الاتحاد

الرئيسية

مفاوضات سرية مع فلول البعثيين والمسلحين

لندن - فيصل حيالي، عواصم 'الاتحاد'، وكالات:
بدأ وزير الدفاع العراقي حازم الشعلان أكثر ثقة بقدرات الأجهزة الأمنية على كسر شوكة الإرهابيين مؤكدا أمس انحسار الاعتداءات بفضل تعاون دول الجوار ومنها سوريا وتوعد بإلقاء القبض على الزرقاوي من خلال حملة وشيكة لهذا الغرض بعد أن تعرفت السلطات على 'مجاميع' أعوان الإرهابي الأول في العراق فيما كشف مصدر في الحكومة العراقية المنتهية ولايتها لـ'الاتحاد' أن مفاوضات سرية تجريها الأجهزة الاستخبارية مع عناصر مسلحة من فلول البعثيين والاسلاميين· وقال الشعلان في مؤتمر صحافي أمس إن 'الارهاب انحسر الآن ولم يعد هناك إرهاب عدا ارهاب الزرقاوي' مضيفا أن 'الكل بدأ يتعاون من أجل محاربة الإرهاب بمن في ذلك شيوخ عشائر وقادة وطنيون' مشددا على ان 'الزرقاوي سيكون قريبا في يد العدالة'· من جهته أبلغ المصدر الحكومي الذي طالب بحجب هويته 'الاتحاد' ان اتصالات تجري مع قيادات بعثية واستخبارية في عهد صدام وتم تسلم مطالب منهم عرضت على رئيس الحكومة والذي يتشاور حولها مع الحلفاء ·
من جهته أكد الرئيس جورج بوش أمس أن بلاده ملتزمة بتحمل أعباء إعمار العراق وتدريب أجهزته الأمنية مقللا من شأن توجه بعض الحلفاء لسحب قواتهم قبل استكمال المهمة· وتتمثل مطالب المتمردين في عودة عناصر الحرس الوطني والقوات الخاصة إلى الجيش الجديد دون شروط فيما يعرض الجانب الأميركي وقفا كاملا للعمليات المسلحة كاختبار لحسن النية·

اقرأ أيضا

تجدد التظاهرات في العراق وجلسة برلمانية اليوم لبحث التداعيات