الاتحاد

الملحق الرياضي

موراتا: عشت موسماً كارثياً

 ألفارو موراتا مهاجم تشيلسي (أ ف ب)

ألفارو موراتا مهاجم تشيلسي (أ ف ب)

أنور إبراهيم (القاهرة)

اعترف المهاجم الإسباني ألفارو موراتا، لاعب فريق تشيلسي الإنجليزي بأنه لم يكن يستحق الانضمام إلى صفوف منتخب بلاده في الموسم الماضي، خاصة في القائمة التي شاركت في مونديال روسيا الأخير، نظراً لأنه لم يكن في الفورمة المطلوبة بسبب كثرة الإصابات، وعدم مشاركته مع ناديه في فترات كثيرة من الموسم.
وأضاف موراتا أنه لا يلوم جولين لوبتيجي، المدير الفني السابق لمنتخب الروخا الإسباني، والمدرب الحالي لفريق ريال مدريد، على عدم استدعائه لقائمة الفريق المسافر إلى روسيا للمشاركة في فاعليات كأس العالم.
وتابع قائلاً: لقد كان موسماً كارثياً في معظم فتراته، ولا أستحق عليه نيل شرف اللعب لمنتخب بلادي.
ولما كان لويس إنريكي، المدير الفني الجديد قد استدعى موراتا مؤخراً لصفوف المنتخب للمشاركة في مباريات دوري الأمم الأوروبية، حيث تحدث موراتا للصحفيين معرباً عن تقديره لإنريكي، وقال: عانيت لحظات صعبة جداً لكوني لم أنل شرف اللعب للمنتخب في كأس العالم.. ولم أكن سعيداً على الإطلاق في الموسم الماضي.. صحيح أنني بدأت الموسم بصورة جيدة، إلا أنه سرعان ما انتهى بكارثة لدرجة لم أكن أعرف معها أين أنا عندما أدخل أرضية الملعب».
واعترف موراتا بأن الحال اختلف هذا الموسم بتولي المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري القيادة الفنية لتشيلسي لكونه تفهم بشكل أفضل إمكانياته الفنية والجوانب الإيجابية في لعبه، على عكس مدربه الإيطالي السابق أنطونيو كونتي الذي أقيل من تدريب الفريق. وعلق قائلاً: يحدوني أمل كبير في أن أقدم موسماً كبيراً مع «البلوز»، وإذا ما سارت الأمور بشكل جيد في النادي ستزداد فرصي في حجز مكان ثابت وعلى الدوام بقائمة منتخب الروخا الإسباني. وعن رأيه في لويس إنريكي المدير الفني الجديد لمنتخب الروخا الإسباني، قال موراتا (25 سنة): لم نتدرب سوى مرتين معه، ولكنه بدا خلالهما في صورة ممتازة وهو يطالبنا بالكثير من التركيز والروح القتالية والانضباط والأداء القوي.. ويبدو لي أنه شخص مخلص جداً في عمله، ويبذل قصارى جهده من أجل النهوض بمستوى المنتخب، وتحقيق الانتصارات.
وكان اتحاد الكرة الإسباني قد استقر على اختيار إنريكي مديراً فنياً في أعقاب خروج المنتخب من دور الـ16 لبطولة كأس العالم الأخيرة على يد منتخب روسيا الدولة المضيفة.

اقرأ أيضا