الاتحاد

الاقتصادي

جني أرباح "القيادية" يهبط بالأسهم المحلية

سوق أبوظبي للأوراق المالية (الاتحاد)

سوق أبوظبي للأوراق المالية (الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

ساهمت عمليات جني أرباح سريعة، استهدفت عددا من الأسهم المدرجة بقطاع البنوك، في تراجع مؤشرات الأسواق المالية المحلية، خلال تعاملات جلسة أمس، نتيجة تخلي المستثمرين عن مراكزهم المالية الحالية والدخول بالشراء على أسهم منتقاة، ما أسهم في رفع مستوى سيولة الأسواق.
وسجلت قيمة تداولات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية، نحو 633.8 مليون درهم، بعدما تم التعامل مع أكثر من 243.1 مليون سهم، من خلال تنفيذ 4288 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 62 شركة مدرجة، ارتفع منها 22 سهماً، فيما تراجعت أسعار 31 سهماً، وظلت أسعار 9 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
وشهد مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية تراجعاً نتيجة الضغوط البيعية التي طالت عددا من الأسهم القيادية والتي شهدت خلال الجلسات الأخيرة ارتفاعات كبيرة، ليغلق عند مستوى 4927 نقطة مع نهاية الجلسة، بتراجع 1.12%، بعدما تم التعامل على 96.5 مليون سهم، بقيمة 424.4 مليون درهم، من خلال تنفيذ 2163 صفقة، وتم التداول على أسهم 29 شركة، ارتفعت منها 14 سهماً، تراجعت أسعار 13 سهماً، وظلت أسعار سهمين على ثبات عند الإغلاق السابق.
كما تراجع مؤشر سوق دبي المالي، 0.66%، ليغلق عند مستوى 2818 نقطة، بعدما تم التعامل على 146.6 مليون سهم، بقيمة بلغت 209.4 مليون درهم، من خلال تنفيذ 2125 صفقة، وتم التداول على أسهم 33 شركة، ارتفع منها 8 أسهم، فيما تراجعت أسعار 18 سهماً، وظلت أسعار 7 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق. وقال إياد البريقي، مدير شركة «الأنصاري» للخدمات المالية، إن الأسهم المحلية، تعرضت لعمليات جني أرباح كانت متوقعة من خلال ضغوط بيع، طالت عدداً من الأسهم القيادية والمنتقاة، مؤكداً أن مباحثات الاندماج بين 3 بنوك في أبوظبي، خلقت نوعاً من الزخم بعدما لجأ الكثير من المستثمرين إلى تعديل مراكزهم المالية للاستفادة من الفرص الاستثمارية المتميزة المتاحة بالأسواق المالية المحلية.

اقرأ أيضا

مسجلاً رقماً قياسياً جديداً.. «ميناء خليفة» يناول 10 ملايين حاوية