الاتحاد

عربي ودولي

رئيس وزراء بريطانيا يعلق نظر البرلمان في قانون اتفاق بريكست

بوريس جونسون يخاطب مجلس العموم البريطاني (رويترز)

بوريس جونسون يخاطب مجلس العموم البريطاني (رويترز)

تعرض خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى حالة من الفوضى، يوم الثلاثاء، بعد أن رفض البرلمان البريطاني الجدول الزمني السريع لرئيس الوزراء بوريس جونسون للتصديق على صفقة الخروج، مما دفعه إلى تعليق تشريع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ليستشير  زعماء الاتحاد الأوروبي.

ومع اقتراب الموعد النهائي المحدد لمغادرة بريطانيا للتكتل الأوروبي في 31 أكتوبر الجاري، فإن خروج لندن من الاتحاد الأوروبي معلق في الميزان عندما يناقش البرلمان المنقسم متى وكيف يجب أن يحدث ذلك.

وفي انتصار نادر، صوت المشرعون بأغلبية 329 صوتا مقابل 299 صوتا لصالح خطة جونسون بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في قراءة ثانية مهمة، والتي من شأنها أن تفتح الاتفاق للمناقشة والتعديل المحتمل. كانت هذه هي المرة الأولى التي يُبدي فيها البرلمان دعماً لاتفاق حول كيفية مغادرة بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، على الرغم من أنه لا يزال في مرحلة مبكرة من العملية التشريعية.

ولكن بعد دقائق، صوت المشرعون بأغلبية 322 صوتا مقابل 308 صوتا ضد اقتراح وضع جدولاً زمنياً لمدة ثلاثة أيام لتسريع التشريع من خلال مجلس العموم، والذي تقول الحكومة إنه ضروري لتحقيق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الوقت المحدد.

وقال جونسون، أمام البرلمان "يجب أن أعرب عن خيبة أملي لأن مجلس النواب صوت مرة أخرى لصالح التأخير".

 اقرأ أيضاً... فرنسا: لا مبرر لتمديد المهلة النهائية لـ"بريكست"

 وقال إن الخطوة التالية ستكون انتظار استجابة الاتحاد الأوروبي لطلب تأجيل موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر الجاري، والذي أرسله جونسون على مضض إلى بروكسل يوم السبت، بعد أن أجبره المشرعون على ذلك.

وقال "يتعين على الاتحاد الأوروبي الآن أن يتخذ قراره بشأن كيفية الرد على طلب البرلمان بالتأجيل"، مضيفاً "يجب على الحكومة اتخاذ المسار المسؤول الوحيد والإسراع في تحضيراتنا من أجل التوصل إلى نتيجة".

وأجبر المعارضون جونسون على إذلال مطالبة الاتحاد الأوروبي بالتأجيل بعد أن تعهد بأنه لن يبحث أبداً عن ذلك. لكنه كان لا يزال يأمل في جعل الطلب غير ضروري بتمرير قانون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بسرعة كافية للمغادرة في الوقت المحدد.

ولم يستجب الاتحاد الأوروبي بعد لطلب التمديد. وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك إنه يأخذ طلب التأجيل بجدية.

وقال جونسون "سأتحدث إلى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حول نياتهم. وإلى أن يتوصلوا إلى قرار، سنوقف هذا التشريع"، مضيفاً "اسمحوا لي أن أكون واضحاً، تظل سياستنا أنه لا ينبغي لنا تأخير".

وقبل التصويت، حذّر جونسون البرلمان من أنه إذا هزمه في الموعد المحدد وفرض تأخيرا حتى يناير، فإنه سيتخلى عن محاولته للتصديق على الاتفاق وسيدفع بدلا من ذلك في إجراء انتخابات عامة.

اقرأ أيضا

تأجيل مناورت أميركية-كورية جنوبية في بادرة حسن نية