الاتحاد

عربي ودولي

المبعوث الأميركي: الأوضاع في شمال سوريا باتت "أفضل"

جيمس جيفري، الممثل الخاص لوزارة الخارجية الأميركية لشؤون سوريا والمبعوث الخاص للائتلاف العالمي لهزيمة داعش

جيمس جيفري، الممثل الخاص لوزارة الخارجية الأميركية لشؤون سوريا والمبعوث الخاص للائتلاف العالمي لهزيمة داعش

قال المبعوث الخاص للرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى سوريا إن فرص إنهاء الهجوم التركي على المقاتلين الأكراد باتت أفضل بالمقارنة بالأسبوع الماضي لكنه أوضح أن وقف إطلاق النار بشكل دائم سيعتمد على التزام الطرفين بشروط الهدنة التي جرى الاتفاق عليها في أنقرة قبل أيام.

وأوضح المبعوث الخاص جيمس جيفري في جلسة بمجلس الشيوخ الأميركي أمس الثلاثاء، شهدت انتقادات من الجمهوريين والديموقراطيين لسياسات ترامب "نحن في وضع أفضل الآن عما كنا عليه قبل أسبوع...حين ننظر إلى وقف إطلاق النار، أعتقد أننا قمنا بعمل جيد وأوقفنا هذا الصراع".

وقال إن الجيش التركي وافق على وقف القتال بشكل دائم إذا انسحب المقاتلون الأكراد من المنطقة التي جرى الاتفاق عليها في أنقرة الأسبوع الماضي. وانتهت مهلة وقف إطلاق النار أمس الثلاثاء.

وأضاف أن العقوبات الأميركية على أنقرة ستخفف فقط إذا أوقفت تركيا الهجوم.
كما أثار عدد من أعضاء مجلس الشيوخ احتمال تورط تركيا عضو حلف الأطلسي في "تطهير عرقي" بحق الأكراد.

اقرأ أيضاً...موسكو وأنقرة تتفقان على تمديد وقف العدوان التركي في سوريا 6 أيام

ومن المقرر أن يدلي جيفري بشهادته أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب اليوم الأربعاء.
وقال جيفري إنه لم يتم استشارته بشأن قرار ترامب سحب الجنود الأميركيين من شمال سوريا. مضيفاً أنه شعر "بغضب" من الهجوم التركي لكنه قال إن تركيا لا تزال ديموقراطية تتبنى العديد من القيم الأميركية وليست خصماً لبلاده على الساحة الدولية.

اقرأ أيضا

وزير الدفاع اللبناني: الأزمة الحالية تذكّر ببدايات الحرب الأهلية