الأحد 26 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«تدوير»: برامج مكثفة لمكافحة القطط والكلاب السائبة حتى نهاية العام
«تدوير»: برامج مكثفة لمكافحة القطط والكلاب السائبة حتى نهاية العام
21 أكتوبر 2017 02:49
هالة الخياط (أبوظبي) أعلن مركز إدارة النفايات في أبوظبي «تدوير»، أن الفترة المقبلة حتى نهاية العام ستشهد تكثيفاً لحملات المسح الميداني والاستكشاف في جميع مناطق إمارة أبوظبي لمكافحة الكلاب السائبة والقطط، ضمن حملات دورية «مجدولة» تتضمن زيادة إمكانيات فرق العمل الميدانية من حيث أعداد المركبات والأدوات والعاملين المتخصصين في حجز والتعامل مع الحيوانات السائبة خاصة القطط والكلاب. وأكد المهندس محمد المرزوقي، مدير مشاريع مكافحة الصحة العامة في «تدوير»، أن الأشهر الجارية سيتم تنفيذ برامج توعوية مكثفة للتعريف بالخدمات التي تقدمها تدوير لحجز الحيوانات السائبة، كما سيتم رفع كفاءة العاملين في هذا المجال من خلال عمليات التدريب والتعرف على أحدث الطرق والوسائل المتبعة، إضافة لحضور المؤتمرات والندوات العالمية للاطلاع على أحدث التقنيات المتبعة في هذا المجال. وبشأن شكوى مواطنين في منطقة الفلاح من انتشار الكلاب السائبة في المنطقة، أوضح المرزوقي أن هناك أسباباً عدة أدت إلى وجود الكلاب السائبة في معظم مناطق مدينة أبوظبي عموماً، وفي منطقة الفلاح خاصة تتلخص في تربية الكلاب بالمزارع والعزب وتركها سائبة، فضلاً عن قيام بعض الأشخاص بتربية الكلاب بالمنازل والفلل من دون اهتمام بحيث يتركونها سائبة، مما تشكل خطراً على السكان وخاصة الأطفال، كما أن بعض ملاك الكلاب السلوقية وكلاب السباقات يطلقون كلابهم عند تقدمها بالسن أو عدم جدواها. ولفت إلى أن المنطقة المحيطة بمنطقة الفلاح منطقة مفتوحة، مما تساعد في حركة الكلاب السائبة، فضلاً عن وجود مواقع تحت الإنشاء ومشاريع الإسكان بالمنطقة، ما يشكل بيئة جاذبة للكلاب السائبة. وأكد المرزوقي أن منطقة الفلاح من المناطق المدرجة في الحملات المجدولة لحجز الكلاب السائبة ضمن برنامج الخطة الشهرية الدورية، بالإضافة إلى الاستجابة لطلبات الخدمة الواردة من السكان والجمهور، وسيتم تكثيف عمليات المسح الميداني والاستكشاف ونصب مصائد الكلاب، لافتاً إلى أنه تم بدء تكثيف العمل في منطقة الفلاح منذ بداية شهر أكتوبر مع الاستمرار خلال الأشهر القادمة. ونصح المرزوقي الجمهور بضرورة التحكم في الكلاب التي تتم تربيتها داخل المنازل والمزارع وعدم تركها سائبة بالشوارع والطرق، وعدم إطلاق الكلاب المملوكة السلوقية في حال عدم الرغبة فيها، حيث يمكن الاتصال بمركز اتصال حكومة أبوظبي 800555 لترحيلها لمأوى الكلاب بمستشفى أبوظبي للصقور، وسيتم الاعتناء بها ورعايتها، مع إحكام غلق المواقع الإنشائية ومشاريع الإسكان بالمنطقة لمنع دخول الكلاب فيها والإبلاغ الفوري في حال مشاهدة كلاب سائبة بالاتصال بمركز اتصال حكومة أبوظبي، فضلاً عن عدم تقديم الطعام والشراب للكلاب السائبة. ووفقاً لإحصائيات مركز تدوير، تم حجز 1137 كلباً سائباً في مختلف مناطق إمارة أبوظبي منذ بداية العام الحالي 2017، منها 521 كلباً في البر الرئيس لمدينة أبوظبي، كما بلغ عدد الكلاب المحجوزة من منطقة الفلاح 56 كلباً. ووفقاً لـ«تدوير» فإنه يتم التعامل مع هذه الكلاب ضمن آلية متبعة في عمليات الحجز وفق المعايير والمقاييس المحلية والدولية المعتمدة عالمياً، حيث يتم تسليمها لمستشفى أبوظبي للصقور، ضمن خدمات حجز الحيوانات السائبة من خلال استقبال طلبات الجمهور التي بلغت 970 طلب خدمة، منها 422 طلب خدمة في البر الرئيسي لمدينة أبوظبي، و30 طلب خدمة من منطقة الفلاح، وتقوم تدوير أيضاً بتنظيم حملات مكثفة لبعض المناطق التي توجد فيها الكلاب بناء على تحليل أعداد طلبات الخدمة في المناطق. وبين أن الوسيلة المتبعة والمعتمدة في اصطياد الكلاب السائبة مبنية على التعامل برفق مع هذه الكلاب بمختلف المراحل «الاصطياد والحجز والترحيل»، حيث يتم ترحيلها في سيارة مكيفة ومعدة، ثم ترسل لمستشفى أبوظبي للصقور بغرض إجراء المعالجة البيطرية اللازمة، والتأكد من خلوها من الأمراض المعدية، ثم تحويلها لمأوى الحيوانات السائبة بالمستشفى «حظائر مخصصة للكلاب».
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©