الاتحاد

عربي ودولي

الدنمارك تنفي علمها برحلات سي·آي·إيه

أكدت وزيرة العدل الدنماركية امام برلمان بلادها أمس الأول ان الحكومة وجهاز الاستخبارات الدنماركيين لم يتبلغا برحلات وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية الـ''سي·آي·إيه'' في المجال الجوي الدنماركي وببرنامجها لنقل سجناء· وقالت ليني اسبرسن في مناقشة نيابية ان ''جهاز الاستخبارات، لم يتلق من السلطات الاميركية معلومات عن برنامج للسي·اي·ايه يتعلق بخطف واستجواب اشخاص في الخارج''·
وقد تلت هذه المناقشة التي طالبت بها المعارضة، برنامجا تلفزيونيا دنماركيا بث الاسبوع الماضي بعنوان ''الارتباطات الدنماركية بالسي·اي·ايه''، وأكد ان الـ''سي·آي·إيه'' استخدمت بطريقة سرية طوال سنوات المجال الجوي والمطارات الدنماركية والجرونلاندية لعبور طائراتها· ويشتبه في ان هذه الطائرات التي كانت تشغلها شركات وهمية جزء من برنامج لنقل اشخاص مشبوهين بالارهاب وخطفوا بلا اي مسوغ قانوني·
وذكر وزير الخارجية الدنماركي بير شتيج موللر في المناقشة النيابية نفسها ان الدنمارك اعلن الاثنين ان ''السي·اي·ايه تحترم القانون الدنماركي'' واتفاقية شيكاغو حول الطيران المدني الدولي· وجاء في الموقع الالكتروني لصحيفة بوليتيكن·دك ان ''الحكومة الدنماركية كانت تعرف منذ اكثر من ثلاث سنوات ان طائرات السي·اي·ايه استخدمت المجال الجوي والمطارات الدنماركية''·
وفي مايو 2005 ابلغ الطيران المدني الدنماركي الحكومة بأن طائرة بمحركين اميركية تحمل الرقم ان·379بي، تستخدمها السي·اي·ايه لرحلات نقل الاسرى المثيرة للجدل، حلقت 12 مرة في المجال الجوي الدنماركي بين 2000 و،2005 كما اعلن حزب لائحة الوحدة المعارض، بناء على معلومات من سلطات الطيران المدني، ان طائرات تابعة للسي·اي·ايه حلقت وهبطت عشرات المرات في المطارات الدنماركية·

اقرأ أيضا

الإمارات والسعودية تقدمان مساعدات بقيمة 3 مليارات دولار للسودان