الاتحاد

كرة قدم

«سمعة الزعيم» يكمل «قمر 14»!

إسماعيل أحمد يحتفل مع زملائه بالهدف الغالي في مرمى دبا الفجيرة (تصوير محيي الدين)

إسماعيل أحمد يحتفل مع زملائه بالهدف الغالي في مرمى دبا الفجيرة (تصوير محيي الدين)

فيصل النقبي (دبا الفجيرة)

اكتمل قمر إسماعيل أحمد مدافع العين، بالوصول إلى الهدف رقم 14 في سجله في تاريخ مشاركاته بدوري المحترفين، بعد ما قاد «الزعيم» إلى اقتناص ثلاث نقاط مهمة بتسجيله هدف الفوز في مباراة فريقه أمام مضيفه دبا الفجيرة مساء أمس الأول، ضمن «الجولة 18» لدوري الخليج العربي، وكفل الهدف الثمين لـ«الزعيم» المحافظة على صدارته الترتيب برصيد 46 نقطة.
ولا يبدو تقمص شخصية الهداف، بالأمر المستغرب على المدافع المتألق الذي قاد فريقه إلى الفوز للمرة الثانية في النسخة الحالية للدوري، بعد ما سجل هدف الفوز في مباراة فريقه أمام الإمارات، ضمن «الجولة 13» على ملعب الأخير في رأس الخيمة، ومنح هدف إسماعيل الوحيد في المباراة، والذي جاء في الدقيقة 75 «البنفسج» نقاط المباراة كاملة، ليضيف اللاعب نفسه إلى سجله ثلاث نقاط أخرى في مباراة أمس الأول أمام دبا الفجيرة.
ويحفل ملف المدافع الصلد لفريق العين بالأهداف الحاسمة في الدوري، حيث رفع رصيده إلى 14 هدفاً سجلها خلال 119 مباراة مع فريقه في البطولة، منذ موسم 2008- 2009، وتوزعت أهداف إسماعيل ما بين 11 فريقاً شملت الجزيرة، بني ياس، النصر، الوحدة، الشباب، الوصل، الظفرة، دبي، الأهلي، الإمارات، ودبا الفجيرة في مباراة أمس الأول.
واحتفل إسماعيل في موسم 2009- 2010 بهدفه الأول مع «البنفسج» في مباراة الجزيرة ضمن الجولة الرابعة في أبوظبي، والتي انتهت بالتعادل 2-2، وعاد بعدها ليسجل هدفاً حاسماً في النسخة التالية موسم 2010- 2011 في شباك بني ياس، حينما أدرك التعادل لفريقه في الدقيقة 93، ضمن «الجولة 17»، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.
ولم تغِب الأهداف الحاسمة عن مسيرة المدافع المتميز الذي نجح في تسجيل ثلاثة أهداف أخرى موسم 2011- 2012، أبرزها هدف التعادل في شباك الوحدة، والذي سجله في الدقيقة 94 من المباراة التي أقيمت على استاد آل نهيان، ضمن الجولة الثانية، وانتهت بالتعادل 2-2، عاد بعدها إسماعيل ليكرر الحصيلة نفسها في موسمي 2012- 2013 و2013- 2014، فيما اكتفى بتسجيل هدف وحيد في شباك الإمارات في الموسم الماضي خلال المباراة التي انتهت بفوز العين 5-1 ضمن «الجولة 20».
ولهدف أمس الأول قصة، حيث كشف «سمعة» لزملائه قبل دقائق من الهدف عن أنه سوف يتقدم إلى الأمام لاغتنام إحدى الفرص التي تتاح للفريق، ويساعد زملاءه المهاجمين، وقال بالحرف الواحد لزميله المدافع محمد أحمد إنه متفائل بإحراز هدف الفوز، وعندما حصل أسبريلا على خطأ في الدقيقة الأخيرة، اقتحم إسماعيل منطقة جزاء «النواخذة»، واستغل الفرصة الذهبية، حيث أسكن الكرة داخل الشباك، ليفجر الفرحة في قلوب الجماهير العيناوية الكبيرة التي زحفت إلى استاد الفجيرة لمساندة فريقها في مباراته الصعبة.
وأكد إسماعيل أحمد نجم المباراة أن التوفيق حالفه في الهدف الذي سجله في الثواني الأخيرة من اللقاء، وكفل للفريق مواصلة الصدارة بالوصول إلى «النقطة 46»، وأشار إلى أن العين يستحق العودة إلى «دار الزين» بالنقاط الثلاث، قياساً بالمجهود الكبير الذي قدمه اللاعبون، وضياع العديد من الفرص أمام مرمى دبا الفجيرة الذي قدم مباراة كبيرة على حد تعبيره.
وأضاف: نجحنا في الحفاظ على نظافة شباكنا، بالإضافة إلى النقاط الثلاث، وكنا ندرك مدى صعوبة المباراة، لأن دبا الفجيرة يلعب جيداً على أرضه، ويملك إمكانيات جيدة، لكن رغبة الفوز لدينا كبيرة، ونجحت في تسجيل هدف غالٍ قبل صافرة النهاية، وسعيد للغاية بالهدف، لأنه جاء بالنقاط الثلاث، وأسهمت أيضاً في مساعدة زملائي المهاجمين.
وعن الانتقادات التي طالت أداء الفريق، وعدم قدرة المهاجمين على التسجيل، قال: حاولنا بكل الطرق المتاحة أن نسجل في مرمى دبا الفجيرة، لكنه أغلقوا طريق مرماه جيداً، وأتيحت لنا بعض الفرص، ولولا سوء الطالع لسجلنا منذ وقت مبكر، لكن في النهاية حصلنا على ما نريد، والذي جئنا من أجله، وأعتقد أن أداءنا جيد، ونتمنى أن نقدم الأفضل.
وحول المباريات القادمة والضغوطات الكبيرة التي تواجه الفريق، قال: من الطبيعي أن نتعرض لذلك، لأننا ننافس على الدوري، وموقفنا جيد لأننا نتربع على القمة، لذلك ندرك تماماً أهمية المرحلة المقبلة، وسوف نبذل أقصى جهودنا، من أجل التتويج بدرع الدوري والمنافسة الآسيوية، ولدينا كل المقومات المطلوبة لذلك.
وأشاد إسماعيل أحمد بالوقفة الجماهيرية الكبيرة من جماهير العين، وقال: ساندنا عشاق «الزعيم» في كل لحظات المباراة، حتى أفرحناهم بالهدف والفوز، ولن نخذل جماهيرنا ونقاتل في كل مباراة من أجل الانتصار، ومواصلة «الزعامة»، حتى التتويج بالدرع.

العبدولي: الإنصاف يا لجنة الحكام !
دبا الفجيرة (الاتحاد)

قال جمعة العبدولي مشرف فريق دبا الفجيرة، إن «النواخذة» في موقف صعب، بعد خسارته مباراتين على التوالي أمام الجزيرة والعين، ما يعد تراجعاً في النتائج، في مقابل تقدم الفرق الأخرى المنافسة.
وأضاف: «النواخذة» تنقصه الخبرة لمواجهة المواقف الصعبة، وجدول المباريات يصعب مهمتنا أكثر؛ لأننا سوف نلاقي النصر والأهلي، ولكن علينا أن نتماسك، وجمع أكبر عدد من النقاط، حتى نبقى في الدوري.
ووجه العبدولي رسالة إلى لجنة التحكيم، حيث قال، إن فريقه تعرض لعدد من الأخطاء التقديرية التي كلفته غالياً، سواء أمام الجزيرة أو العين، مطالباً الحكام بالانتباه، لأن الفريق لا يستطيع مواجهة الأخطاء التي تكلفه ضياع العديد من النقاط التي يحتاج إليها لتأمين موقفه.
وأضاف: نتمنى أن نوفق في المباريات القادمة، وأن ننجح في إخراج اللاعبين من المرحلة السلبية، والعودة إلى النتائج الإيجابية.

اقرأ أيضا