صحيفة الاتحاد

الرياضي

إقالة الروسي يفريموف من تدريب منتخبات الطاولة

عبدالله البلوشي  لاعب الأهلي والمنتخب (من المصدر)

عبدالله البلوشي لاعب الأهلي والمنتخب (من المصدر)

معتصم عبدالله (دبي)

قرر مجلس إدارة اتحاد كرة الطاولة اقالة الروسي اليكسى يفريموف المدير الفني لمنتخبات الطاولة والذي تم التعاقد معه منذ نحو ثلاثة أشهر بعد نهاية فترة الاختبار، وكشف أحمد البحر الأمين العام المساعد ورئيس لجنة المنتخبات أن القرار جاء بناء على توصية لجنة المنتخبات التي فضلت عدم التجديد للمدرب والبحث عن مدرب آخر تأهباً للمشاركة في الاستحقاقات المقبلة.
وعانى ملف مدربي المنتخبات غياب الاستقرار خلال السنوات الماضية والتي تعاقب خلالها أكثر من مدرب قبل أن يتم الاستقرار على التعاقد مع الروسي اليكسى يفريموف الخبير في الاتحاد الدولي، والمدرب السابق للنادي الأهلي المصري ما بين عامي 2009 إلى 2011، قبل أن يتم لاحقاً اتخاذ قرار الإقالة بعد نهاية فترة الاختبارات والتي استمرت على مدار ثلاثة أشهر.
ويستعد منتخبا الشباب والناشئين لخوض الاستحقاق الأول في 2017 من خلال المشاركة المرتقبة في بطولة غرب آسيا والتي تستضيفها الأردن بمدينة العقبة من 8 إلى 12 فبراير المقبل، بمشاركة منتخبات الإمارات، الأردن «المستضيف»، السعودية، فلسطين، البحرين، العراق إلى جانب احتمالية مشاركة المنتخب السوري في حال ساعدته الظروف.
وتمثل البطولة المرتقبة باكورة مسابقات اتحاد غرب آسيا «الوليد» والذي تم إشهاره رسمياً في أكتوبر من العام الماضي بعد اعتماد النظام الأساسي للاتحاد على مستوى المجلس أو الجمعية العمومية والاتحادات الوطنية التي تقع في منطقة غرب آسيا، ويترأس الاتحاد المهندس فواز الشرابي رئيس الاتحاد الأردني ويضم في عضويته اتحادات دول العراق وفلسطين والإمارات والبحرين وسلطنة عمان والسعودية.
وأكد البحر أن قرار المشاركة في أولى بطولات اتحاد غرب آسيا جاء من واقع أهمية الاتحاد الوليد والذي تأسس بمقترح إماراتي تم إطلاقه منذ نحو اربع سنوات.
وأضاف: ندعم اتحادات المنطقة في إنشاء وتكوين اتحاد غرب آسيا والذي يسهم في ضمان المحافظة على حظوظ الاتحادات في تأهل لاعب على الأقل لدورات الألعاب الأولمبية كممثل للاتحاد الإقليمي.
وتضم قائمة منتخبنا الذي يستعد لخوض بطولة غرب آسيا للشباب والناشئين ستة لاعبين ممثلين في عبدالله البلوشي، صلاح الدين عبد الحميد (الأهلي)، عبدالله عيسى (الوصل)، محمد محمود (الشعب)، عيسى إبراهيم، زبير هاشم (النصر)، فيما سيتم إعلان رئيس البعثة من أعضاء الاتحاد عقب اجتماع مجلس الإدارة المقرر مساء اليوم في دبي.
وأوضح البحر أن لجنة المنتخبات فضلت المشاركة في بطولة غرب آسيا مقابل الاعتذار عن عدم المشاركة في بطولة البحرين الدولية للناشئين والأشبال والتي تنطلق غداً بالمنامة وتستمر حتى الخامس من فبراير نظراً لقوة المنافسة بجانب ارتباطات اللاعبين المشاركين بالدراسة والتي تحرمهم من المشاركة في بطولتين على التوالي خلال فترة زمنية قصيرة.
وكشف البحر عن اعتذار الاتحاد عن عدم المشاركة في بطولة العالم المقررة بألمانيا مايو المقبل نظراً لتزامنها مع شهر رمضان المبارك، موضحاً أن الاتحاد الدولي سعى جاهداً لتغيير موعد البطولة دون جدوى نظراً لارتباطات عقود التسويق والرعاية.
وأكد البحر مشاركة الاتحاد في اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الدولي والتي تعقد على هامش البطولة ويتم من خلالها انتخاب مجلس إدارة جديد للدورة الانتخابية 2017- 2021.
وأوضح «روزنامة الاستحقاقات الرسمية للمنتخبات ستقتصر على خوض بطولة الخليج للمنتخبات المقررة في أغسطس المقبل بالعاصمة القطرية الدوحة، لافتاً إلى سعى لجنة المنتحبات واتحاد اللعبة توفير مشاركات تحضيرية للمنتخب في يونيو المقبل تتزامن مع معسكر الإعداد الصيفي في إطار التحضير للبطولة الخليجية.
في شأن آخر، أكد أحمد البحر طي ملف المباراة المعادة لنهائي كأس رئيس الدولة 2015- 2016 والذي جمع النصر والشباب بشكل نهائي، مؤكداً استفادة الاتحاد من أزمة هذه المباراة من خلال تعديل اللوائح واعتماد آلية جديدة لاعتماد تسجيل اللاعبين في الاتحاد ترتكز على التدقيق في إجراءات التسجيل من قبل لجنة المسابقات قبل الاعتماد الرسمي.
وأشار البحر إلى قانونية الإجراءات المتخذة من قبل الاتحاد بشأن القضية وقرار إعادة المباراة، مقراً في الوقت ذاته بالخطأ المشترك بين الاتحاد ونادي الشباب بشأن استمارة تسجيل اللاعب راشد محمد وتحمل الاتحاد للمسؤولية، وأوضح «احتجاج نادي النصر على تسجيل اللاعب راشد محمد جاء سليماً وحسب نصوص اللوائح التي تكفل حق الاعتراض على تسجيل أي لاعب طوال الموسم، وهو يختلف قطعاً عن الاحتجاج على مشاركة اللاعب».
وأضاف: نقر بوجود الخطأ المشترك بشأن استمارة تسجيل اللاعب المعار من نادي النصر إلى الشباب، بعد أن أغفل الاتحاد استيفاء الشروط الواردة في الاستمارة والتي تتطلب موافقة وتوقيع الناديين»، لافتاً إلى أن الخطأ نتج عن التسرع في إصدار بطاقة اللاعب الذي كان يستعد وقتها للمشاركة مع ناديه الجديد في البطولة الخليجية.
وأكد البحر أن لجنة المسابقات في الاتحاد نظرت إلى جميع الحيثيات واللوائح خاصة المادة 48 من الفصل الأول لعقوبات التسجيل والتي نصت بشكل واضح على العقوبات بشأن تقديم معلومات غير صحيحة أو ارتكاب مخالفة لشروط التسجيل.
وأضاف: تقضي المادة 49 من ذات اللائحة بشطب جميع نتائج الفريق في حال ثبوت خطأ التسجيل، وفي المقابل أقرت اللجنة نظراً للخطأ المشترك وبناء على المصلحة العامة وفي ظل عدم وجود احتجاجات على مشاركات اللاعب في المسابقات الأخرى إعادة المباراة وهو ما تم تنفيذه بموافقة ناديي النصر والشباب»، مؤكداً على العلاقات الجيدة التي تربط اتحاد اللعبة بكل الأندية كونها شريكا أساسيا لعمل الاتحاد في إنجاح المسابقات والبطولات المحلية ودعم مسيرة المنتخبات الوطنية.