صحيفة الاتحاد

الرياضي

128 دراجاً يتنافسون على لقب «مرحلة نخيل»

طواف دبي الدولي يعزز قيمة الرياضة السياحية في الإمارات (الاتحاد)

طواف دبي الدولي يعزز قيمة الرياضة السياحية في الإمارات (الاتحاد)

رضا سليم (دبي)

يدشن طواف دبي الدولي للدراجات الهوائية، نسخته الرابعة، صباح اليوم بمشاركة 128 دراجاً يمثلون 16 فريقاً من مختلف أنحاء العالم، من بينهما 10 فرق عالمية مصنفة من الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، و4 فرق قارية محترفة، وفريق قاري واحد بالإضافة إلى منتخبنا، ويستمر الطواف حتي السبت المقبل، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، ويعد الطواف بمثابة افتتاح لموسم سباقات الدراجات في الشرق الأوسط باعتباره أول سباق ينطلق في المنطقة في السنة الجديدة.
ويقام الطواف على 5 مراحل لتصل المسافة الكلية للسباق 865 كيلو متراً، بزيادة 194 كيلو متراً عن النسخة السابقة، ويتجول الطواف في 6 من إمارات الدولة هي دبي، الشارقة، عجمان، أم القيوين، رأس الخيمة والفجيرة.
ويتابع الطواف عبر شاشات الفضائيات، 182 دولة في القارات الخمس بزيادة 27 دولة عن النسخة الماضية، و70 دولة عن النسخة قبل الماضية.
كانت اللجنة المنظمة للطواف قد أقامت حفل افتتاح الحدث العالمي مساء أمس، على المسرح المكشوف والمطل على مياه الخليج العربي أمام فندق ويستن دبي الميناء السياحي بمنطقة المارينا، وتم خلاله تقديم الفرق المشاركة والدراجين الذين مثلوها في المنافسات المرتقبة التي تستمر على مدار خمسة أيام، كما تضمن الحفل تقديم أفلام عن المراحل الخمس للطواف وأهم المناطق التي سيمر منها.
تبدأ السباقات بالمرحلة الأولى وهي «مرحلة نخيل»، حيث تنطلق من نادي دبي للرياضات البحرية على شارع الملك سلمان بن عبد العزيز إلى نخلة جميرا لمسافة 181 كيلومتراً، وتمر هذه المرحلة بمجموعة من معالم مدينة دبي ومن بينها مضمار القدرة للدراجات، ومضمار سباقات الهجن، مروراً بعقارات جميرا جولف وجزيرة جميرا، وانتهاءً بنخلة جميرا والواجهة المائية لمنتجع أتلانتس.
وتنطلق المرحلة الثانية وهي رأس الخيمة غداً، وتشهد مرور الدراجين على أربع إمارات مختلفة هي الشارقة وام القيوين وعجمان ورأس الخيمة، ويمر المتسابقون بعدة معالم من بينها حي دبي للتصميم، ومجمع جزيرة المرجان، والمرحلة الثالثة هي مرحلة واحة دبي للسيليكون، وتمتد من دبي إلى منطقة العقة، وتعتبر ملمحاً جديداً في النسخة الرابعة، وسيعبر الدراجون شاطئ الفجيرة وصولاً إلى العقة.
وتصل المرحلة الرابعة وهي مرحلة ويستن إلى سد حتا، مروراً بدبي والشارقة ورأس الخيمة، وسيخضع المتسابقون لاختبار التسلق مرتين بنسبة 11% قبل الوصول إلى محطة ختام هذه المرحلة التي تعتبر تحدياً مثيراً للدراجين.
وتبلغ مسافة المرحلة الخامسة والأخيرة التي تحمل اسم «مراس» 124 كيلو متراً، وتمر بعدد من معالم مدينة دبي ومنها مضمار ميدان لسباقات الخيول الذي يستضيف سنوياً كأس دبي العالمي للخيول، ثم حديقة مشرف والممزر، المنطقة التاريخية في ديرة، ميناء راشد وعلم الاتحاد، وسيكون ختام الطواف في قلب مدينة دبي وبالقرب من برج خليفة في منطقة «سيتي ووك».
من ناحية أخرى، حرص عدد كبير من الدراجين المشاركين في الطواف على التدريبات في خط سير المرحلة الأولى بمنطقة جميرا وأتلانتس، كما تدربت مجموعات أخرى في منطقة ند الشبا وميدان للتأقلم على الطرق، والتعرف عليها عن قرب.
من جانبه، أكد سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف، اكتمال كل التحضيرات لانطلاقة النسخة الجديدة من الحدث الكبير، لافتاً إلى أن زيادة المراحل إلى خمس تعد إضافة مهمة للسباق على مستوى تنافس الدرّاجين على مستوى الترويج لمناطق إضافية في الدولة، بعد أن حقق تطوراً كبيراً خلال النسخ الثلاث السابقة ونجح في تقديم صورة رائعة عن دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال النقل التلفزيوني المباشر الذي سلط الضوء على الطبيعة المميزة التي تتمتع بها الإمارات.
وقال: «موافقة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية على زيادة مراحل الطواف إلى خمس مراحل يعكس مدى ثقة الاتحاد بطواف دبي، ويوضح المكانة المرموقة التي بلغها هذا الطواف، كما تعكس رغبة أسرة الدراجات الهوائية والفرق والرياضيين بالوجود والتنافس إلى مسافات أكبر وأيام أكثر، والاستمتاع بما تتمتع به دولة الإمارات بشكل عام ودبي بشكل خاص بمناطق جذب سياحي ومناظر خلابة، إضافة إلى كفاءة اللجنة المنظمة في تنظيم بطولة مميزة بكل المقاييس».
وقدم رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف، شكره للشركاء الاستراتيجيين والرعاة والداعمين للنسخة الرابعة من الطواف، وفي مقدمتهم شرطة دبي ولجنة تأمين الفعاليات وهيئة الطرق والمواصلات، وكذلك اتحاد الدراجات الهوائية.

اطلع على تجهيزات ضربة البداية للطواف
عمار النعيمي: الرياضة مصدر للسعادة
دبي (الاتحاد)

اطلع سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان على الاستعدادات الجارية لتنظيم النسخة الرابعة للطواف، خلال استقبال سموه، وفد اللجنة العليا المنظمة برئاسة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وضم الوفد أسامة الشعفار رئيس اتحاد الدراجات نائب رئيس اللجنة، وحريز المر بن حريز مدير الطواف، وعمران الجسمي مدير قسم العلاقات في مجلس دبي الرياضي، وحارب آل علي مدير العلاقات الدولية في اتحاد الدراجات.
حضر اللقاء، الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط والعميد صالح المطروشي مدير عام الدفاع المدني في عجمان وعبدالله أمين الشرفا المستشار في ديوان الحاكم والمهندس سعيد سيف المطروشي الأمين العام للمجلس التنفيذي في عجمان وأحمد إبراهيم رئيس مكتب سمو ولي العهد ويوسف النعيمي مدير عام إدارة التشريفات والضيافة.
واستمع سموه من الوفد إلى خط سير طواف دبي الدولي للدراجات الهوائية ومراحله المختلفة، ورحب سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي خلال اللقاء بوفد اللجنة المنظمة للطواف، مشيداً بمبادرة وفكرة تنظيم الطواف ليشمل مختلف إمارات الدولة من أجل إبراز النهضة الحضارية والسياحية في الدولة.
وأكد سموه أن القيادة الحكيمة تولي الرياضة اهتماماً كبيراً باعتبارها نشاطاً مهماً لأفراد المجتمع ومصدراً للسعادة والطاقة الإيجابية والصحة، وقال سموه: «إمارة عجمان على استعداد لتقديم جميع الخدمات المطلوبة لإنجاح طواف دبي الذي سيعبر عجمان متوجهاً إلى أم القيوين ورأس الخيمة».
ووجه سموه جميع المسؤولين في حكومة عجمان والمؤسسات والهيئات لتسهيل مهمة خط سير الطواف وتقديم كل الدعم للجنة المنظمة معبراً سموه عن شكره لمجلس دبي الرياضي واللجنة المنظمة لجهودهما في التنظيم والاستعدادات المتميزة.
من جهته، أعرب سعيد حارب عن سعادته والوفد المرافق بلقاء سموه ولاستقباله وفد اللجنة المنظمة للطواف وتوجيهاته بتوفير كل سبل الدعم والنجاح للطواف أثناء مروره بإمارة عجمان.
وأكد حارب أن نجاح الطواف يعد نجاحاً للجميع لأنه سيطوف كل إمارات الدولة ومدنها، مشيراً إلى حرص مجلس دبي الرياضي على أن يصل الطواف إلى أكبر عدد من المناطق، وأن يشاهد العالم روعة وطننا وجمال التنوع الطبيعي فيه وجمال مدننا وعشق أبنائه للرياضة عموماً وللدارجات الهوائية على نحو خاص.
وفي ختام اللقاء تلقى سموه درع الطواف من سعيد حارب تقديراً لما يقدمه من دعم للرياضيين والشباب.