الاتحاد

الإمارات

بعثة رئيس الدولة تنظم لقاءات مفتوحة مع الطلبة المتفوقين في الثانوية العامة


نظم مكتب تنسيق البعثات أمس اللقاء السنوي التعريفي ببعثة صاحب السموالشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة للطلبة المتميزين علمياً وذلك في منطقة أبوظبي التعليمية، حيث خصص اليوم الأول للقاء الطلاب المتميزين في المدارس الحكومية والخاصة، على أن يعقد لقاء مماثل مع طالبات المدارس الحكومية والخاصة اليوم·
وفي بداية اللقاء رحب محمد سالم الظاهري مدير منطقة أبوظبي التعليمية بجميع الحضور، وأشار إلى أن هذا اللقاء يعد فرصة مهمة للتعرف عن كثب على بعثة صاحب السمو رئيس الدولة للطلبة المتميزين علمياً، هذه البعثة التي تتشرف بحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله وتأتي في إطار الرعاية الكبيرة والاهتمام الذي يوليه سموه للعلم والمتعلمين ولتطوير الموارد البشرية لدولة الإمارات العربية المتحدة·
بعد ذلك تحدث الدكتور علي غانم العري مدير مكتب تنسيق البعثات حول أهمية البعثة وأهدافها وآلية عملها، فأشار إلى أن البعثة تأسست عام 1999 انطـلاقاً من التوجيـهات السديدة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطــان آل نهيــــان'طيب الله ثراه' وتجسيـداً لمقولة ســموه المأثورة: إن أكـــبر استثمار للمال هو استثماره في بناء أجيال من المتعلمين والمثقفين، وأضاف أن البعثة تواصل أداء رسالتها بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة لدعم وتطوير الموارد البشرية في الدولة، مما يسهم في تعزيز مسيرة التنمية التي تشهدها الدولة· وأضاف العري: البعثة تحظى بمتابعة وإشراف مباشر من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة مشيرا إلى أن البعثة تهدف إلى تلبية احتياجات الدولة من الموارد البشرية المؤهلة من خلال تأهيل جيل قيادي من أبناء وبنات الدولة، مؤهل وفق أسس ومعايير علمية دقيقة وقادر على مواجهة تحديات المستقبل، وذلك بإتاحة الفرصة أمام الطلبة المواطنين المتميزين علمياً لاستكمال دراستهم للحصول على درجة البكالوريوس أو الدراسات العليا في الجامعات العالمية المرموقة التي يتنافس على الدراسة فيها نخبة الطلبة في العالم·
كما تحدث العري عن شروط ومتطلبات القبول في البعثة موضحا أن على المتقدم للبعثة أن يكون من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، وأن يكون حاصلاً على معدل لا يقل عن 90 % في امتحان الثانوية العامة أو ما يعادلها بالنسبة لطلبة المدارس الخاصة، وألا يكون قد مضى على تخرجه من الثانوية العامة مدة تزيد عن سنتين، بالإضافة إلى حصول الطالب المتقدم للبعثة على درجة لا تقل عن 450 في امتحان التوفل لطلبة المدارس الحكومية و 550 لطلبة المدارس الخاصة· وأن يجتاز الطالب الاختبارات التي تقررها لجنة الإيفاد· وفي معرض حديثه حول الامتيازات التي تقدمها البعثة للطلبة الموفدين، ذكر العري بأن البعثة تعد مكرمة من مكارم صاحب السموالشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة لأبنائه الطلبة المواطنين، ويكفي الطالب فخراً أن يدرس في بعثة تحمل هذا الاسم الكبير، وإضافةً لذلك، تقدم البعثة راتباً شهرياً قدره 3000 دولار أميركي لطلبة مرحلة البكالوريوس و 3500 دولار لطلبة الدراسات العليا، مع تغطية البعثة كافة الرسوم الدراسية ومخصصات الكتب والتأمين الصحي وتذاكر السفر، هذا بالإضافة إلى الرعاية الشاملة التي يقدمها فريق عمل مكتب تنسيق البعثات لطلبة البعثة منذ اليوم الأول للإيفاد وحتى التخرج والعودة إلى أرض الوطن· كما أوضح العري بأن البعثة تساعد الطلبة الخريجين في الالتحاق بوظائف متميزة في الدولة تتناسب مع التأهيل العلمي المرموق الذي حصلوا عليه· بعد ذلك تحدث عدد من الطلبة الذين درسوا في البعثة وتخرجوا من جامعات متميزة في الولايات المتحدة الأميركية، فقدموا نبذه حول تجربتهم في الدراسة خارج الدولة، وتناولوا جانبا مهماً تضمن كيفية الاستعداد والتحضير للدراسة في الخارج·
واختتم اللقاء بحوار مفتوح أجاب فيه الدكتور علي العري على أسئلة واستفسارات الطلبة حول البعثة مشيراً إلى أن باب البعثة مفتوح لجميع الطلبة المواطنين المتميزين علمياً ممن تنطبق عليهم شروط وقواعد الإيفاد·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته