الاتحاد

كرة قدم

بني ياس والإمارات.. «مواصلة الانتصارات»

 حيدر آلو علي يغيب عن صفوف الإمارات في مواجهة اليوم (الاتحاد)

حيدر آلو علي يغيب عن صفوف الإمارات في مواجهة اليوم (الاتحاد)

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

تحمل مباراة بني ياس وضيفه الإمارات أهمية قصوى للفريقين، وإن اختلفت الأحلام والطموحات، كما أن المعنويات في قمتها، وأصبحت الفرصة أمام «السماوي» لاقتحام «مربع الكبار»، بعد فوزه على الفجيرة والشباب، في الجولتين الأخيرتين، ليبلغ رصيده 25 نقطة، في حين أن «الصقور» يعيش نشوة تجاوز محطتي الشعب والفجيرة، ما يعزز طموحه في الابتعاد عن منطقة الخطر، بعدما رفع رصيده إلى 19 نقطة، لكنه ما زال بحاجة إلى المزيد من النتائج الإيجابية، لضمان الخروج وبشكل نهائي من «النفق المظلم».
ورغم النجاح المطلق لبني ياس في مواجهة الدور الأول، عندما أمطر «الشباك الخضراء» بثلاثة أهداف نظيفة، فإن النتيجة لا تعني مطلقاً أن الإمارات يفتقر إلى المقومات أو القوة التي تؤهله لرد اعتباره، وتحقيق النتيجة التي تلبي تطلعاته، لكن يبقى الرهان في المباراة على القدرات الدفاعية للفريقين، إذ يعاني بني ياس من غياب محمد جابر في الخط الخلفي، وهو ما يفرض على المدرب منح رويستون درينثي لاعب الوسط أدواراً دفاعية، في حين أن الإمارات رغم نجاحه في إحراز 24 هدفاً خلال مسيرته بالمسابقة، فإنه في المقابل تلقى 34 هدفاً، أي أن شباكه تهتز مرتين في كل مباراة، الأمر الذي يعكس حاجته الماسة إلى تعزيز تحصيناته أمام هجوم بني ياس القوي في مباراة اليوم.

محمد خلف:
جاهز للدفاع عن «العرين»
أبوظبي (الاتحاد)

تمنى محمد خلف الحمادي حارس بني ياس أن يقدم الأداء الذي يلبي تطلعات فريقه في المباراة، لأنه يشارك بدلاًَ من عادل أبوبكر الغائب للإنذار الثالث، مشيراً إلى
أن التنافس الشريف من شأنه أن ينعكس إيجابياً على المستوى الفني للاعبين، وأنه جاهز في أي وقت للدفاع عن «عرين السماوي».
ويرى محمد خلف أن الإمارات يتمتع بهجوم قوي، وفي المقابل فإن بني ياس في أتم الجاهزية لوضع نهاية لطموح المنافس في المباراة، ويملك «السماوي» اللاعبين الذين يجيدون التعامل مع الشباك وإحراز الأهداف، التي من شأنها أن تعزيز فرصه في انتزاع الفوز.
وقال حارس بني ياس، إن فريقه يسعى لحصد النقاط كاملة، على أمل التقدم إلى مركز أفضل في ترتيب دوري الخليج العربي، لأن المركز الحالي لا يلبي الطموحات.

رينان جارسيا:
لا بديل عن «الصحوة الخضراء»
رأس الخيمة (الاتحاد)

شدد رينان جارسيا لاعب الإمارات على أنه ليس أمامهم، إلا خيار الفوز، لأن «الصقور» يملك العناصر القادرة على حصد النقاط الكاملة، ومواصلة «الصحوة الخضراء»، وقال: رغم احترامنا لبني ياس الذي يعتبر من الفرق المتميزة، فإننا نستطيع التغلب عليه، والظفر بالنقاط الثلاث المهمة، ولدينا الإصرار والعزيمة لحسم النتيجة لمصلحتنا، لأن المعنويات عالية، وروح الفريق أكثر إيجابية، بعد الفوزين السابقين.
وبالنسبة لموقف الفريق في جدول الترتيب، قال: المنافسة قوية بين الفرق للابتعاد عن الخطر، ولكن موقفنا أفضل حالياً، بعد عودتنا إلى سكة الانتصارات، ومع الفارق الضئيل بين المتنافسين، ليس أمامنا إلا الفوز اليوم، لأن ذلك ينقلنا إلى مركز أفضل، كما أن اللعب أمام بني ياس يحتاج إلى جهود مضاعفة من اللاعبين، نظراً لتقارب المستويات والطموحات الكبيرة لدى الفريقين.

جارسيا:
«المرحلة الحرجة» تحدد ترتيب «السماوي»
أبوظبي (الاتحاد)

أكد الإسباني لويس جارسيا مدرب بني ياس أهمية الفوز أمام الإمارات، والذي من شأنه تعزيز فرص الفريق لمزيد من التقدم على لائحة الترتيب، وقال: نرغب في الاستمرار في حصد النتائج الإيجابية، وبعد 6 مباريات لم نتعرض خلالها لأي خسارة، نبحث عن النقاط الثلاث التي تمنح «السماوي» دفعة كبيرة للمنافسة على مراكز متقدمة.
وأضاف: نحترم فريق الإمارات، ونرغب في دخول المواجهة بعزيمة قوية، ولا أعتقد أن هناك تغييرات كبيرة تطرأ على طريقة لعبه، حتى بعد التعديلات الأخيرة، ولكن ما يميز «الصقور» قدرته على الفوز أمام أي منافس في الدوري، وفي بعض المباريات الأخرى يقدم مستويات ضعيفة، إذ لا يحافظ على مستوى ثابت، وعموماً يملك «الأخضر» لاعبين مواطنين وأجانب على درجة عالية من الكفاءة.
وحول فرص بني ياس في بلوغ المركز الرابع، قال جارسيا: مباراتنا أمام الإمارات مهمة بلا شك، والفوز يدفعنا إلى ترتيب متقدم، ولدينا مباراتان قبل التوقف، وإلى جانب الإمارات نواجه الجزيرة، وإذا استطعنا الخروج بنتيجة إيجابية في الجولتين، وقتها ننافس على مراكز متقدمة، ونمر الآن بمرحلة حرجة، تحدد المركز الذي يحتله بني ياس مع نهاية الدوري، نستطيع المنافسة على «السادس»، وإذا انتزعنا الفوز في المباريات المقبلة ننافس على «الرابع».
وأشار جارسيا إلى غياب الحارس عادل أبوبكر وقلب الدفاع محمد جابر بسبب الإيقاف، إلى جانب مارك ميليجان للإصابة، لافتاً إلى أن المدافع حسن محمد أحد الخيارات المطروحة، لتعويض غياب محمد جابر في الدفاع، فيما يحل محمد خلف بدلاً من عادل أبوبكر.
وعن احتمالات تواصل غياب مارك ميليجان عن مباراة الجزيرة يوم الخميس المقبل، ضمن الجولة التاسعة عشرة، قال جارسياً: نتطلع إلى تسريع علاج ميليجان، قبل خوض المواجهة المقبلة، ونرى ما إذا كان يمكنه اللعب من عدمه.

كاميلي:
«الصقور» لن يُحلق إلى الوراء!
علي شويرب (رأس الخيمة)

وصف البرازيلي باولو كاميلي مدرب الإمارات مواجهة اليوم بأنها واحدة من المباريات المهمة في مشوار «الصقور» بالدوري، حيث تبرز أهمية الفوز فيها لمواصلة الصحوة، والابتعاد عن المراكز الأخيرة، للوصول إلى المنطقة الدافئة.
وقال: لا يمكن العودة إلى الماضي بعد الانتصارين الأخيرين، خاصة بعد أن أصبحت الأمور في الفريق أفضل حالاً مقارنة بالسابق، مع اكتمال الصفوف، والذخيرة من اللاعبين الذين نملكهم على «الدكة»، وهذا يتيح لنا خيارات عديدة للمباراة، إضافة إلى مشاركة الأجانب الأربعة رودريجو وهولمان ورينان جارسيا وديالو.
وأضاف: ندرك جيداً أن المباراة صعبة، خاصة أنها مع منافس يلعب بأسلوب جيد، ويملك عناصر متميزة، ولكن لن نتساهل، ولدينا القدرة على تخطي «السماوي»، ووضعنا الخطة المناسبة التي تقودنا إلى التفوق، وطالبت اللاعبين بالتركيز في المباراة، والفوز يعني لنا الكثير، ويجب عدم النظر إلى نتائج الآخرين، وأن نحقق طموحاتنا وأهدافنا بأنفسنا، من خلال الانتصارات، وحصد أكبر عدد من النقاط، وعلى ثقة في أن جهودنا لن تضيع، وسوف نترجم الحالة الإيجابية العامة للفريق، بعد الفوز على الفجيرة والشعب، في تخطي بني ياس، خاصة أن المعنويات عالية والرغبة قوية، ولن يمنعنا شيء عن بلوغ ذلك.
وقال كاميلي: رغم غياب حيدر ألو علي، إلا البديل جاهز من بين الثلاثي سامي عنبر ومحمود حسن وهيثم على، وما يشغل تفكيري هو الدفاع، لأنني مطمئن على الوسط والهجوم، وبناء على ذلك ركزنا على جمل تكتيكية عدة، خاصة الهجومية، بعد دراسة المنافس جيداً، والتعرف على نقاط الضعف لديه ومصادر الخطورة التي يملكها، كما أخذت التسديدات بعيدة المدى حيزاً من التدريبات.
وعن ديالو، قال كاميلي إنه مهاجم متميز، وإضافة للفريق، وأثبت ذلك في مباراة الفجيرة، وتسجيله هدفين، وكل المؤشرات تؤكد أنه لديه الكثير، خاصة مع سرعة انسجامه مع اللاعبين.

اقرأ أيضا