الاتحاد

الاقتصادي

خالد بن محمد بن زايد يشهد الجلسة الرئيسة في «فينتك أبوظبي»

يوسف البستنجي (أبوظبي)

شهد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، أمس، الجلسة الرئيسة لمهرجان أبوظبي للتكنولوجيا المالية «فينتك أبوظبي 2019» المقام تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وذلك في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك» والذي يستمر إلى 23 أكتوبر الجاري.
ورحب معالي أحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، بحضور سموه وقادة القطاع وصناع القرار والخبراء العالميين الذين اجتمعوا في أبوظبي لمشاركة خبراتهم القيمة.
وقال «يسرنا أن نشهد تحول مهرجان (فينتك أبوظبي) عاماً تلو الآخر إلى واحد من أبرز فعاليات التكنولوجيا المالية على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وعلى الصعيد العالمي أيضاً».
وأضاف: «رغم أن الإمارات دولة شابة، إلا أنها قطعت أشواطاً كبيرة بسرعة لافتة في هذا المجال، من خلال مبادرات أحدثت نقلة نوعية في العديد من القطاعات الرئيسة. فلطالما كان الابتكار ركيزة حيوية في طموح وخطط أبوظبي والإمارات عموماً لإرساء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة والتكنولوجيا الرقمية».
وأعلن معاليه نتائج تقرير «مشاريع التكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» الذي صدر أمس عن سوق أبوظبي العالمي وشركة «ماجنيت» والذي سلط الضوء على التكنولوجيا المالية كقطاع رائد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بدليل الصفقات التي تم إبرامها خلال عامي 2018 و2019.
وأعلن معاليه افتتاح منصة رقمية خاصة بسوق أبوظبي العالمي، وهي عبارة عن بيئة قائمة على تكنولوجيا الحوسبة السحابية ومصممة لشركات التكنولوجيا المالية والبنوك وغيرها؛ بهدف المشاركة في إنشاء واختبار المنتجات بتوجيهات الجهات التنظيمية لتقديم خدمات أفضل للعملاء في الدفعة الأولى من المتقدمين للعضوية.
وتحل هذه المنصة المتطورة مكان المختبر التنظيمي المعتمد حالياً، كما تعتزم أكاديمية سوق أبوظبي العالمي إطلاق برنامج جديد يركز على ابتكارات الذكاء الاصطناعي في الشؤون المالية.
كما شهد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان كلمة رئيسية ألقاها زوو زياشاون، رئيس هيئة المجتمع الصيني للتمويل والصيرفة، ونائب رئيس مجلس إدارة منتدى بوا في آسيا، والمحافظ السابق لبنك الصين الشعبي «البنك المركزي الصيني»، الذي ركز على أهمية المواءمة وتحقيق التوازن بين ابتكارات التكنولوجيا المالية واحتواء المخاطر المالية.
بعد ذلك، تجول سموه يرافقه عدد من أعضاء المجلس التنفيذي في معرض «فينتك 50» المصاحب للمهرجان، وهي مبادرة جديدة لمهرجان أبوظبي للتكنولوجيا المالية؛ بهدف استعراض أبرز أعمال الابتكارات المالية الناشئة لخمسين شركة متخصصة من مختلف أنحاء العالم.
وزار سموه جناح شركة «بلاج آند بلاي»، التي تعد واحدة من أكبر منصات الابتكار في مجال التكنولوجيا، وتعرف سموه إلى الحلول التي تقدمها في مجال دعم المبتكرين، من خلال ربطهم بشبكة الشركات الكبرى حول العالم، إلى جانب برامج المسرعات، وصناديق الاستثمار الناشئة.
ورافق سموه، خلال زيارة المهرجان، معالي المهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة، ومعالي سيف محمد الهاجري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، ومعالي محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة.
ويستعرض المهرجان الذي ينظمه سوق أبوظبي العالمي للمرة الثالثة، أحدث التقنيات في مجال التكنولوجيا المالية، و«البلوك تشين» والذكاء الاصطناعي، ويضم 14 من أقوى الشركات العالمية العاملة في مجال التكنولوجيا المالية، وأكثر من 5000 من الخبراء والمبتكرين في مجال الخدمات المالية من المنطقة والعالم.
ويشهد اليوم الثاني من المهرجان «تحدي الابتكار» الذي يقام بالتعاون مع شركة «كي بي إم جي»، ويشكل فرصة لرواد التكنولوجيا المالية العالميين من إيجاد حلول للتحديات الحقيقية التي تواجه الشركات، ويطرح 16 بياناً لمشاكل في مجال التكنولوجيا المالية، وتمثل تحديات حقيقية تواجهها المؤسسات المالية في الدولة والمنطقة كافة، إلى جانب توزيع جوائز «فينتك أبوظبي 2019» في نسختها الثانية.
ويركز المهرجان في دورته الثالثة على المسارات الرئيسية للابتكار، وعقد الصفقات الاستثمارية، وتطوير مركز التكنولوجيا المالية لمبادرة «الحزام والطريق»، ودعم المشاريع والمواهب.

اقرأ أيضا

«جوجل» تعتزم دخول السوق المصرفية