الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
راشد عبدالحميد يتمسك بأمل التأهل
راشد عبدالحميد يتمسك بأمل التأهل
29 يونيو 2011 22:01

دخلت تصفيات غرب آسيا لكرة الطاولة مرحلة الصراع الشرس على بطاقة التأهل إلى أولمبياد لندن 2012 بين اللاعبين الثمانية الذين يشاركون في الدور الرئيسي بنظام دوري من دور واحد لتحديد البطل الذي يشارك في الأولمبياد، وهي التصفيات التي يستضيفها اتحاد الطاولة بصالة نادي الوصل. وقد شهدت نتائج مباريات الفترة الصباحية أمس، والتي بدأت بلقاءات كل لاعبين في منتخب واحد، وأسفرت عن فوز راشد على الحميد على زميله جاسم لنجاوي 4 - 2، والسعودي عبدالعزيز العباد على مواطنه خالد الحربي 4 - 3، والقطري أحمد خليل المهندي على وليد ناصر 4 - صفر، والكويتي إبراهيم الحسن على اللبناني رشيد البوبو 4 - 2. وجاءت أولى المفاجآت في الجولة الثانية، حيث خسر راشد عبدالحميد أمام إبراهيم الحسن 2 - 4، كما خسر جاسم لنجاوي أمام عبدالعزيز العباد 1 - 4، وفاز أحمد خليل المهندي على رشيد البوبو 4 - 3، وكانت آخر مباريات الفترة الصباحية قد انتهت بفوز خالد الحربي على وليد ناصر 4 - 2. ورغم خسارة راشد في مباراة واحدة إلا أنه يتمسك بالأمل في مواصلة التقدم نحو بطاقة أولمبياد لندن، خاصة أنه يعيش على هذا الأمل منذ عامين عندما بدأ تجهيز نفسه للمهمة الصعبة. حضر المباريات أمس المهندس داود الهاجري رئيس الاتحاد ورئيس اللجنة المنظمة والقطري خليل المهندي نائب رئيس الاتحادين الدولي والآسيوي ومحمد عبدالله عضو اللجنة الفنية باتحاد غرب آسيا وحسن الزرعوني أمين السر العام لاتحاد الطاولة وأحمد البحر رئيس لجنة المنتخبات. وتستكمل المرحلة الأخيرة من التصفيات اليوم حيث تقام بقية المباريات في الفترة الصباحية ويلتقي راشد عبدالحميد مع وليد ناصر وخالد الحربي مع راشد البوبو وأحمد المهندي مع جاسم لنجاوي وعبدالعزيز العباد مع إبراهيم الحسن، وفي الجولة الثانية يلتقي راشد عبدالحميد مع خالد الحربي وعبدالعزيز العباد مع راشد البوبو وجاسم لنجاوي مع إبراهيم الحسن وفي الفترة المسائية يلعب راشد عبدالحميد مع أحمد المهندي ووليد ناصر مع إبراهيم الحسن وراشد البوبو مع جاسم لنجاوي ووليد ناصر مع راشد البوبو وأحمد المهندي مع ابراهيم الحسن وخالد الحربي مع جاسم لنجاوي وراشد عبدالحميد مع عبدالعزيز العبادي. وأكد أيمن أحمد المدرب المساعد لمنتخبنا أن البطولة قوية والمستويات متقاربة وليس معنى خسارة راشد عبد الحميد في مباراة تعني أنه خرج من المنافسة ولكن الحظوظ قائمة لمنتخبنا على بطاقة التأهل للأولمبياد، مشيراً إلى أن تقارب المستويات يجعل الأمل موجودا ومن الممكن خسارة أي لاعب في أية مباراة، والأهم أن يواصل راشد بنفس القوة في جميع المباريات. وأضاف: الاتحاد لم يقصر مع اللاعبين في حدود ما هو مسموح له من ميزانيات حيث استقدم لاعبين من الصين وعندما شعر أن هذه المجموعة لم تحقق الهدف أقام معسكر في كوريا الجنوبية للتجهيز للبطولة، ولكن لانزال نتعامل مع اللعبة على أننا هواة ولنا ارتباطات أخرى بعيداً عن اللعبة سواء موظفين أو طلاب وبالتالي نحن نجتهد بما هو مسموح لنا طالما أن اللاعب غير متفرغ ولا يمكن أن يخرج إلى معسكرات وبطولات بصفة مستمرة ويكفي أن الدول المتقدمة في اللعبة تعد اللاعب 8 سنوات متتالية وليس إعداد من أجل بطولة ولكنها تعد بطل لكل البطولات. وقال حسن الزرعوني أمين سر الاتحاد أن الرؤية لازالت غامضة بعد اليوم الأول من الدور الرئيسي ومن الممكن أن يخسر أي لاعب في أية مباراة وبالتالي لن يتم حسم البطاقة إلا مع نهاية أخر مباراة، مشيراً إلى أن البطولة قوية والمستويات أفضل بكثير من البطولات السابقة وهو ما يكشف الإعداد الجيد من جانب جميع اللاعبين قبل البطولة، ونأمل أن يتحقق حلمنا بالتأهل إلى أولمبياد لندن 2012 لأول مرة في تاريخ اللعبة.

المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©