الاتحاد

الإمارات

الإرهاب والمسجات الفضائية في العدد الجديد من مجلة الشرطة


صدر العدد الجديد من مجلة الشرطة لشهر ابريل الجاري وتناول العدد كعادته موضوعات متنوعة ومميزة على الصعيد الشرطي الثقافي وركزت المجلة في افتتاحيتها على موضوع الارهاب واعتبرت هذه الظاهرة وتفشيها هي عدوان على الانسانية·
وأكدت افتتاحية الشرطة ان مظاهر العنف التي تنتشر في عالمنا المتحضر والتي تعكسها وسائل الاعلام تؤكد ان غول الارهاب بدأ يمتد الى البلدان الآمنة وآخرها ما حصل من عمل ارهابي في دولة قطر الشقيقة·
وأضافت الشرطة في افتتاحيتها ان الارهاب العالمي يبقى حقيقيا وجادا في هذا العصر أكثر من أي عصر مضى وهو لا يفرق بين عنصري الفردانية والدولانية وخاصة ان الفقه الجنائي الدولي أشار الى ان ظاهرة الارهاب من الصعب تعريفها كما انه ليس من السهل وصفها ومن هنا فإن المفاهيم الأمنية الحديثة تستوجب التعاون ما بين المواطن والمنظومة الأمنية من أجل احلال الطمأنينة والأمان على أي وطن كان أو أي أرض كانت، وأكدت الشرطة انه اذا كان ثمة خاسرون في هذه الكارثة الدامية فإن الخاسر الأكبر هو الشعوب المبتلاة بالارهاب والارهابيين والأبرياء ممن كانوا الضحية المباشرة لهذه الجرائم التي لا يسوغها عرف ولا دين ولا عقيدة وان تسترت الأعمال الارهابية غالبا بها·
كما عرجت المجلة على موضوع استراتيجية وزارة الداخلية الجديدة وأكدت ان تقدم المجتمع الإماراتي خلال السنوات العشر الماضية يلقي قدرا كبيرا من المسؤولية المضاعفة على المؤسسة الشرطية لتفعيل أساليب الحوار ولغرض ان يكون التشاور فاعلا، أكدت المجلة ان ذلك يتطلب من جميع العاملين في الادارات الشرطية احترام رأي الآخرين في العمل وعدم طمس أفكارهم وتصوراتهم ومقترحاتهم أو تهميشها لأسباب عرفية أو ثقافية أو مناطقية أو تراتبية تتعلق بالرتبة الشرطية أو المنزلة العشائرية وغيرها من الأفكار الجهوية·
وتناولت المجلة في باب الجريمة والعقاب أجمل القصص المحلية والعالمية كما عرضت دراسة جديدة عن بصمات الأثر وتأثيرها في التحقيق الجنائي، وفتحت الشرطة ملفا خاصا عن دوائر مكافحة التجسس والارهاب في الولايات المتحدة وبريطانيا·
أما ملف العدد الرئيسي فكان عن المسجات الفضائية حيث تم طرح الموضوع بجرأة عالية واستند الى آراء صحفيين واعلاميين من دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي وبعض الاعلاميين في الوطن العربي·
وفي الجانب الآخر حاورت الشرطة الفريق ضاحي خلفان تميم قائد عام شرطة دبي والذي طالب في الحوار بتفعيل دور المرأة في العمل الشرطي·
وتميز العدد بمواضيع جديدة ومتنوعة حيث ألقى الضوء على سيرة حياة المناضل الهندي جواهر لال نهرو كما ألقى العدد الضوء على سيرة بوذا تحت عنوان الملك الفقير الذي تغلب على شياطينه الكثيرة وتطرق العدد أيضا الى ملف الارهاب والعنف الذي بات يقلق دول الاتحاد الأوروبي في ظل تكاثر الجريمة المنظمة، كما تناول العدد مواضيع محلية كثيرة شيقة ومتنوعة كتاريخ سوق العرصة في الشارقة·

اقرأ أيضا