الاتحاد

منوعات

"ناسا" تسمح بالذهاب إلى القمر لغير الأميركيين

مركبة أوريون

مركبة أوريون

تسعى "ناسا" لإعادة البشر إلى القمر لكنها منفتحة على المشاركة الدولية ما قد يسمح لغير الأميركيين بالمشي على سطح القمر للمرة الأولى في التاريخ.

وقال رئيس وكالة الفضاء الأميركية جيم برايدنستاين أمام الصحافيين خلال المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية بدورته السبعين في واشنطن "أعتقد أن هناك مساحة كبيرة على القمر ونحن في حاجة إلى جميع شركائنا الدوليين للذهاب معنا إليه".

ويطور الأميركيون مركبة "أوريون" ومحطة "غايتواي" الفضائية المصغرة التي ستبقى في المدار القمري والتي ستُستخدم نظرياً في مهمة "أرتميس 3" المأهولة في العام 2024.

وسيتم إنتاج عنصر واحد فقط للمهمة خارج الولايات المتحدة وهو وحدة خدمة "أوريون" التي ستزودها الكهرباء والتحكم الحراري والهواء في الفضاء، وهي من صنع وكالة الفضاء الأوروبية.

ومع توسيع المحطة فقط، سيتمكن الرواد غير الأميركيين من الصعود أيضاً إلى القمر.

اقرأ أيضاً... رائدتا فضاء تقومان بأول سير نسائي في الفضاء

وقال جان وورنر رئيس وكالة الفضاء الأوروبية خلال المؤتمر نفسه "نحن نناقش مع ناسا إمكانية إرسال رواد فضاء أوروبيين إلى سطح القمر، وهذا بالطبع هو الهدف الأوروبي".

وأضاف "ستكون مهمة العام 2024 أميركية بشكل كامل"، أما بالنسبة إلى الأوروبيين فسيتمكنون من الانضمام إليهم "في العام 2027 أو 2028".

وتريد اليابان أيضاً الاستفادة من البرنامج الأميركي لكتابة فصل جديد في تاريخها الفضائي.

وأوضح رئيس وكالة الفضاء اليابانية (جاكسا) هيروشي ياماكاوا "إنه سؤال بسيط جداً بالنسبة إلي لأن الوكالة ترغب في إرسال رواد فضاء يابانيين إلى القمر".

اقرأ أيضا

باريس تمنع عروض الحيوانات البرية في السيرك