الاتحاد

الرياضي

الشارقة يخطف نقطة أمام الجزيرة في «الرمق الأخير»

الثواني الأخيرة حرمت الجزيرة من الفوز أمام الشارقة (الاتحاد)

الثواني الأخيرة حرمت الجزيرة من الفوز أمام الشارقة (الاتحاد)

نجح الشارقة في إدراك التعادل أمام الجزيرة بهدف في الثواني الأخيرة للبرازيلي ذي كارلوس، بعد أن ظل لمدة ساعة كاملة خاسراً بهدف عبد العزيز برادة في الدقيقة 31، جاءت المباراة التي جرت مساء أمس بالملعب البيضاوي، في بداية الجولة الثالثة عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم قوية ومثيرة، خاصة في شوطها الثاني، قدم خلاله «الملك» مستوى رائعاً، وأضاع من العديد من الفرص كانت كفيلة بخروجه بنتيجة كبيرة، ويتساوى الفريقان في رصيد 23 نقطة، ويحتل الجزيرة في المركز الثالث بفارق الأهداف عن الشارقة، وتألق الحارسان علي خصيف ومحمد يوسف، كما أن بداية الشوط الثاني شهدت ضياع ضربة جزاء من ريكاردو أوليفييرا مهاجم «الفورمولا».
ظهرت رغبة الشارقة في المبادرة بالتسجيل، في بداية الشوط الأول، من خلال تسديدة عرضية لفليبي تمر بجوار القائم اليمين لعلي خصيف، ويرد الجزيرة بتسديدة «هوائية» لعبد الله موسى، وفي الدقيقة السادسة يسدد فليبي قذيفة أرضية ترتد من القائم الأيسر ويشتتها الدفاع، ووضحت السيطرة الشرقاوية على الملعب، من أجل خطف هدف مبكر، ومحاولة سريعة عن طريق علي السعدي الذي يتوغل داخل منطقة الجزاء، ويمرر عرضية إلى فليبي ينقذها الدفاع في اللحظة الأخيرة، ويرد «الفورمولا» سريعاً بتسديدة جمعة عبد الله يبعدها الحارس محمد يوسف.
وينشط الجزيرة ويبادل الشارقة الهجمات، لكن دون خطورة حقيقية على المرمى، ووضح تفوق وسط «الملك» في السيطرة على منطقة المناورات، والاستفادة من سرعة الجناح اليمين على السعدي، في شن الهجمات، بينما اعتمد الجزيرة على محاولات اختراق الدفاع من العمق، عن طريق فالديز وأوليفييرا، لكن يقظة راموس وشاهين كانت بالمرصاد لمحاولات الضيوف.
ومن خطأ لدفاع للشارقة تمر الكرة لتجد عبد العزيز برادة في مواجهة المرمى، فلم يجد صعوبة في تسديد الكرة قوية تسكن شباك الحارس محمد يوسف محرزاً الهدف الأول للجزيرة في الدقيقة 31 .
ويهبط الأداء بعد الهدف وينحصر اللعب في وسط الملعب، ولم تظهر أي فرصة خطيرة على المرميين، ويحصل الشارقة على ضربة حرة أمام المرمى يسددها سالم خميس «لوب»، يخرجها خصيف إلى ركنية، وتلوح فرصة ذهبية لعلي السعدي في «حلق» المرمى، لكنه يسدد الكرة ضعيفة بين أحضان الحارس، ويحصل الجزيرة على ضربة حرة يلعبها أوليفييرا قوية ينقض عليها الحارس الشرقاوي، وتسديدة أخرى لللاعب نفسه تذهب أرضية قوية يخرجها الحارس ويشتتها الدفاع ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الجزيرة بهدف.
لم يتوقع الشرقاوية أن تحمل الدقيقة الأولى في الشوط الثاني قرار الحكم عمار الجنيبي باحتساب ضربة جزاء لمصلحة الجزيرة تسبب فيها المدافع شاهين عبد الرحمن، حينما لمس الكرة داخل المنطقة، ويتصدى أوليفييرا لتنفيذ الركلة ويسددها بثقة على يمين الحارس محمد يوسف الذي تألق في التصدي للكرة ببراعة، لتشتعل المدرجات تحية للحارس الشاب، وتسري الحرارة في المباراة وسط أجواء باردة في الملعب، وتلوح فرصة خطيرة للشارقة، حينما يمرر فليبي إلى أحمد خميس داخل المنطقة ويسددها الأخير بين أحضان الحارس، ويحصل الجزيرة على ضربة حرة يلعبها عبد العزيز برادة أمام المرمى تمر من الجميع إلى خارج الملعب.
وينقذ الحارس محمد يوسف كرة خطيرة حينما يخطئ شاهين مرة ثانية في إعادة الكرة للحارس، ويخطفها أوليفييرا ويسدد ينجح الحارس في إخراجها ركنية، وتزداد سخونة المباراة، حينما يتلقى ذي كارلوس كرة عرضية على نقطة الجزاء يسددها أرضية ينقذها علي خصيف إلى ركنية، وتستمتع الجماهير بفاصل من الإثارة من الفريقين، خاصة الشارقة الذي اكتسب ثقة عقب ضياع ضربة جزاء الجزيرة وشدد من هجماته على المرمى الجزراوي لإدراك التعادل والعودة للمباراة، ويسدد فليبي كرة قدوية للشارقة تمر بجوار القائم.
ويدفع الإيطالي زنجا باللاعب سبيت خاطر بدلاً من عبد الله موسى لزيادة فعالية خط الوسط الجزراوي، ويسدد بدر عبد الرحمن كرة عرضية ينقذها خصيف، ويهدد الشارقة المرمى الجزراوي بقوة من خلال محاولات عدة لأحمد خميس وفليبي، لكن دفاع الجزيرة كان في قمة اليقظة، ويحصل فليبي على ضربة حرة يسددها سالم خميس قذيفة ترتد من القائم اليمين للحارس، وللمرة الثانية يسدد كيم يونج يخرجها الحارس ومرة ثالثة يسدد علي السعدي ترتطم بالقائم الأيسر ويخرجها على خصيف ركنية في لحظات تألق غير عادية في الدقيقة 70 .
ويحصل الجزيرة على ضربة حرة أمام مرمى الشارقة يسددها سبيت خاطر ترتد من الحائط البشري، وينقذ الحارس محمد يوسف هدفاً محققاً للجزيرة من تسديدة فالديز أخرجها إلى ركنية.
ويحصل خالد سبيل على الإنذار الثاني، ويخرج بالبطاقة الحمراء عند الدقيقة 85 ليلعب الجزيرة الدقائق الباقية بعشرة لاعبين، ويدخل علي العامري بديلاً لأوليفييرا، ويحاول الشارقة بكل قوته تسجيل هدف التعادل، إلا أن الجزيرة لم يسمح له بتحقيق رغبته، ويحصل الجزيرة على ضربة حرة يسدد ياسر مطر قوية ينجح الحارس الشرقاوي في التعامل معها ببراعة،
وتحمل الدقيقة الأخيرة البشارة السعيدة للشارقة، حينما مرر مانع سعيد عرضية جميلة يسددها ذي كارلوس رأسية ردها خصيف لتجد ذي كارلوس بالمرصاد يسددها بقدمه داخل الشباك مدركاً التعادل للشارقة، بعدها يطلق الحكم صافرة النهاية بتعادل الشارقة والجزيرة بهدف لكل منهما.

الأهداف: ذي كارلوس في الدقيقة 94 «الشارقة»، عبد العزيز برادة في الدقيقة 31 «الجزيرة».
الإنذارات: أحمد خميس، شاهين عبد الرحمن، كيم يونج، عبدالله درويش، سالم خميس «الشارقة»، مسلم أحمد، خالد سبيل، جمعة عبدالله، نيلسون فالديز، عبدالله قاسم، سبيت خاطر «الجزيرة».
الطرد: خالد سبيل «الجزيرة».
الحكام: عمار الجنيبي، حسن المهيري، علي النعيمي، ياسين المنصوري الحكم الرابع

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية