الاتحاد

عربي ودولي

الرئاسة الفلسطينية ترحب بقرار باراجواي سحب سفارتها لدى إسرائيل من القدس وتصفه بـ"الشجاع"

مدينة القدس

مدينة القدس

رحبت الرئاسة الفلسطينية بالقرار "الشجاع" لحكومة باراجواي، اليوم الأربعاء، بسحب سفارتها لدى إسرائيل من مدينة القدس وإعادتها إلى تل أبيب.
وقالت الرئاسة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، إن قرار باراجواي "ينسجم مع قرارات الشرعية الدولية، وجاء ثمرة للجهود الدبلوماسية الفلسطينية في تبيان خطر نقل السفارات إلى القدس على عملية السلام في الشرق الأوسط، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس".
وأضافت أن الخطوة "تشكل نموذجا يحتذى لكل الدول في مواجهة الأطماع الإسرائيلية، ولمحاولات الإدارة الأميركية أن تفرضها على العالم عندما نقلت سفارتها إلى القدس ضمن ما يسمى بصفقة القرن".
وثمنت الرئاسة الفلسطينية "مواقف كل الدول التي رفضت الخطوة الأميركية، واعتبرتها خطراً يهدد عملية السلام برمتها في المنطقة".
ونقلت باراجواي سفارتها لدى إسرائيل إلى القدس منتصف مايو الماضي بعد أيام من خطوة أميركية مماثلة، وهو ما قوبل بتنديد فلسطيني شديد في حينه.

اقرأ أيضا

الجمهوريون في الكونجرس يُعدّون تشريعاً يفرض عقوبات على تركيا