الاتحاد

منوعات

إعلان الفائزين بـ «التنمية المستدامة» للتصوير الضوئي

دبي (الاتحاد)

أعلنت الأمانة العامة للجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة في دولة الإمارات، بالتعاون مع جائزة حمدان بن محمد للتصوير الضوئي، الفائزين في «جائزة أهداف التنمية المستدامة للتصوير الضوئي»، خلال احتفالية نظمتها أمس في برواز دبي. شهدت المسابقة زخماً في المشاركات، للتعبير عن أهداف التنمية المستدامة، والتي ركزت محاورها على «الإنسان، والكوكب، والازدهار والسلام، والشراكات»، بغرض نشر الوعي حولها، وشارك في المسابقة أكثر من 4000 مصور من 130 بلداً حول العالم، قدّموا أكثر من 7000 صورة ضمن محاور الجائزة المختلفة. حضر الاحتفالية معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، رئيس المجلس العالمي للهدف الثالث عشر لأهداف التنمية المستدامة، ومعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة دولة للأمن الغذائي، والدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام دبي الذكية، رئيس المجلس العالمي للهدف الحادي عشر لأهداف التنمية المستدامة، والمهندس داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، وعلي خليفة بن ثالث، الأمين العام لجائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير الضوئي، وعبد الله ناصر لوتاه، مدير عام الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، نائب رئيس اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، والدكتورة دينا عساف، المنسق المقيم للأمم المتحدة في دولة الإمارات، وعدد من كبار المسؤولين.

4000 مصور
أشارت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، رئيسة اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة في الإمارات، إلى أهمية نشر الوعي فيما يتعلق بالتنمية المستدامة، قائلة «المسابقة هدفها نشر التوعية عالمياً بأهمية أهداف التنمية المستدامة، من خلال إبداع عدسات المصورين، والفن والموسيقى والتصوير الفوتوغرافي، وغيرها من الفنون». وأضافت معاليها: «إن هذه الجائزة نجحت في تعزيز سمعة دولة الإمارات كمساهمٍ عالمي ملتزم بتنفيذ ونشر الوعي حول هذه الأهداف العالمية، ليس فقط على المستوى المحلي، وإنما على المستوى الدولي أيضاً، وهو ما يعكس رؤية القيادة الرشيدة في أن تكون دولتنا الحبيبة سبّاقة محلياً وعالمياً وعلى كافة الصعد، لما فيه خير البشرية جمعاء».

وعي عالمي
من جهته، أكد عبد الله ناصر لوتاه مدير عام الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، نائب رئيس اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، أن أهداف التنمية المستدامة تمثل مخططًا لعالمٍ مزدهرٍ نسعى جميعاً للعيش فيه، وقال: «ركزت الجائزة على زيادة الوعي العالمي بالتنمية المستدامة والتي تُلهم المجتمعات حول العالم بأهمية بناء المستقبل الذي نريده جميعاً لأطفالنا وللأجيال القادمة، ومن أجل بناء مستقبلٍ أفضل، لابد من استخدام جميع الوسائل المبتكرة لتحقيق ذلك». أما علي خليفة بن ثالث، الأمين العام لجائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير الضوئي، فقال: «عملنا في جائزة حمدان للتصوير الضوئي، على الارتقاء بمعايير التقييم والتحكيم إلى أعلى المستويات العالمية، لما تمثله هذه الجائزة من أهمية في نشر الوعي بأهداف التنمية المستدامة عالمياً، وإثراء المكتبة البصرية لأهداف التنمية المستدامة عن طريق الصورة التي تسلط الضوء على الإنسان والأرض والسلام والازدهار والشراكات».

رمزية المكان
وأضاف المهندس داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي: «يُعتبر برواز دبي أيقونة معمارية متميزة، كونه صُمّم ليجمع بين معالم دبي القديمة والحديثة في مكان واحد، وإن اختياره ليحتضن هذه الاحتفالية يُعد تجسيداً حياً لأهمية الصورة في عالمنا، ولا عجب في أن يتلاقى مبدعو التصوير حول العالم في دبي، كونها تُعد من أكثر المدن تشبثاً بمعايير الاستدامة».
وقد فاز بجوائز المسابقة، والتي بلغ مجموع جوائزها 25.000 دولار توزعت على 5 محاور رئيسة، حيث فاز جوبو كاو (الصين) بجائزة محور السلام، وفاز توران توبالار (تركيا) بجائزة محور الإنسان، ودانيللو فيكتوريان جونيور (الفلبين) فاز بجائزة محور الازدهار، وراكيش بولابا (الهند) فاز بجائزة محور الأرض، وأخيراً فاز حسين محمد علي (مصر) بجائزة محور الشراكة.

اقرأ أيضا

مدينة البندقية تعلن عن "كارثة" بعد تعرضها لفيضانات تاريخية