الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
مدارس مانشستر يونايتد تساهم في تشجيع الروابط العائلية
مدارس مانشستر يونايتد تساهم في تشجيع الروابط العائلية
29 يونيو 2011 22:18
تلعب الأجواء التي ساهمت بشكل كبير في فوز عائلة مانشستر يونايتد بـ 19 كأسا في الدوري الإنجليزي الممتاز، دوراً كبيراً في الدورة الصيفية القادمة في مدارس مانشستر يونايتد لكرة القدم في أبوظبي. وسينضم الأطفال المشاركون في الدورة الصيفية المؤلفة من أربعة أسابيع والتي تنطلق فعالياتها 3 يوليو المقبل، إلى عائلة يبلغ عدد أفرادها أكثر من 700 طفل تتراوح أعمارهم بين 7 و16 عاما، والذين انتسبوا لمدارس مانشستر يونايتد منذ انطلاق فعالياتها في أبوظبي أكتوبر الماضي. وتعليقا على الموضوع، قال آندي ديكسون، المدرب الأول في مدارس مانشستر يونايتد بأبوظبي: “لدى مانشستر يونايتد أكثر من 300 مليون مشجع حول العالم وجميعهم جزء من عائلة مانشستر يونايتد، إن الأجواء العائلية من العناصر التي نعمل جاهدين على إيجادها وتفعيلها هنا في مدارس مانشستر يونايتد لكرة القدم في أبوظبي طوال الأشهر الثماني الماضية”. وأضاف: “يتم تشجيع جميع الأطفال وذويهم الذين انتسبوا معنا في مدارس مانشستر يونايتد لكرة القدم على اللعب بروح العائلة، ودوراتنا الصيفية مصممة بشكل كبير على تفعيل وتنشيط الروابط العائلية”. وتابع: “نشجع الأطفال الذين سجلوا معنا على إحضار أي من أفراد عائلاتهم لتعلم اللعب على طريقة اليونايتد هذا الصيف، وسنقوم بتقديم خصومات خاصة على رسوم الدورات لكل من يقوم بذلك”. وستقام الدورة الصيفية داخل الملعب الفريد المغلق، ملعب القبة، والذي اتخذت منه مدارس مانشستر يونايتد لكرة القدم مقراً لها في أبوظبي ويقدم مرافق خارجية رفيعة المستوى، مما يجعل منه مركزا فعالاً على مدار العام للآلاف من عشاق الرياضة في أبوظبي. ويضم برنامج الدورة الصيفية، والتي تقام على مدار أربعة أسابيع من الأحد إلى الأربعاء، دروسا يومية مختلفة تهدف لتعليم مهارات وتقنيات مختلفة. وستقوم كل حصة تدريبية على اتخاذ اللاعبين الأساسيين في الفريق الأول لنادي مانشستر يونايتد كمصدر إلهام وأمثلة حية على المهارات الكروية المختلفة التي تمكن الطلاب من تطوير أنفسهم داخل وخارج أرض الملعب. وستركز الدورة الصيفية على إتقان مهارات التمريرات القصيرة والمناورة، التحكم بالكرة وخلق الفرص، وتختتم الدورة فعالياتها بسلسلة مباريات تقام تحت شعار “العب كالأبطال”، والتي تتيح الفرصة للأطفال لتطبيق المهارات التي تعلموها في سلسلة من المباريات القصيرة. وللمرة الأولى، سيتم تخصيص أسبوع كامل لتعلم مهارات حراسة المرمى، والتي خصيصا تقوم المدارس باستقدام مدربين من مانشستر إلى أبوظبي لتعليم وتدريب الأطفال.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©