الاتحاد

الاقتصادي

اليورو يرتفع بدعم من بيانات أوروبية

دفعت بيانات أقوى من المتوقع للنشاط الصناعي في منطقة اليورو العملة الموحدة لترتفع أمس، لكنها حومت قرب أدنى مستوياتها في سبعة أشهر لمخاوف بشأن مديونية بعض دول منطقة اليورو. واستقر الدولار لكنه ظل قريباً من أعلى مستوى في ستة أشهر مقابل سلة عملات بعد بيانات يوم الجمعة، جاءت أقوى من المتوقع للناتج المحلي الإجمالي والتي تنبئ بأن الولايات المتحدة تتعافى اقتصادياً أسرع من منطقة اليورو واليابان.

وقال المحللون إن اليورو لايزال العملة الأكثر تعرضاً للخطر مع تنامي المخاوف بشأن الوضع المالي لدول مثل اليونان والبرتغال وإن كانت بيانات النشاط الصناعي لمنطقة اليورو قد عززت المعنويات بعض الشيء بعدما جاءت قراءتها النهائية أفضل من المتوقع. وارتفع اليورو خلال التعاملات المبكرة أمس 0,3% إلى 1,3905 دولار لكنه لايزال قريباً من أدنى مستوى عند 1,3852 دولار الذي سجله في المعاملات الالكترونية على نظام “إي.بي.اس” وهو أضعف سعر له منذ أوائل يوليو. وفقد اليورو أكثر من 3% الشهر الماضي مقابل الدولار ونحو 6% مقابل الين.
وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة مقابل ست عملات رئيسية إلى 79,359 من 79,534 وهو أقوى مستوى منذ أواخر يوليو. وعلى صعيد العملات ذات العائد المرتفع تراجع الدولار الأسترالي إلى 0,8820 دولار وفقد 0,6% مقابل العملة اليابانية مسجلاً 79,62 ين.
واستقر الدولار مقابل الين عند 90,27 ين وهو ما لا يزيد كثيراً على متوسط 100 يوم البالغ 90,25 ين.

اقرأ أيضا

المزروعي: 160 مليار دولار استثمارات جديدة في مجال الطاقة