الاتحاد

الرياضي

دوري الخليج العربي: 3 مباريات غداً في اليوم الثاني لـ «الجولة الخامسة»

الجولة الخامسة لدوري الخليج العربي على موعد مع لقاء قوي بين النصر وشباب الأهلي (الاتحاد)

الجولة الخامسة لدوري الخليج العربي على موعد مع لقاء قوي بين النصر وشباب الأهلي (الاتحاد)

منير رحومة (دبي)

تستأنف مباريات الجولة الخامسة لدوري الخليج العربي، غداً، بإقامة ثلاث مباريات، على أن تستكمل بقية المواجهات، الأحد المقبل، بمباراتين، بسبب مشاركة الوصل والجزيرة في البطولة العربية، ويتصدر «ديربي دبي» بين النصر وشباب الأهلي، السهرة باستاد مكتوم بن راشد، بداية من الساعة التاسعة مساءً، حيث يعول أصحاب الأرض على الأجواء الإيجابية التي يعيشها الفريق، بعد الفوز الثمين على الوحدة في أبوظبي بثلاثية، و«الدفعة» المعنوية، بعد وصول المدرب الجديد الكرواتي كرونسلاف يوريتش، من أجل انتزاع فوز جديد، يكفل زيادة رصيد الفريق، ويدعم استعادة مكانه الطبيعي في المراكز المتقدمة لجدول الترتيب، أما شباب الأهلي الذي عاد إلى سكة الانتصارات في الجولة الماضية، وواصل مطاردته للشارقة متصدر الترتيب بفارق نقطتين فقط، يرغب في مواصلة عروضه القوية، والاستفادة من الإمكانات الكبيرة التي يملكها الفريق، من أجل تقديم مستويات أقوى، والظهور بصورة لائقة، تعكس قدرته على المنافسة على اللقب، ويتوقع أن يشهد «الديربي» إثارة كبيرة وندية عالية، خاصة أن أغلب مباريات الفريقين تتميز بالقوة والتسابق والتلاحق، بالإضافة إلى الأجواء الجماهيرية المميزة في المدرجات.
وفي بقية مباريات الغد، تنطلق «الأمسية» بمباراة قوية بين الفجيرة والعين، حيث يسعى أصحاب الأرض إلى تعويض «الكبوة» الماضية أمام اتحاد كلباء، وانتزاع ثلاث نقاط ثمينة أمام فريق قوي ومرشح دائم للمنافسة على الألقاب، ويطمح لاعبو الفجيرة في تعزيز مركزهم في جدول الترتيب، بجمع أكبر عدد ممكن من النقاط في بداية المشوار، تفادياً للمفاجآت غير السارة في بقية المشوار، أما العين الذي يحتل المركز الثاني، يسعى بدوره للظهور بصورة أفضل وتقديم حقيقة مستواه، حتى يبعث رسالة اطمئنان إلى جماهيره، ويعزز من موقفه في المنافسة على درع الدوري.
وبالنسبة للمباراة الثالثة في برنامج مواجهات اليوم، فإنها تقام على ملعب الشامخة، وتجمع بين بني ياس وخورفكان، حيث يدخل «السماوي» بهدف العودة بقوة إلى مسيرته الإيجابية، وبالتالي جمع المزيد من النقاط، حتى يبقى في كوكبة فرق المقدمة، بينما يطمح أبناء خورفكان في انتزاع أول فوز في الموسم، بعد أن تجمد رصيده عند نقطة «يتيمة» حتى الآن، ويعول الضيف على خبرة مدربه الجديد الصربي، جوران بدورينا، ومعرفته بلاعبي بني ياس، من أجل العودة بنقاط المباراة، وبدء مرحلة التصحيح.

كرونو: العودة إلى السباق
معتصم عبد الله (دبي)

قطع الكرواتي كرونو مدرب النصر، بقدرة فريقه على العودة للحاق بسباق الدوري، رغم مركزه المتأخر حالياً، مؤكداً على تفاؤله الكبير، وقال تعليقاً على مواجهة «الديربي» المرتقبة أمام شباب الأهلي، غداً: «مواجهة منتظرة وأكثر أهمية كونها مباراة «ديربي»، نحترم المنافس بشكل كبير، عطفاً على قدراته ومستواه الثابت منذ الموسم الماضي، علاوة على الاستقرار الفني للفريق، ولكننا في المقابل نلعب على ملعبنا وأمام جماهيرنا، ومطالبون بتقديم كل ما لدينا من أجل الفوز». ورأى أن الفوز على الوحدة في الجولة الماضية، يمثل انتصاراً معنوياً مفيداً للفريق، وقال: «الفوز أعاد الثقة للاعبين، وهو ما احتاجه الفريق، وحتى الجهاز الفني في التدريبات، لأنه يسهل من مهمة العمل الشاق مع اللاعبين». وأثنى مدرب «العميد» على الظهور الإيجابي لقائد الفريق، الإسباني نيجريدو، في مباراة الوحدة، ونجاحه في تسجيل هدفين أسهما في الفوز، وأضاف: «أركز بشكل كبير على الاستفادة من الإمكانات الفنية العالية لنيجريدو، خاصة في الكرات العرضية وترجمة فرصة التهديف، وأعتقد أن المهاجم مؤهل للوصول إلى ما بين 20 إلى 25 هدفاً بنهاية الدوري».

رودولفو: المرشحون أربعة
منير رحومة (دبي)

رشح رودولفو أروابارينا مدرب شباب الأهلي، 4 فرق للمنافسة على لقب دوري الخليج العربي، هي الشارقة وشباب الأهلي والعين والجزيرة، مؤكداً أن هناك عوامل مهمة لها دور في تحديد مسار الفريق الذي بإمكانه التتويج، مثل الإصابات والغيابات، والمنافسة في أكثر من بطولة محلية وخارجية، والمشاركات الدولية مع المنتخبات الوطنية، وثبات في الأداء والمستوى، مشيراً إلى أن صراع المنافسة انطلق مبكراً، رغم أن الموسم لا يزال في بدايته.وفيما يتعلق بمباراة «ديربي دبي» غداً بين النصر وشباب الأهلي، أشار رودولفو إلى أن المواجهة ستكون صعبة وقوية، خاصة أن النصر يعيش مرحلة جديدة، بتغيير الجهاز الفني، وتحقيق أول فوز في الجولة الماضية.
وعن الأسبقية المعنوية في المواجهات لمصلحة «الفرسان»، قال: كل المباريات التي فاز بها شباب الأهلي على النصر يستحقها، وبالتالي النتائج الإيجابية تأتي بعد بذل جهد كبير، وتطبيق دقيق لتعليمات الجهاز الفني»، مؤكدا أن كارتابيا يشكو من بعض الآلام في العضلة، ويتحدد مصير مشاركته في الساعات المقبلة.

شايفر: رسالة إلى «الفار»!
عبدالله القواسمة (أبوظبي)

استغرق الألماني وينفريد شايفر مدرب بني ياس وقتاً طويلاً، في انتقاد أداء التحكيم، في مباراة فريقه أمام شباب الأهلي بالجولة الماضية، موجهاً رسالة مفادها أن المباريات التي يلعبها «السماوي» لا يخوضها بمفرده، مطالباً الحكام بالنظر إلى أخطاء الفرق المنافسة أيضاً، في إشارة إلى الإنذار الذي تلقاه مساعده، بداعي تجاوزه الخط، رغم أن رودولفو أقدم على التصرف نفسه، إلا أنه لم يقابل بأي عقوبة! وقال: ربما يعتقد حكام الفيديو أن بني ياس ناد صغير، إلا أن الواقع عكس ذلك، وهو ناد كبير، لا أدري ما الأسباب التي حالت دون قيام «الفار» بالإشارة إلى الحالة التي يستحق فيها لاعب شباب الأهلي الطرد، بعد تعمده ضرب لاعب بني ياس، أنا لا ألوم حكم الساحة بل حكام الفيديو.
وشدد شايفر على أن المنافسة في الدوري صعبة، مشيداً بما قدمه فريقه في الجولة الماضية رغم الخسارة، مطالباً اللاعبين بتقديم الأداء ذاته أمام خورفكان غداً، وقال: يجب أن نلعب بمستوى التركيز نفسه الذي ظهرنا عليه أمام شباب الأهلي، عندما كان مستوانا أفضل من المنافس.

بوقرة: المهمة صعبة
فيصل النقبي (الفجيرة)

وصف الجزائري مجيد بوقرة مدرب الفجيرة لقاء العين بالصعب، قياساً إلى قوة «الزعيم» المعروفة في كرة الإمارات، وامتلاكه العديد من اللاعبين، وقال «التحضيرات اشتملت على توعية اللاعبين بالأخطاء الفردية التي كلفت خسارة «الديربي» أمام اتحاد كلباء، كما أننا درسنا العين جيداً، والاستعداد له بتركيز تام».
وأشار إلى أنه يدخل أي لقاء بطموح الفوز، وحصد النقاط الثلاث، ولا يفكر سوى في جاهزية فريقه، ومدى قدرة اللاعبين على تطبيق الفكر الخاص لكل مباراة على حدة، وقال «مستعدون للعين، ولدينا رغبة كبيرة بتعويض الخسارة الأخيرة، ورغم صعوبة المباراة، فإننا نطمح إلى مواصلة العروض الإيجابية على ملعبنا، والفريق مكتمل الصفوف ويختار التشكيلة المناسبة، والتي تقوم بواجباتها على أكمل وجه، ولا مجال للأخطاء الفردية، والأجانب من الفريق، ولديهم عمل كبير، لابد أن يقوموا به من أجل الفريق، لأنهم من العناصر الجيدة القادرة على تقديم الإضافة في كل المباريات.

ليكو: «الزعيم» لا يبحث عن أعذار
العين (الاتحاد)

أكد الكرواتي إيفان ليكو مدرب العين، أن الفريق يدخل مباراة الفجيرة، بوصفها تحمل تحديات مختلفة، وقال: هدفنا الفوز وتقديم أداء متميز، بعد أن تدربنا جيداً، وأمامنا تدريب أخير نعمل خلاله على مضاعفة الجهد، خصوصاً أننا حللنا أدائنا في المواجهة الماضية أمام حتا.
وعن أبرز غيابات فريقه، قال: لدينا قائمة طويلة، وهناك من عاد، ولم تكتمل جاهزيته، مثل محمد جمال، ومحمد فايز الذي انضم إلى التدريبات منذ يومين، ومحمد أحمد الذي لم يتدرب بسبب إصابة خفيفة، إلى جانب ريان يسلم، وخالد البلوشي، وعبدالرحمن مزيان، وجمال معروف، ومحمد خلفان، وأحمد برمان الذي تعرض لإصابة مع المنتخب، والواقع يؤكد أهمية جميع الأسماء، ومع ذلك لن نبحث عن الأعذار لأننا العين.
وأضاف: شاهدت أكثر من 5 مباريات للفجيرة، وهو ما نقوم به قبل كل مباراة، ونعمل على تحديد الإيجابيات والسلبيات، والتعرف على طريقة اللعب وأداء واللاعبين، ونحترم المنافس بالتأكيد، غير أننا العين.

جوران: هدفنا تحسين الصورة
سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

قلل الصربي جوران توافادزيتش مدرب خورفكان، من أهمية مواجهة فريقه السابق في المهمة الأولى له، بعد 48 ساعة من تعاقده مع النادي، خلفاً للبرازيلي باولو كاميلي، وقال: الأمر لا يشغله كثيراً، أو يمثل له منافسة خاصة، أمام آخر فريق دربه في الدولة، موضحاً أن المطلوب في المرحلة المقبلة، هو العمل على تحسين صورة الفريق، إثر النتائج الماضية، وإظهار الروح العالية، حتى يستعيد الفريق توازنه، خصوصاً أنه يرغب دائماً في الفوز، ويرفض الخسارة، وشدد على أهمية الثقة في اللاعبين لتخطي عقبة بني ياس، صاحب الأداء الجيد، بفضل ما يملكه من لاعبين، خصوصاً على مستوى الهجوم، وقال «إنه حرص على متابعة بعض المباريات للمنافس، حتى يقف على الحالة الفنية للاعبيه، ووضع الأسلوب المناسب الذي يمنحهم فرصة العودة بالنتيجة الجيدة. وأوضح جوران أنه يعمل على تعزيز الثقة باللاعبين لمساعدتهم على تخطي المرحلة التي تسببت بتراجع الفريق في المباريات، بعدما تابع آخر 3 مباريات.

اقرأ أيضا