السباق الذي يعاقب كل من يتعمد إغلاق المجال أمام زورق آخر ينال عقوبة قد تصل إلى البطاقة الحمراء، والتي تعني حرمانه من المشاركة في الجولة التي بعدها، وهو ما يزيد من سهولة التجاوز للقادمين من الخلف، كما يزيد من أهمية التواصل الدائم بين الراديو مان والمتسابق بشكل صوتي، وأيضا بشكل بصري حيث يكون الراديو مان في نقطة يستطيع من خلالها متابعة السباق بصورة ملائمة ومتكاملة.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©