الاتحاد

عربي ودولي

موسكو وأنقرة تتفقان على تمديد وقف العدوان التركي في سوريا 6 أيام

قوات تركية في سوريا

قوات تركية في سوريا

اتفقت روسيا وتركيا، اليوم الثلاثاء، على تمديد وقف إطلاق النار في العدوان الذي تشنه أنقره شمال شرق سوريا أكثر من ستة أيام إضافية.
وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، عقب لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب اردوغان، في مدينة سوتشي الروسية اليوم الثلاثاء، أن أنقرة مددت وقف عدوانها العسكري «150 ساعة أخرى».
وأضاف أن روسيا وتركيا ستسيران دوريات مشتركة في شمال شرق سوريا بعد مغادرة قوات سوريا الديمقراطية في المنطقة.
وأكد لافروف أن موسكو وأنقرة اتفقتا على انسحاب مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية إلى مسافة 30 كيلومترا من الحدود السورية.

اقرأ أيضا... "قسد" تبلغ واشنطن أنها غادرت المنطقة الآمنة في سوريا

من جهته، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حول هذه الآلية التي ستمنع استئناف الهجوم العسكري التركي في شمال شرق سوريا، إن «هذه القرارات، في رأيي، مهمة للغاية لا بل حاسمة، وستسمح بحل وضع متوتر للغاية».
وكان مقررا أن تنتهي الهدنة، التي بدأت الخميس الماضي واستمرت خمسة أيام، مساء اليوم الثلاثاء.
وتوصلت الولايات المتحدة وتركيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار للسماح لقوات سوريا الديمقراطية بالانسحاب من المنطقة القريبة من الحدود التركية-السورية.
وتم التوصل إلى الاتفاق خلال لقاء في أنقرة بين اردوغان ومايك بنس نائب الرئيس الأميركي.
كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرض عقوبات على تركيا بعد عدوانها على سوريا وهدد بتدمير الاقتصاد التركي إذا تجاوزت ما سماها الحدود المسموح بها.

اقرأ أيضا

وزير الدفاع اللبناني: الأزمة الحالية تذكّر ببدايات الحرب الأهلية