الاتحاد

الرياضي

دوري الخليج العربي.. «الجولة 5» على «3 دفعات»

عجمان والوحدة يفتتحان الجولة الخامسة للدوري غداً (الاتحاد)

عجمان والوحدة يفتتحان الجولة الخامسة للدوري غداً (الاتحاد)

منير رحومة (دبي)

تقام الجولة الخامسة لدوري الخليج العربي، على مدار ثلاثة أيام، حيث تنطلق بمباراتين غداً، على أن تقام 3 مواجهات بعد غدٍ، وتختتم الجولة الأحد بمباراتين، بسبب مشاركة الوصل والجزيرة في البطولة العربية، حيث يلتقي الوصل مع اتحاد جدة السعودي في زعبيل، ويحل الجزيرة ضيفاً على الإسماعيلي المصري، ضمن منافسات دور الـ16.
وبعد جولة مثيرة شهدت تقلبات كبيرة في الترتيب، خاصة بالنسبة لفرق الوسط والقاع، وسجلت صحوة أغلب الأندية التي أجرت تغييرات في الأجهزة الفنية، ينتظر أن ترتفع قوة المنافسة في الجولة الخامسة، مع ارتفاع مستوى العديد من الفرق، وتطور جاهزية اللاعبين بمرور الجولات في الدوري.
وتفتتح الجولة الخامسة، من ملعب راشد بن سعيد بعجمان، في مباراة قوية ومهمة تجمع بين فريقين متعثرين في الجولة الماضية، هما عجمان والوحدة، وستكون النقاط الثلاث مطلباً مهماً، حيث يعول «البرتقالي» الذي يملك 7 نقاط، على عاملي الملعب والجمهور، من أجل تعويض خسارة الجولة الماضية أمام الفجيرة، ودعم رصيده، حرصاً على استعادة نغمة الانتصارات، ومواصلة المسيرة الإيجابية التي حققها في انطلاقة الموسم الجديد.
وعلى الرغم من غياب مهاجمه دومبيا بعد تعرضه إلى إصابة خطيرة في الجولة الماضية، فإن المدرب أيمن الرمادي يملك فريقاً مقاتلاً، وقادراً على تحدي الظروف الصعبة والنقص العددي لحسم النقاط الثلاث. أما «العنابي» الضيف، فلا خيار أمامه سوى الفوز للخروج من الوضعية الصعبة التي يمر بها، والمركز غير الملائم الذي يحتله في جدول الترتيب، وبعد الخسارة أمام النصر على ملعبه بثلاثية كاملة، يدخل لاعبو الوحدة اللقاء برغبة قوية في التصحيح والتعويض، وانتزاع فوز خارج الديار، يعيد الوحدة إلى مكانه الطبيعي في سباق الدوري. والمباراة الثانية التي تقام في السهرة تجمع بين حتا الصاعد حديثاً لدوري الأضواء والشارقة حامل لقب الدوري ومتصدر الترتيب حتى الآن، ورغم فارق الإمكانات والتجربة، فإن العروض القوية التي قدمها «الإعصار»، خاصة أنه حصد 4 نقاط حتى الآن، يؤكد أنه قادر على إحداث المفاجأة، واستغلال عاملي الملعب والجمهور للإطاحة بالمتصدر. ويذكر أن حتا قدم عرضاً قوياً أمام العين في الجولة الماضية، وكان قريباً من العودة بنتيجة إيجابية من «دار الزين»، بعد أن لعب بندية عالية أمام «الزعيم». وبالنسبة للشارقة فإنه يعول بدوره على النقاط الثلاث، من أجل الاحتفاظ بالصدارة، ومواصلة ريادته لدوري الخليج العربي، خاصة أنه يعيش أفضل فتراته الفنية، من خلال تألق لاعبيه وتقديم عروض رائعة، آخرها الفوز على الوصل في زعبيل بخماسية كاملة.
وتستأنف الجولة الخامسة بعد غدٍ، بإقامة ثلاث مباريات، يلتقي النصر المنتشي بالفوز الأول مع شباب الأهلي في «ديربي دبي»، كما يستقبل الفجيرة فريق العين، في مواجهة مفتوحة على الاحتمالات، بالإضافة إلى استضافة بني ياس على ملعبه وأمام جماهيره لخورفكان في لقاء التعويض، بعد خسارة الفريقين في الجولة الماضية.

كونتيس: مقارعة الكبار
سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

كشف اليوناني كريستوس كونتيس مدرب حتا، عن أن فريقه يسعى لتقديم الأداء الإيجابي، في مواجهة الغد أمام الشارقة، والمباريات التالية بالدوري، بحثاً عن النتيجة الجيدة، خصوصاً أن لقاء العين أكد أن «الإعصار» قادر على «منازلة الكبار» رغم الخسارة، وشدد على أهمية المباراة، لأنها مع المتصدر الذي يضم عناصر جيدة، موضحاً أنهم يسعون لبناء فريق قوي.
وأضاف: هناك أشياء مهمة يجب أن نعمل عليها أمام الشارقة، تأسيساً على المردود القوي للاعبين أمام العين، والمهم أننا أثبتنا للجميع بأن فريقنا قادر على تأكيد حضوره القوي، والمطلوب التركيز من اللاعبين، حتى ننجح في الوصول إلى أفضل نتيجة، مع ضرورة التركيز العالي من اللاعبين في جميع المراكز.
وحول أخطاء المدافعين وتسببت بهدف الفوز لـ «الزعيم»، قال: الحقيقة أن هذا الهدف جاء بطريقة فنية رائعة، وعلى مستوى جيد من التكتيك، وحرصنا في التدريبات الماضية على التأكيد بضرورة الأداء الجيد، بعيداً عن الأخطاء، ونعمل على الارتقاء بالمستوى الفني، حتى نضمن تلافي الأخطاء في المباريات المقبلة.

العنبري: «الجماعية» سلاحنا
الشارقة (الاتحاد)

يرى عبد العزيز العنبري مدرب الشارقة، أن العمل الجماعي بـ «الملك»، هو الأهم، ويدفعهم إلى النتائج الإيجابية، واللاعبون الجدد دخلوا المنظومة سريعاً، قال: رغم الفترة القصيرة بين مباراة الوصل الأخيرة وحتا غداً، فإن الفريق جاهز، باستثناء سيف راشد للإصابة، وماجد سرور للإيقاف، وسيف سيكون جاهزاً بداية من الأسبوع المقبل.
وأضاف: حتا يقدم مستويات جيدة، وإقامة المباراة على ملعبه صعوبة أخرى بالنسبة لنا، والفوز الكبير في الجولة الرابعة على الوصل لن يشكل ضغطاً أو قلقاً على اللاعبين، لأن لدينا مجموعة يملكون خبرة كبيرة في هذا المجال، والآن لا توجد مباراة سهلة، سواء داخل ملعبنا أو خارجه، لوجود رغبة الفوز لدى كل الفرق التي نواجهها، ولاعبو الشارقة يدركون أهمية المباراة.
وعن ضمان الفوز للفريق قبل المباراة، قال العنبري: مطالبون بالتركيز، لأن ما قدمه حتا أمام اتحاد كلباء والعين يؤكد قوته، ويجعلنا نقدم أفضل ما لدينا، والمنافس لديه أسلوب جيد في الاستحواذ على الكرة، وهو نظام جيد من المدرب، ويلعبون كرة شاملة، وهذا مصدر صعوبة المواجهة.

الرمادي: اللعب بشجاعة
عماد النمر (عجمان)

أكد المصري أيمن الرمادي، مدرب عجمان، أن لقاء الوحدة غداً غاية في الأهمية، خاصة أن «البرتقالي» يحتاج إلى جمع أكبر عدد من النقاط في الدور الأول، والمباراة تحمل طابع الأهمية القصوى.
وعن مدى تأثر المنافس من خسارته مباراتين متتاليتين أمام بني ياس والنصر، قال إن الوحدة أحد الفرق القوية للغاية في دورينا، ولا يمكن أن نحكم عليه من خسارة مباراة أو اثنين، فالفريق يملك مجموعة من أبرز نجوم الدوري عموماً، ولديه هجوم قوي، ولن تخدعنا نتائجه الأخيرة أبداً، والوحدة قادر على العودة إلى سكة الانتصارات في أي وقت، لكن ما يهمنا هو أنفسنا، وكيف نحافظ على شباكنا، وأن نؤمن مرمانا بصورة جيدة، وأن نلعب بقوة وشجاعة أمام «العنابي».
وقال إن الفريق مستعد تماماً لخوض اللقاء جيداً، رغم النقص العددي، بسبب إصابة المالي حامد دومبيا وغيابه حتى نهاية الموسم، مشيراً إلى أن هناك أكثر من لاعب جاهز ليحل بدلاً من دومبيا مثل عبدالله مال الله، وحسين عبدالرحمن، ومحمد الخديم، وعصام فايز، وغيرهم من اللاعبين، ونفى أن تكون الإصابة أربكت حسابات الجهاز الفني، لأن «البرتقالي» تعود على اللعب بثلاثة أجانب، وأحياناً باثنين فقط، لظروف مختلفة في السابق.

اقرأ أيضا

22 لاعباً في قائمة منتخب الناشئين