الاتحاد

الاقتصادي

«مصدر» تفوز بمناقصة تطوير مشروع للطاقة الشمسية في أوزبكستان

«مصدر» تفوز بمناقصة تطوير مشروع للطاقة الشمسية في أوزبكستان

«مصدر» تفوز بمناقصة تطوير مشروع للطاقة الشمسية في أوزبكستان

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، التابعة لشركة «مبادلة للاستثمار»، وإحدى الشركات العالمية المتخصصة في قطاع الطاقة المتجددة، عن فوزها بمناقصة تطوير أول مشروع مشترك بين القطاعين الحكومي والخاص للطاقة الشمسية في جمهورية أوزبكستان، والذي يندرج ضمن إطار برنامج مؤسسة التمويل الدولية لتوسيع الطاقة الشمسية.
وكانت وزارة الاستثمار والتجارة الخارجية الأوزبكية، قد أعلنت فوز «مصدر» بتطوير المشروع بعد تقديمها أقل سعر لتكلفة إنتاج الكهرباء، من بين العروض المتنافسة لتطوير محطة للطاقة الشمسية على مستوى المرافق الخدمية بقدرة 100 ميجاواط، والتي سيتم إنشاؤها في منطقة نافوي.
وأعرب محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر» عن سعادته، بفوز «مصدر» بمناقصة تطوير مشروع محطة نافوي للطاقة الشمسية. وقال: «على مدى أكثر من عشر سنوات، دأبت «مصدر» على نشر مشاريع الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة المبتكرة في أكثر من 25 دولة، ويعكس اتفاق الشراكة هذا بين القطاعين العام والخاص التزامنا المشترك مع حكومة أوزبكستان، بالمساهمة في تحقيق خطط البلاد الطموحة في قطاع الطاقة المتجددة».
ويدعم المشروع الجديد خطة أوزبكستان الطموحة لإنتاج 5 جيجاواط من الطاقة المتجددة بحلول عام 2030، بهدف تنويع مزيج الطاقة في البلاد. ووفقاً لبرنامج «توسيع الطاقة الشمسية»، تهدف أوزبكستان إلى تطوير مشاريع طاقة شمسية تصل قدرتها الإنتاجية إلى 1 جيجاواط، وتعد محطة «نافوي» للطاقة الشمسية بقدرة 100 ميجاواط هي الخطوة الأولى ضمن هذه الاستراتيجية.
ومن جهته، أكد معالي شكرت فافيف، نائب وزير الاستثمار والتجارة الخارجية الأوزبكي، بأن إطلاق أول مناقصة تنافسية تتضمن شراكة بين القطاعين العام والخاص في البلاد، تعد مبادرة مهمة لتطوير السوق المحلية في قطاع إنتاج الطاقة مستقبلاً.
وقال فافيف: «لقد نجحنا بالفعل في فتح سوق جديدة لجذب القطاع الخاص، ومما لا شك فيه أن الإعلان عن فوز شركة «مصدر» بمناقصة تطوير أول مشروع مشترك بين القطاعين الحكومي والخاص للطاقة الشمسية بشفافية وتنافسية عالية، كان بمثابة خطوة متقدمة ضمن قطاع الطاقة المتجددة في البلاد». ومن المتوقع، اكتمال تمويل المشروع بنهاية الربع الأول من عام 2020، في حين سيستغرق إنشاء محطة الطاقة الشمسية عاماً كاملاً.
وبالإضافة إلى فوز «مصدر» بهذه المناقصة، فقد سبق للشركة توقيع اتفاقٍ آخر مع حكومة أوزبكستان، في مارس الماضي، لتنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة في البلاد، وذلك في إطار مجموعة اتفاقيات وقعتها شركة مبادلة للاستثمار مع الحكومة الأوزبكية، وشملت ثلاثة قطاعات استراتيجية رئيسية.

اقرأ أيضا

«جوجل» تعتزم دخول السوق المصرفية