الاقتصادي

الاتحاد

أرباح «دانه غاز» تتراجع 26,6% إلى 88 مليون درهم في 2009

معدل الانتاج الفعلي لشركة دانة غاز تجاوز 40 ألف برميل من النفط المكافئ يوميا

معدل الانتاج الفعلي لشركة دانة غاز تجاوز 40 ألف برميل من النفط المكافئ يوميا

تراجعت الأرباح الصافية لشركة “دانة غاز” في عام 2009، بعد الضرائب، إلى 88 مليون درهم مقارنة مع 120 مليون درهم في عام 2008، بنسبة تراجع بلغت 26.6%.
وعزت الشركة في بيان صحفي هذا التراجع إلى شطب تكاليف الاستكشاف التي تكبدتها الشركة خلال عام 2009، بالإضافة إلى انخفاض قيمة بعض الأصول “مراجعة قيمة الأصول في تونس ونيجيريا، انخفاض قيمة المخزون والأرض المملوكة للشركة”.
وحققت الشركة أرباحاً مجزية نتيجة بيع 10% من حصتها في مشروع كردستان، وبيع 50% من مشروع كوم أمبو بمصر،
ولم تتضمن الأرباح الصافية - بعد استقطاع الضرائب- أرباحاً غير محققة بقيمة 370 مليون درهم خلال عام 2009، كنتيجة لاستثمارات دانة غاز في شركة “أم أو أل” (الشركة الهنغارية للنفط والغاز أحد شركاء دانة غاز في مشروع كردستان العراق)، والتي تم تضمينها في حقوق المساهمين تماشياً مع السياسات المحاسبية للشركة.
وأضافت الشركة أنها حققت عائداً قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والاستهلاك والإحلال والاستكشاف بلغ 1.44 مليار درهم بزيادة قدرها 150% مقارنة مع نتائج عام 2008.
وحققت الشركة إيرادات من مبيعات المنتجات الهيدروكربونية بنحو 1.28 مليار درهم، بمعدل نمو قدره 12%، وربح إجمالي بلغ 436 مليون درهم، بنمو بلغت نسبته 69% مقارنة مع النتائج المحققة في 2008.
وقالت الشركة إن هذه النتائج تعكس النمو المتواصل الذي تشهده عمليات الشركة في مصر، بالإضافة إلى حصيلة عام من إنتاج ومبيعات المكثفات من عملياتها في حقل خور مور في إقليم كردستان العراق.
وبلغ إجمالي الدخل الشامل لعام 2009 نتيجة لذلك 458 مليون درهم، بارتفاع كبير مقارنة مع نتائج عام 2008 والتي بلغت 120 مليون درهم. وكانت شركة “جافني كلاين آند أسوشييتس”، الشركة الاستشارية البريطانية، قد أجرت تقييما مستقلا لاحتياطيات دانة غاز من الهيدروكربونات في مصر للفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2009. ووفقا لهذه الدراسة فقد بلغ إجمالي الاحتياطيات المثبتة للشركة للفترة حتى 31 ديسمبر 2009 نحو 47 مليون برميل من النفط المكافئ، مقابل 55 مليون برميل من النفط المكافئ خلال الفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2008، فيما بلغ إجمالي الاحتياطيات المثبتة والمحتملة للفترة حتى 31 ديسمبر 2009 نحو 132 مليون برميل من النفط المكافئ، مقابل 94 مليون برميل من النفط المكافئ خلال الفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2008، كما بلغ إجمالي الاحتياطيات المثبتة والمحتملة والممكنة خلال الفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2009 نحو 228 مليون برميل من النفط المكافئ، مقابل 158 مليون برميل من النفط المكافئ خلال الفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2008.
وحققت نتائج الاحتياطيات المثبتة والمحتملة إضافة إجمالية إلى الاحتياطي بلغت نسبتها 40 بالمائة، ليرتفع معدل إحلال الإنتاج إلى نحو 400% اعتمادا على الاحتياطيات المثبتة والمحتملة.
النتائج التشغيلية
بلغ معدل إنتاج دانة غاز مصر من الغاز والغاز المسال والمكثفات خلال عام 2009 ما يزيد على 34,700 برميل من النفط المكافئ يوميا، بزيادة بلغت نسبتها 20% مقارنة مع نتائج عام 2008، وذلك بفضل بدء الشركة الإنتاج من ثلاثة من الآبار المستكشفة مؤخرا والتي تم ربطها بالإنتاج خلال العام. كما تم إنتاج الغاز والمكثفات على مدى العام في إقليم كردستان العراق، وبيع المكثفات بالأسعار السائدة في السوق.
وقامت دانة غاز مصر بحفر ما مجموعه 12 بئرا استكشافية على مدى العام، حققت خلالها ثمانية اكتشافات.
وكانت دانة غاز قد أنجزت بنجاح صفقتين هامتين أكدتا اهمية القيمة المتميزة لأصولها، ففي شهر مايو 2009 قامت الشركة ببيع 5% من إجمالي حصتها في شركة “بيرل بتروليوم” - الشركة القائمة على عمليات دانة غاز في إقليم كردستان العراق- لشركة “أو إم في” النمساوية، وحصة أخرى مماثلة لشركة “أم أو إل” الهنغارية. حيث حققت الصفقتان ارباحاً تزيد على 1 مليار درهم، بالإضافة إلى الحصول على ميزة استراتيجية حيوية تمثلت في الشراكة مع اثنتين من الشركات الأوروبية الرئيسية في مجال الطاقة، حيث تستحوذان معاً على ثلث مشروع خط أنابيب نابوكو.
وأبرمت دانة غاز في ديسمبر الماضي صفقة مع شركة “سي دراغون إينرجي” للعمل معا على تطوير 50% من قطاع امتياز “كوم أمبو” في جنوب مصر، في صفقة أكدت مدى جاذبية المنطقة كإقليم نفطي واعد. وستُسهم هذه الصفقة في تسريع برنامج عمل تطوير حقل البركة، وقد حققت الصفقة أرباحاً بلغت 130 مليون درهم.
وقال أحمد العربيد، الرئيس التنفيذي لشركة دانة غاز: “تؤكد نتائج الشركة لعام 2009 أن دانة غاز شركة قوية وناجحة على الصعيد التشغيلي، وتمتلك أصولا مميزة. ونحن مسرورون بما تم تحقيقه من تقدم خلال عام 2009، حيث أثمر برنامج الاستكشاف في مصر عن تحقيق نجاحات متميزة نتج عنها 8 اكتشافات، وزيادة في إجمالي الاحتياطيات المثبتة والمحتملة بلغت نسبتها 40%. كما أن معدل إنتاجنا الفعلي قد تجاوز مع نهاية العام معدل الإنتاج المستهدف وقدره 40 ألف برميل من النفط المكافئ يوميا”.
وأضاف “ تابعت دانة غاز في إقليم كردستان العراق إمداد الغاز إلى محطة توليد الطاقة الكهربائية في أربيل، وواصلت التقدم في بناء مصنع إنتاج الغاز المسال، والذي نتوقع دخوله مرحلة التشغيل قريبا. وفي الإمارات العربية المتحدة نحن نقترب من مرحلة التنفيذ لمشروع تطوير الحقول البحرية غربي إمارة الشارقة، والذي سيضيف إلى إنتاجنا وإيراداتنا خلال عام 2011”. من جهته، قال جيمس ديوار، المدير المالي التنفيذي في دانة غاز: “اختتمت دانة غاز عام 2009 بمستوى من السيولة كاف ليغطي احتياجاتنا التشغيلية خلال عام 2010، والذي سنسعى خلاله لموازنة متطلباتنا المالية مع نفقاتنا الرأسمالية خلال عام 2010. وقد نجحنا خلال العام في زيادة احتياطياتنا، وفي نفس الوقت قمنا أيضا بشطب تكاليف الاستكشاف، وخفض قيمة بعض الأصول بحسب ما تستدعيه الضرورة. وعموما نحن راضون عما تم تحقيقه، حيث سجلت برامج الاستكشاف والتطوير قيمة مضافة إلى المجموعة، كما أن الميزانية العمومية للشركة قوية”.

اقرأ أيضا

786 مليار درهم قيمة تجارة الإمارات غير النفطية في 6 أشهر