الاتحاد

الملحق الرياضي

الحمادي.. مدرب مواطن صامد في الملعب الوحيد

الحمادي يتحدث إلى اللاعبين خلال التدريب (من المصدر)

الحمادي يتحدث إلى اللاعبين خلال التدريب (من المصدر)

فيصل النقبي (خورفكان)

يتحدى محمد صقر الحمادي المدرب الوطني للكرة الطائرة يومياً الإمكانات المادية الضعيفة والظروف الصعبة التي تكتنف عمل اللعبة في الساحل الشرقي بصفته المدرب الوحيد المواطن لهذه اللعبة في النادي الوحيد الذي ما زال حياً باللعبة بعد أن شهدت اللعبة هجرة جماعية لأبرز النجوم قبل أن تعلن الأندية رسمياً احتفاءها بملاعبها الخاوية الشاهدة على ذلك الزمن الماضي.
ويشمر الحمادي عن ساعديه في نادي خورفكان ليتولى تدريب مجموعة من الأشبال والبراعم على أساسيات اللعبة، ولم يكتف بهذا الدور، بل إنه أحد المدربين المواطنين الذين تتم الاستعانة بهم لتدريب المنتخبات المختلفة، حيث انتهى قبل فترة من مهمة تدريب منتخب الشباب مساعداً للمدرب. وكشف الحمادي عن أنه يحلم بأن تعود الكرة الطائرة لتلعب دورها الريادي في الساحة الرياضية عموماً وفي الساحل الشرقي على وجه الخصوص. وأضاف: أشعر بالحزن عندما أرى ملاعب الأندية خالية من اللاعبين، وآمل أن تعود إليها الحياة من جديد، وهذا حلم أتمنى أن يتحقق لكن لا أعتقد أنه سيكون قريبا للكثير من الأسباب، حيث إن الأندية لا تتوافر لديها الإمكانيات المادية للصرف على مزيد من الألعاب، بالإضافة للكثير من العوامل الأخرى وأبرزها هجرة المواهب إلى كرة القدم، لأن الاهتمام الإعلامي والمادي بها يفوق بكثير ما تجنيه رياضتنا. وتابع: لمست التقدير العميق من قبل إدارة النادي، وكذلك من مجلس الشارقة الرياضي ومن اتحاد اللعبة، ولا أفكر في نفسي عندما أقول إن اللعبة تحتاج لتدخل كبير من جميع الأطراف المعنية لإعادة توهجها من جديد، حيث هناك مواهب تحتاج إلى دعم، وكذلك ذخيرة من اللاعبين نستطيع إعادتهم من جديد للواجهة في المنطقة لو توافرت الإمكانات المادية والمعنوية، وأتمنى أن يصل صوتي للمسؤولين عن الرياضة، حيث إن الكرة الطائرة تستحق الاهتمام والبروز من جديد فقد ساهمت سابقاً في إثراء رياضة الإمارات بالكثير من الألقاب والنجوم.

اقرأ أيضا