الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات تتصدر دول المنطقة في استقطاب «التكنولوجيا المالية»

خالد بن محمد بن زايد يستمع لشرح من أحد المشاركين بحضور أحمد الصايغ وسيف غباش ومريم المهيري (وام)

خالد بن محمد بن زايد يستمع لشرح من أحد المشاركين بحضور أحمد الصايغ وسيف غباش ومريم المهيري (وام)

يوسف البستنجي، يوسف العربي (أبوظبي)

شهد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، أمس، الجلسة الرئيسية لمهرجان أبوظبي للتكنولوجيا المالية «فينتك أبوظبي» 2019، المقام تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وذلك في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك»، والذي يستمر إلى 23 أكتوبر الجاري.
وفي بداية كلمته الرئيسية، رحب معالي أحمد بن علي محمد الصايغ، وزير دولة، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، بحضور سموه وقادة القطاع وصناع القرار والخبراء العالميين، الذين اجتمعوا في أبوظبي لمشاركة خبراتهم القيمة.
وقال: «يسرنا أن نشهد تحول مهرجان «فينتك أبوظبي»، عاماً تلو الآخر، إلى واحد من أبرز فعاليات التكنولوجيا المالية على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وعلى الصعيد العالمي أيضاً، ورغم أن الإمارات دولة شابة، إلا أنها قطعت أشواطاً كبيرة بسرعة لافتة في هذا المجال، من خلال مبادرات أحدثت نقلة نوعية في العديد من القطاعات الرئيسية».
وحلت الإمارات في المرتبة الأولى، من حيث إجمالي عدد شركات التكنولوجيا المالية الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث استحوذت الدولة منفردة على ما نسبته 46% (143 شركة) من إجمالي عدد هذه الشركات في المنطقة البالغ مجموعها 310 شركات متخصصة في مجال التكنولوجيا المالية، بحسب تقرير صادر عن منصة ماجنيت، بالتعاون مع سوق أبوظبي العالمي.
ووفق التقرير، تستحوذ الإمارات على ما يقارب نصف تمويل مشاريع التكنولوجيا المالية، مقابل 27% لمصر، و6% للكويت، وذلك خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، كما بلغت الحصة التراكمية للدولة في مجال تمويل التكنولوجيا المالية 69% من إجمالي صفقات التمويل بالقطاع، وذلك خلال الفترة الممتدة من بداية العام 2015 إلى نهاية الربع الثالث من عام 2019، تليها مملكة البحرين ولبنان التي استحوذت كل منهما على 9%.
وأكد التقرير، أن الإمارات تسجل أعلى نسبة في الشرق الأوسط شرق أوسطياً في مؤشر الثقة في حلول التكنولوجيا المالية، وينظر العملاء إلى سمعة العلامة التجارية بوصفها اعتباراً رئيسياً لاختيار هذه العلامة دوناً عن غيرها.
وأعرب 94% من المستخدمين في دولة الإمارات، أنهم متحمسون للتعامل مالياً مع شركة تكنولوجيا، وهي نسبة أعلى من العديد من البلدان الأخرى في جميع أنحاء العالم، وبلغ حجم الاستثمار في قطاع التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط نحو 237 مليون دولار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، منذ بداية العام 2015 حتى نهاية سبتمبر الماضي، من خلال 181 صفقة، ليتصدر القطاع من حيث عدد الصفقات المبرمة.

اقرأ أيضا

«جوجل» تعتزم دخول السوق المصرفية