الاتحاد

الاقتصادي

"ثقافة وسياحة أبوظبي" تحصل على اعتماد "المستثمرون في القوى البشرية"

سيف سعيد غباش

سيف سعيد غباش

أبوظبي (الاتحاد)

حصلت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي على اعتماد «المستثمرون في القوى البشرية»، عقب تحقيقها معايير الهيئة الدولية المتخصصة في إدارة الموارد البشرية.
وإلى جانب شهادة الاعتماد الرئيسة، حصلت الدائرة أيضاً على اعتماد الصحة واللياقة من المستوى الفضي، تكريماً لبرنامج الصحة وتعزيز اللياقة الذي ابتكرته الدائرة لموظفيها، وتعتبر الدائرة أول مؤسسة في منطقة الشرق الأوسط تنال هذا الاعتماد الذي يعكس التزامها بأفضل الممارسات وأعلى مستويات الأداء من خلال الإدارة الفعالة لموظفيها وتطوير قدراتهم.
ويعتبر اعتماد «المستثمرون في القوى البشرية» معياراً دولياً يحدد المتطلبات اللازمة لقيادة ودعم وإدارة الموظفين بكفاءة لتحقيق نتائج مستدامة.
ويستند هذا المعيار إلى إطار عمل «المستثمرون في القوى البشرية» الذي يتضمن أحدث الاتجاهات في بيئات العمل والمهارات الأساسية للموظفين والهياكل الإدارية والمؤسسية الفعالة المطلوبة للتفوّق في الأداء في جميع القطاعات. وتمنح معايير «المستثمرون في القوى البشرية» المؤسسات أدوات فعالة لقياس الأداء مقارنة بأفضل المستويات العالمية في مجال عملها.
وقال سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «يسرنا إحراز هذا الاعتماد العالمي المرموق، والذي يؤكد أن كوادرنا البشرية تأتي في مقدمة أولوياتنا، وأننا لا ندخر جهداً لتطويرها ودعمها. وبينما تسعى الدائرة دائماً نحو التميز، ندرك أن موظفينا هم أهم مواردنا الرئيسة. ونفخر بفريق عملنا الذي يضم أكثر من 60 جنسية، تعمل بانسجام لتحقيق رؤيتنا الرامية إلى ترسيخ مكانة أبوظبي على الساحة الدولية».
وأوضح غباش: «يساهم اعتماد «المستثمرون في القوى البشرية» في تسليط الضوء على الدائرة باعتبارها من جهات العمل المفضلة للموظفين المحتملين من جميع أنحاء العالم. ونثق أن التطوير المستمر لفريق عملنا يعزز قدرتنا على مواصلة جهودنا في الترويج للمقومات والمعالم الفريدة في أبوظبي، والتي تجعلها وجهة سياحية وثقافية متميزة».
من جانبه، قال بول ديفوي، رئيس «المستثمرون في القوى البشرية»: «نهنئ دائرة الثقافة والسياحة على حصولها على هذا الاعتماد الذي يؤكد أنها جهة عمل تمنح موظفيها البيئة المثالية للتفوق في الأداء مع التزام واضح بالنجاح. ويعتبر تلبية معايير «المستثمرون في القوى البشرية» إنجازاً يستحق الفخر والتقدير».

اقرأ أيضا

أسعار النفط تتراجع مع تنامي المخاوف بشأن الطلب العالمي