الاتحاد

الملحق الرياضي

فريق الإمارات يدعم "أبوظبي للدراجات"

فريق الإمارات خلال إحدى مشاركاته الأوروبية (من المصدر)

فريق الإمارات خلال إحدى مشاركاته الأوروبية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

استضاف فريق الإمارات للدراجات ورشة تطوير في منتدي في فرنسا بمشاركة أعضاء من نادي أبوظبي للدراجات، وذلك بعد نجاح مبادرة أكاديمية الشباب الصيفية التي شارك فيها أكثر من 180 من الدراجين الشباب ضمن دورات تدريبية داخلية.
وشاركت مجموعة من الفتيان والفتيات في ورشة العمل التي أقامها فريق الإمارات، وجميعهم كانوا مشاركين في المعسكر التدريبي الذي أقيم في جنوب فرنسا على امتداد 24 يوماً وقطعوا 1700 كلم على مختلف التضاريس، وقد وفر لهم فريق الإمارات التوجيهات والإرشادات القيمة التي سيتم تطبيقها هنا في الإمارات.
والتقى مطر سهيل اليبهوني الظاهري رئيس فريق الإمارات، نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للدراجات، وماورو جيانيتي مدير فريق الإمارات، 20 دراجاً وموظفاً لمناقشة قضايا اللعبة، ولاسيما تطويرها في الإمارات.
ويعد جيانيتي دراجاً محترفاً سابقاً يحفل سجله بالعديد من الإنجازات في كل من سباق لييج-باستوني-لييج، وسباق أمستل الذهبي، إلى جانب ميدالية فضية في البطولة العالمية لسباقات الطرق، وقدم جيانيتي للدراجين نصائحه المتعلقة بتطوير رياضة الدراجات، وكيفية تشجيع المزيد من الأفراد على المشاركة فيها والاستفادة من النجاحات التي حققها النادي من تأسيسه عام 2017.
وقال جيانيتي: يسرني دوماً أن ألتقي بالدراجين اليافعين المتعطشين للمعرفة المتعلقة باللعبة، مشيراً إلى أن نادي أبوظبي للدراجات يتمتع بتنظيم جيد، ونولي اهتماماً كبيراً للمواهب الجديدة في الإمارات، ومن المهم أن نعمل معهم من أجل تطوير الدراجين، حيث إنهم ينظرون إلى فرقنا باعتبارها هدفهم النهائي.
من جانبه، توجه محمد الحمادي، الرئيس التنفيذي للنادي، بالشكر إلى فريق الإمارات الذي أتاح هذه الفرصة لتعلم المزيد عن رياضة الدراجات وكيف نساعد في تعزيز مستوى النادي والدراجين، مشيراً إلى أن رياضة الدراجات أصبحت إحدى أكثر الرياضات شعبية في الإمارات، ونحن مصممون على أن نكون إحدى القوى الدافعة التي ستساهم في وصولها إلى إمكاناتها الكاملة، مثمناً دعم فريق الإمارات الذي يشارك في سباقات الجولة العالمية، ونتطلع إلى تحقيق المزيد من الإنجازات بناء على شراكتنا.
وفي إطار هذه الشراكة، يواصل فريق الإمارات دعم النادي في التطوير واستقطاب المزيد من الدراجين اليافعين للمشاركة، على أمل العثور على مواهب محلية قادرة على التنافس في فئة المحترفين.
وبعد اختتام المعسكر، أعلن فريق الإمارات عن تعاقده مع دراجين شابين من أفضل المواهب، حيث توصّل الفريق إلى اتفاق مع الإيطالي أليساندرو كوفي، والسلوفيني تادج بوجاتشار.
وبعد أن حظي ببداية رائعة هذا العام، سيضم الدراج بوجاتشار إلى فريق الإمارات لموسم عام 2019، حيث سيشارك للمرة الأولى في سباقات الجول العالمية التي ينظمها الاتحاد الدولي، ويعد بوجاتشار دراجاً متكاملاً يتمتع بالمرونة والسرعة في مسافات التسلق، إلى جانب قوته المميزة التي تبرز على التضاريس المستوية وفي سباقات السرعة.
ويحفل سجل الدراج السلوفيني بعدد من الألقاب في البطولة الوطنية لتحت 23 عاماً، وذلك في السباقات ضد الزمن وسباقات الطرق، إلى جانب فوزه بالتصنيف العام في سباقي الجائزة الكبرى في بريسنيتز وجولة ديل أفينيه، كما حل في المركز السادس في التصنيف العام في جولة سلوفينيا لعام 2017، وتمكن في الجولة نفسها من الفوز بلقب أفضل دراج شاب.
وقال بوجاتشار: يشرفني أن انضم إلى فريق يشارك في سباقات الجولة العالمية، ويسرني أن أنضم إلى مجموعة طموحة تعرف كيف تقدّر قيمة دراجيها، أود أن أتوجه بالشكر إلى المدير جوزيبيه ساروني، وجميع رعاة الفريق لثقتهم بي.
وكان الدراج كوفي، الذي فاز في المرحلة السادسة من جولة ديل أفينيه مؤخراً، قد حظي بإعجاب الجميع خلال فترة مشاركته في سباقات فئة تحت 23 عاماً التي استمرت لعامين، وأظهر خلالها إمكانات هائلة جعلته أحد أكثر الدراجين المرغوبين في عالم الدراجات في إيطاليا.
وانضم كوفي إلى فريق الإمارات كمتدرب في أغسطس، وسيشارك في السباقات لصالح فريق كولباك عام 2019، وذلك بهدف الانضمام إلى فئة المحترفين في فريق الإمارات في المستقبل القريب.
وقال كوفي: يسعدني تعاقدي مع فريق الإمارات، حيث أشعر أنه سيكون أفضل فريق بالنسبة إليّ أثناء رحلتي لكي أصبح دراجاً محترفاً، لن أنضم إلى تشكيلة المحترفين في الفريق في الموسم المقبل، فمن الأفضل لي أن أنتظر عاماً آخر، وسأبذل قصارى جهدي خلال هذه الفترة من أجل تحسين مستواي ومهاراتي.

صفية الصايغ: تجربة فريدة
قالت صفية الصايغ، قائدة فريق السيدات التي شاركت في المعسكر التدريبي وورشة العمل: «إنه كان ملهماً بالنسبة إلينا فرصة التعلم من دراج محترف سابق، يتمتع بخبرة في هذا المجال».
وأشارت إلى أن المعسكر التدريبي تجربة فريدة، ونحن محظوظون، لأن الفرصة أتيحت للمجيء إلى المعسكر، والمشاركة في السباقات، سنكون قادرين على تطبيق ما تعلمناه بعد عودتنا إلى الإمارات لنصبح دراجين أفضل، ونأمل أن نتمكن في المستقبل من رفع علم الإمارات في سباق عالمي.

اقرأ أيضا