الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ما يُنال به أجرُ إفطار الصائم
28 يونيو 2015 22:00
??مما لا شك فيه أن الفقراء المحتاجين أولى بمد يد الإحسان إليهم من غيرهم، ففي سد حاجتهم وإعانتهم على العبادة، وخصوصاً عبادة الصوم الأجر الكثير، وقد تضافرت نصوص الشرع على الترغيب في تفطير الصائم، وفي السنن عَنْ زَيْدِ بْنِ خَالِدٍ الْجُهَنِيِّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ فَطَّرَ صَائِماً كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أَنَّهُ لَا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا»، وقد نص العلماء على أن إفطار الصائم هنا لا يختص بالفقير، يقول العلامة المناوي رحمه الله في فيض القدير عند شرح الحديث: «هو عام في القادر على الفطر وغيره». ثم إن التفطير للصائم الموعود عليه بالأجر هو أن يكون طعامك أو شرابك هو أول ما يدخل جوفه فإن كان بوجبة متكاملة فهو أفضل، وإلا فبما أمكن، يقول العلامة المناوي: «من فطر صائماً» بعشائه وكذا بتمر، فإن لم يتيسر فبماء كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئاً».
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©