الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
غانم بشير: لن ألعب مجدداً في صفوف «الملك»
غانم بشير: لن ألعب مجدداً في صفوف «الملك»
29 يونيو 2011 22:08
رفض غانم بشير لاعب فريق الشارقة، الاستمرار مع ناديه في الموسم الجديد، مؤكداً أنه عقده مع النادي كان على سبيل الإعارة حتى 15 يوليو المقبل نافياً أن يكون تجديد العقد تلقائياً لمدة موسمين، مشيراً إلى أن عقد الإعارة ينص على أن يتم توقيع عقد جديد في حالة اتفاق الطرفين على التجديد وليس اتفاق طرف واحد. كان نادي الشارقة قد أكد أن عقد غانم بشير مستمر حتى نهاية الموسم الرياضي 2013 طبقاً المادة الثانية الفقرة (2-2) من عقد اللاعب والتي تنص على انه “اتفق الطرفان وبكل وضوح على تجديد العقد تلقائياً لمدة موسمين رياضيين، وتنتهي في 30 يونيو 2013” وحذر نادي الشارقة اللاعب أو وكيل أعماله أو أي ناد آخر بالتفاوض أو توقيع عقد مع اللاعب، وسيقوم النادي باتخاذ الإجراءات القانونية التي تحفظ حقوق النادي لأن اللاعب وقع عقداً مع نادي الشارقة في 20 يناير 2011، وعقده لايزال ساري المفعول حتى نهاية موسم 2013. وأكد غانم أن لديه نسخة من عقده التي تثبت حقه في الانتقال إلى أي ناد مع نهاية إعارته، وأن هذا العقد موثق من اتحاد الكرة، وهناك نسخة بالاتحاد للرجوع إليها، مشيراً إلى أنه يرفض الاستمرار مع الشارقة بهذه الطريقة، رغم أنه كانت لديه النية للاستمرار، بعدما أثبت وجوده مع الفريق في الموسم المنتهي، وحجز مكانه في تشكيلة الفريق الأساسية إلا أنه اختلف مع إدارة النادي في النواحي المادية، وهو ما دفعه للرحيل قبل أن يوقع على عقد جديد مثلما ينص عقد الإعارة. وأضاف: انتقالي إلى أي ناد حق مشروع لي دون الرجوع إلى إدارة الشارقة، لأن بنود العقد واضحة ومشروطة بموافقة الطرفين، وهو ما لم يحدث وقررت الرحيل، مشيراً إلى أن وكيل أعماله لديه نسخة من العقد وعلى دراية كاملة بالتفاصيل. وتابع: لدي عروض من فريقي السابق بني ياس ومن الأهلي والعين، ولاتزال هذه العروض تحت الدراسة، وسأتخذ قراري بالتوقيع لأحد الأندية خلال الأيام المقبلة، دون الرجوع لإدارة الشارقة، ولا أتوقع أن تحدث مشكلة في التعاقد مع أي فريق طالما أن عقدي مع النادي انتهى بنهاية الإعارة. وقال: قدمت مستوى طيب مع الفريق وأثبت جدارتي ولعب عدد كبير من المباريات رغم انتقالي خلال فترة الانتقالات الشتوية والحقيقة أنني كنت أبحث عن فريق ألعب فيه ضمن التشكيلة الأساسية ووجدت ذلك مع الشارقة وكنت ألعب بارتياح نفسي ولم تحدث مشاكل لي طوال نصف موسم، حيث كنت ملتزماً مع الفريق وبتعليمات المدرب وعلاقتي باللاعبين كانت رائعة، وكان لدي الاستعداد النفسي للاستمرار ولكن كرة القدم الآن احتراف ومن حق اللاعب أن يلعب مع أي فريق وفي أي مكان لأن كرة القدم باتت عرض وطلب ومثلما يبحث النادي عن مصلحته أيضاً اللاعب لابد أن ينظر إلى مصلحته. وأكد اللاعب أنه يكن كل تقدير لإدارة نادي الشارقة، ويحترم الجميع إلا أن العقد شريعة المتعاقدين، وسأتعاقد مع فريق آخر دون الرجوع لنادي الشارقة.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©