الإمارات

الاتحاد

بلدية دبي تصدر أكثر من 23 ألف رخصة بناء

ليالي الملا

ليالي الملا

آمنة الكتبي (دبي)

كشفت المهندسة ليالي الملا، مساعد مدير إدارة المباني في بلدية دبي، عن أن عدد الرخص الصادرة للمباني في دبي خلال 2019 بلغ 23 ألفاً و379 رخصة، بزيادة نحو 4% عن العام قبل الماضي.
وبينت أن الزيادة تعكس الجهود التي تبذلها البلدية في تيسير إجراءات منح تراخيص البناء، كما أنها تتيح للمتعاملين من استشاريين وملاك إمكانية تتبع سير معاملاتهم إلكترونياً أثناء التدقيق عليها من جميع الدوائر المشتركة بتقديم الخدمة، ويمكن لجميع المتعاملين الاطلاع على خدمات ومتطلبات إدارة المباني من خلال الموقع الإلكتروني للبلدية.
وقالت: «بدأ تطبيق متطلبات المباني الخضراء منذ عام 2013 على المباني الحكومية، وفي عام 2014 تم تطبق قواعد واشتراطات ملزمة لجميع المباني الجديدة التي يتم تطويرها في الإمارة لاستخدام الطاقة الشمسية، ما سيساعد بشكل كبير على توفير الطاقة».
وأوضحت أن البناء المستدام يشكل مسؤولية إنشاء وإدارة بيئية سليمة، وتصميم المباني المستدامة، وترشيد استخدام الطاقة، وإعادة استخدام المياه، وتحسين البيئة الداخلية للمبنى، وتحديد مستوى الإنارة، بالإضافة إلى تزويد المباني بأجهزة تحكم عن بعد، وتكمن أهمية المباني الخضراء في التقليل من انبعاث الكربون، وتحسين البيئة الداخلية والهواء في المنزل، وبالتالي تحسين صحة المجتمع وزيادة العمر الافتراضي للمباني.
وأكدت الملا أن دبي كانت سباقة في تنفيذ متطلبات واشتراطات المباني الخضراء ضمن ترخيص البناء، وإطلاق نظام السعفات، والذي يتم تطبيقه على جميع أنواع المباني، وبناء على مدى تطبيق المتطلبات والاشتراطات، يحصل المبنى على أحد التقييمات الأربعة المسماة بالسعفات.
وبينت أن الأبنية الخضراء هي أبنية مصممة لتناسب حياة الإنسان من الناحية الاجتماعية والنفسية والاقتصادية، فهي تقلل استهلاك الطاقة والمياه، وبالتالي تخفف من قيمة فاتورة الاستهلاك، موضحة بأنها صديقة للبيئة وتوفر مستوى صحياً أفضل، وهي أكثر مواءمة للإنارة وتوزيع الحرارة، حيث يتم استعمال مواصفات العزل واستخدام زجاج شبابيك يخفف تسريب حرارة البناء، بالإضافة إلى استخدام أنظمة تخزين للطاقة الشمسية وحرارة الأرض من خلال الاستفادة من التبادل الحراري على الأرض.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يوجِّه بإنشاء مراكز مسح على مستوى الدولة