صحيفة الاتحاد

الإمارات

تحذيرات من اضطراب البحر وتشكل الضباب اليوم

ضباب كثيف غطى الطرق الخارجية في الشارقة خلال اليومين الماضيين (من المصدر)

ضباب كثيف غطى الطرق الخارجية في الشارقة خلال اليومين الماضيين (من المصدر)

هالة الخياط (أبوظبي)

يحذر المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل من ارتياد البحر حيث اضطرابه في الخليج العربي، كما تكون الفرصة مهيأة لتشكل الضباب على المناطق الداخلية من الدولة.

وشهدت مناطق مختلفة من الدولة أمس تشكل الضباب، حيث انخفضت الرؤية الأفقية في بعض المناطق إلى أقل من 100 متر على الطرق الخارجية والمناطق الداخلية والمناطق الساحلية.

وتوقع المركز أن يكون الطقس اليوم صحو إلى غائم جزئياً على بعض المناطق، والرياح تكون معتدلة إلى نشطة السرعة بوجه عام، خاصة فوق البحر، فيما تزاد الرطوبة النسبية خلال ساعات الليل والصباح الباكر على بعض المناطق الداخلية، وقد يتشكل الضباب، فيما يكون البحر مضطرب الموج في الخليج العربي ومن خفيف إلى متوسط الموج في بحر عمان.

فيما غداً الثلاثاء يكون الطقس صحو إلى غائم جزئياً على بعض المناطق، والرياح تكون معتدلة السرعة بوجه عام، وتزداد الرطوبة النسبية خلال ساعات الليل والصباح الباكر على بعض المناطق الداخلية.

وتوقع المركز أن يتشكل الضباب والضباب الخفيف، والبحر متوسط الموج في الخليج العربي ومن خفيف إلى متوسط في بحر عمان.

وتتأثر دولة الإمارات خلال الشهر الجاري بأنظمة ضغطية مختلفة، حيث يمتد تأثير المرتفع السيبيري القادم من الشمال، وتتأثر بالمنخفضات الجوية القادمة من الغرب أو الممتدة من الشرق.

ووفقاً للتقرير المناخي الصادر من المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل فإن شهر ديسمبر يعتبر آخر شهور الفترة الانتقالية الثانية (فصل الخريف)، ويبدأ فصل الشتاء جغرافياً في الثلث الأخير منه، ويبدأ يوم 22 من ديسمبر.

وتستمر خلال الشهر الجاري درجات الحرارة في الانخفاض عما كانت عليه الشهر الماضي، ويكون الانخفاض ملحوظ في درجات الحرارة خاصة على المناطق الداخلية والجبلية.

وقال المركز إن الدولة تشهد خلال الشهر الجاري أحياناً حالات من عدم الاستقرار بسبب مرور المنخفضات الجوية في طبقات الجو العليا من الغرب إلى الشرق، ويؤدي ذلك إلى ظهور السحب على مناطق مختلفة من الدولة ويحتمل أن تتطور خاصة على المناطق الشرقية والشمالية ويصاحبها سقوط الأمطار قد تكون رعدية أحياناً ونشاط للرياح تؤدي أحياناً إلى تدني مستوى الرؤية خاصة في المناطق المكشوفة.

ويشار إلى أن أعلى كمية أمطار سجلت خلال هذا الشهر، وفقاً للتقارير المناخية الشهرية، كانت 325.2 ملم في سنة 1995 على مطار الفجيرة.

ويبلغ متوسط درجة الحرارة العظمى خلال الشهر الجاري ما بين 22 و26 درجة مئوية، بينما يتراوح متوسط درجة الحرارة الصغرى ما بين 13 و16 درجة مئوية.

ووفقاً للتقارير المناخية الشهرية فقد بلغت أعلى درجة حرارة خلال شهر ديسمبر 35.5 درجة مئوية في حرس حدود الجزيرة سنة 2010، بينما أقل درجة حرارة سجلت 0.7-°م على جبل جيس سنة 2004.

الرطوبة النسبية

وأفاد المركز أن الرطوبة النسبية تزداد خلال هذا الشهر بالمقارنة مع شهر نوفمبر، ويبلغ متوسط الرطوبة النسبية 63%، بينما تصل نسب الرطوبة إلى 100% أحياناً ليلاً وفي الصباح الباكر على السواحل وعلى بعض المناطق الداخلية، مما تتهيأ الفرصة لتكون الضباب على بعض تلك المناطق.

وكانت أعلى سنة تكرر فيها حدوث الضباب خلال السنوات الماضية عام 2014 حيث كان عدد تكرار حدوث الضباب 20 يوم والضباب الخفيف 5 أيام.

وتوقع المركز أن يبلغ متوسط الرطوبة النسبية العظمى ما بين 84% إلى 90%، فيما متوسط الرطوبة النسبية الصغرى ما بين 32% إلى 49%.

وتكون الرياح السائدة خلال هذا الشهر خفيفة إلى معتدلة السرعة وجنوبية شرقية في الصباح تتحول أثناء النهار إلى غربية - شمالية غربية وتنشط سرعة الرياح أحياناً.

أشادت بالتزام الجمهور خلال فعاليات اليوم الوطني

«شرطة الشارقة» تحذر من التقلبات الجوية

الشارقة ( الاتحاد )

أكد العقيد شواف عبدالرحمن مدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، عدم وجود أي حوادث مرورية بالغة في الإمارة، خلال الاحتفال باليوم الوطني الـ 45 للبلاد، مشيراً إلى انضباطية والتزام أفراد الجمهور بقوانين السير والمرور والتعليمات التي أصدرتها وزارة الداخلية في هذا الشأن.

وأثنى على التعاون الكبير والتجاوب الذي أبداه المواطنون والمقيمون في إمارة الشارقة مع رجال الشرطة والدوريات، معتبراً أن الاحتفال الواعي ساهم في الخروج باحتفالية اليوم الوطني بصورة مشرفة تليق بفرحة الوطن.

ووجه التحية إلى جميع الإدارات الشرطية المختصة التي كانت على أهبة الاستعداد لتسيير حركة السير والمرور ومراقبة الوضع الأمني في مختلف مناطق الإمارة.

كما وجه شكره لأفراد الجمهور وقائدي المركبات بصفة عامة، بوعيهم المروري وفئة الشباب بصفة خاصة، وإدراكهم مدى خطورة السلوكيات السلبية التي تبدر من بعض السائقين خلال الاحتفالات التي قد تكون سبباً في وقوع الحوادث المرورية.

من جهه أخرى، دعت القيادة العامة لشرطة الشارقة السائقين أفراد الجمهور إلى الانتباه للمخاطر، واتخاذ الحيطة والحذر أثناء قيادة المركبات نتيجة الضباب الكثيف الذي غطى الطرق الخارجية للإمارة، خلال اليومين الماضيين، وأدى إلى انحسار مدى الرؤية على بعض الطرق. وعملت إدارة المرور والدوريات على نشر الدوريات المرورية على الطرق الخارجية والداخلية، وتكثيف جهود رقباء السير، وتعزيز وجودهم وحضورهم في الشوارع والميادين كافة، داعية السائقين ومستخدمي الطرق إلى توخي أقصى درجات الحذر والانتباه للتقلبات الجوية والضباب الكثيف الذي تنعدم بسببه الرؤية الأفقية، ما يؤدي إلى تصاعد احتمال وقوع الحوادث في حال عدم التقيد بالإرشادات المرورية الموجهة من قبل رجال المرور والدوريات.