الاتحاد

عربي ودولي

ألمانيا تدافع عن مقترحها بإقامة منطقة حماية دولية شمال سوريا

إنيجريت كرامب-كارنباور

إنيجريت كرامب-كارنباور

دافعت إنيجريت كرامب-كارنباور، وزيرة الدفاع الألمانية، عن مقترحها الخاص بإنشاء منطقة حماية دولية في شمال سوريا على الحدود مع تركيا، في وجه الانتقادات الموجهة إليه.

وخلال زيارتها الرسمية الأولى لقاعدة القوات المسلحة الألمانية في مدينة إيرفورت شرقي ألمانيا، قالت زعيمة حزب المستشارة إنجيلا ميركل المسيحي الديموقراطي، اليوم الأربعاء، إن المهم بالنسبة لها كان إطلاق النقاش.

ورأت كرامب-كارنباور أنه لا أحد يضمن التوصل إلى هذا الحل في نهاية المطاف. وقالت، أمام جنود من الجيش الألماني وممثلي وسائل إعلام، إن القبول بأن يستمر هؤلاء، الذين خالفوا جزءاً من القانون الدولي، في تحديد كيفية سير الأمور في هذه المنطقة "لن يكون، في اعتقادي، متناسباً مع متطلباتنا، وبالتحديد في أوروبا بالنظر إلى قيمنا".

وكانت كرامب-كارنباور اقترحت، الاثنين الماضي، إنشاء منطقة حماية دولية في شمال سوريا على الحدود مع تركيا. وقد صاغت الوزيرة مقترحها، اليوم، بشكل محدد. وقالت إن المقترح يمثل إعطاء دفعة وعملية "ستنتهي في صورتها المثالية في شكل تفويض من الأمم المتحدة ومهمة تقودها المنظمة الدولية".

 

اقرأ أيضاً... روسيا ترفض مقترحا ألمانيا بإقامة منطقة آمنة شمال سوريا

ولم تحدد الوزيرة مقدار المشاركة التي سيقدمها الجيش الألماني في هذه المهمة.

وعن الاتفاقية التي أبرمتها روسيا وتركيا، أمس الثلاثاء، لتسيير دوريات مشتركة في شمال سوريا، قالت كرامب-كارنباور إن هذه الاتفاقية "إيجابية بصورة مشروطة" لأنها يمكن أن تتيح استمرار وقف إطلاق النار.

وأضافت كرامب-كارنباور "لكن بعيداً عن هذا، تبقى حقيقة أن دولة ما وهي تركيا بغض النظر عن مصالحها الأمنية المبررة، ضمت إقليماً بالمخالفة للقانون الدولي، وأن أناساً تم طردهم".

اقرأ أيضا

حريق كبير عند مدخل حرم جامعي يتحصن فيه المحتجون في هونج كونج