الاتحاد

عربي ودولي

حداد وطني في عدد كبير من دول العالم


الفاتيكان-اف ب: أعلن الحداد الوطني ليوم واحد او اكثر بعد وفاة البابا يوحنا بولس الثاني، في عدد كبير من الدول التي يشكل الكاثوليك غالبية سكانها الى جانب بلدان مثل الهند وكوبا التي يحكمها نظام شيوعي· ففي بولندا وطن البابا، اعلن الحداد منذ مساء السبت حتى انتهاء مراسم التشييع قبل نهاية الاسبوع الجاري· وفي الفيليبين التي تضم اكبر عدد من الكاثوليك بين دول آسيا، اعلن الحداد الوطني من يوم امس حتى انتهاء جنازة البابا التي اعلنت الرئيسة جلوريا ارويو انها ستشارك فيها· واعلن الحداد الوطني 7 ايام في البرازيل اكبر دولة كاثوليكية في العالم و5 ايام في الباراجواي والجابون و4 ايام في كوستاريكا و3 ايام في كل من ايطاليا والبرتغال ومالطا وتشيلي وبوليفيا وهايتي والرأس الاخضر وسيشل ومالاوي وتيمور الشرقية· اما اسبانيا والبيرو فقد اعلنتا الحداد يوما واحدا· وفي الفاتيكان اعلن ان المتاحف والمكاتب الاخرى التابعة لدولة الفاتيكان 'ستبقى مغلقة حدادا' وخلال جنازة الحبر الاعظم·
ولم تتردد كوبا في اعلان حداد رسمي 3 ايام· وتلى المرسوم الذي وقعه الزعيم الكوبي كاسترو في بداية نشرة الاخبار بعد ساعات من تقديم وزير الخارجية فيليبي بيريز روكي تعازي 'حكومة وشعب كوبا' الى الطائفة الكاثوليكية·
وأعلنت حكومة الهند ايضا الحداد الوطني ثلاثة ايام اعتبارا من الاحد، الغيت خلالها كل الاحتفالات الرسمية·
وقد اشاد رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينج 'ببابا الشعب الغالي على قلوب الهنود' بعد ان طوب في 2003 الام تيريزا مؤسسة مبشري الاحسان في كالكوتا·
وفي تيرانا حيث الاسلام هو الديانة الاكثر انتشارا، اعلن امس يوم حداد وطني ايضا·
وقال الرئيس الالباني الفرد مويزو ان البابا 'المرشد الروحي اعاد الى الالبان الايمان بالله وبالمؤسسات الدينية بعد سنوات طويلة من الدكتاتورية الشيوعية'·
واضاف 'اننا متأثرون جدا لوفاة البابا· واننا في حداد لان البانيا كانت تشكل جزءا من صلواته واهتماماته ومحبته'، مشيرا الى ان زيارة البابا الى البانيا في ابريل 1993 'طبعت نهضة الكنيسة الكاثوليكية الالبانية'·
واعلنت البوسنة والهرسك التي شهدت من 1992 الى 1995 حربا بين الصرب الارثوذكس والمسلمين والكروات الكاثوليك، ان يوم جنازة البابا سيكون يوم حداد وطني·
وأمرت الحكومة الكرواتية التي يشكل الكاثوليك غالبية سكانها بتنكيس الاعلام على كل مباني الدولة· وسيتخذ قرار حول اعلان حالة الحداد·
وألغيت كافة النشاطات الثقافية الاحد في مقدونيا حيث غالبية السكان من الارثوذكس· وفي كوسوفو ، اعلن الرئيس ابراهيم روجوفا الاحد والاثنين يومي حداد وطني·
وفي لبنان حيث المسيحيون ومعظمهم من الكاثوليك حوالى 38% من السكان، اعلن رئيس الوزراء المكلف عمر كرامي الحداد العام ثلاثة ايام اعتبارا من الاحد على وفاة البابا· ونكست الاعلام في عدة دول من بينها فرنسا والمانيا·

اقرأ أيضا

بومبيو يؤكد تركيز أميركا على التهديد الذي تمثله إيران