الاتحاد

الملحق الرياضي

"تخاريف" أنشيلوتي.. والهزيمة المذلة

أنشيلوتي

أنشيلوتي

ميلانو (رويترز)

تلقى نابولي المرشح للمنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي، هزيمة مذلة 3- صفر أمام مستضيفه سامبدوريا، بعد قرارات غريبة لمدربه كارلو أنشيلوتي باستبعاد القائد ماريك هامشيك والمهاجم خوسيه كاييخون.
وأحرز جريجوار ديفريل هدفين في الشوط الأول ليضع سامبدوريا في موقف جيد، وبرغم تحسن نابولي في الشوط الثاني هز فابيو كوالياريلا الشباك بطريقة مذهلة بكعب القدم.
ووصل المهاجم البالغ عمره 35 عاماً إلى تمريرة عرضية منخفضة عند القائم القريب ووضعها بكعب القدم في المرمى.
ويملك نابولي، وصيف البطل في الموسم الماضي، والذي قلب تأخره إلى فوز في أول مباراتين، ست نقاط من ثلاث مباريات.
وتعرض ماوريتسيو ساري المدرب السابق لانتقادات من اوريليو لورنتيس رئيس نابولي، بسبب فشله في التناوب بين لاعبيه في الموسم الماضي.
وبرغم ذلك كان قرار أنشيلوتي غريباً إذ لعب هامشيك في كل مباراة في الدوري منذ أبريل 2015، وشارك كاييخون في التشكيلة الأساسية في أخر 54 في البطولة.
لكن الأمر ارتد بشكل سيئ على الفريق إذ سدد ديفريل، الذي أحرز هدفاً واحداً مع روما في الموسم الماضي، بقوة من 25 متراً بعد تمريرة من ريكاردو سابونارا في مرمى ديفيد اوسبينا.وأضاف ديفريل الهدف الثاني بعد نصف ساعة من البداية بتسديدة اصطدمت براؤول البيول إلى داخل الشباك.
وأشرك انشيلوتي الثنائي ادم وناس ودريس ميرتنز في الشوط الثاني، وبرغم تحسن الأداء بشكل واضح اهتزت شباك الفريق مرة أخرى عبر كوالياريلا ليحقق سامبدوريا فوزه الأول على نابولي في الدوري منذ 2010.
وأحرز ساسولو 4 أهداف في 11 دقيقة قبل نهاية الشوط الأول، ليمهد الطريق نحو الانتصار 5-3 على جنوى، ليصبح في المركز الثاني بسبع نقاط متأخراً بنقطتين عن يوفنتوس المتصدر.

اقرأ أيضا