الاتحاد

الملحق الرياضي

"بيست سوليوشن" يستعد لحملة السباقات الأسترالية

«بست سوليوشن» سجل انتصاراً مثيراً في ألمانيا (من المصدر)

«بست سوليوشن» سجل انتصاراً مثيراً في ألمانيا (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أكد المدرب العالمي سعيد بن سرور أن جواد جودلفين «بيست سوليوشن» الذي يشرف على تدريبه، سيبدأ إجراءات الحجر البيطري 13 سبتمبر الجاري، في طريقه للمشاركة في السباقات الأسترالية، وفي مقدمتها سباق كولفيلد كب 20 أكتوبر، وملبورن كب، فلامنجتون، 6 نوفمبر.
وكان الجواد «بيست سوليوشن» قد سجل أمس الأول فوزه الثاني في سباقات الفئة الأولى في ألمانيا، حينما انتزع لقب سباق جروسيه بري فون بادن على مسافة الميل ونصف الميل في مضمار بادن بادن.
ويعزز الفوز فرص الجواد المتطور البالغ من العمر أربع سنوات في خوض حملة أسترالية تبدأ من كولفيلد كب، ومن بعده ملبورن كب وكلاهما «جروب1».
وقاد الجواد «بيست سوليوشن» فارسه بات كوسجريف، الذي انطلق من البوابة بشكل رائع، وظل بالمركز الثالث قريباً من الصدارة من بين المنافسين السبعة، وشق طريقه ليتولى الصدارة في المسار المستقيم، ولكن سرعان ما نجح «ايكويتوس» في التقدم عليه، قبل أن يستجمع جواد جودلفين قواه، ويتقدم لاستعادة الصدارة، ويكسب الأفضلية في آخر فيرلونج.
وبعدها نجح «بيست سوليوشن» في صد التحدي المتأخر من «دفو» والاستبسال في المحافظة على تفوقه بفارق رقبة، مسجلاً زمناً بلغ 2:37:38 دقيقة، على أرضية تراوحت من معتدلة إلى لينة، فيما حل «ايكويتوس» ثالثاً بفارق نصف طول آخر.
وقال سعيد بن سرور الذي سبق له أن أرسل المهر للفوز بسباق جروسيه بري فون برلين «جروب1» في هوباجارتن 12 أغسطس: قدم «بيست سوليوشن» أداءً رائعاً خلال السباق، ليسجل فوزه الثاني على مستوى الفئة الأولى في ألمانيا هذا العام، وكافح بضراوة لانتزاع هذا الفوز.
من ناحية أخرى، فرضت المهرة «ليدي موندور» لجودلفين سيطرتها على المنافسة من بدايتها إلى نهايتها، محققة فوزاً رائعاً بسباق جلين فولس ستيكس «جروب1» في سراتوجا، محافظة بالتالي على سجلها النظيف في سباقات أميركا.
وكانت مهرة الأربع سنوات التي يدربها توم البرتراني، قد حققت فوزاً بفارق 4.5 أطوال في سباق سماح على المضمار والمسافة ذاتها في 6 أغسطس في مشاركة كانت الأولى لها بعد غياب دام 11 شهراً عن السباقات، وقدومها من مقرها السابق في فرنسا.
وانطلقت ابنة «مداليا دورو» بشكل جيد من البوابة الخارجية بقيادة مانويل فرانكو، وسرعان ما تولت الصدارة من بين المجموعة المكونة من ثماني مهرات، وضبطت إيقاع السرعة في السباق قبل أن يطلب منها زيادة الوتيرة عند المنعطف الأخير، حيث استجابت في المسار المستقيم حتى طلب منها الفارس التهدئة، مسجلة فوزاً بفارق 2.25 طول، في زمن بلغ 2:20:78 دقيقة.

اقرأ أيضا