الاتحاد

عربي ودولي

تواصل الاحتجاجات في لبنان رغم إعلان الإصلاحات

جانب من احتجاجات لبنان

جانب من احتجاجات لبنان

بدأ اللبنانيون في التوافد على الساحة الرئيسية وسط بيروت، اليوم الثلاثاء، استعداداً للمشاركة في تظاهرة جديدة لليوم السادس على التوالي، في ردّ مباشر على إعلان رئيس الحكومة سعد الحريري، سلسلة إصلاحات اقتصادية واسعة.

وأعلن المحتجون استمرارهم في تظاهراتهم حتى تلبية مطالبهم، واصفين هذه الإجراءات بأنها "ذرّ للرماد في العيون، فهم عاجزون عن قيادة البلد".

وأكد محتجون أنهم مستمرون في إضراب عام، للمطالبة بإسقاط الحكومة وتشكيل حكومة تكنوقراط.

من جهتها، قالت الوكالة الوطنية للإعلام إنه تم صباح اليوم إعادة فتح عدد من الطرق، بينما رفض محتجون فتح طرق أخرى.

وأعلنت رابطة موظفي الإدارة العامة الليلة الماضية، أن دوام اليوم "خاضع لظرف كل موظف وللتطورات على الأرض"، بعدما كانت أعلنت إضراباً  عاماً حتى مساء أمس الاثنين.

اقرأ أيضاً... تظاهرات لبنان: شعارات وهتافات طالت كل الزعماء السياسيين

وكان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، أعلن أن مجلس الوزراء أقر أمس موازنة 2020 بعجز 6ر0% ومن دون ضرائب جديدة.

كما أعلن أن الحكومة صادقت على خفض 50% من رواتب الوزراء والنواب الحاليين والسابقين.

ووعد بإقرار مشروع قانون لتشكيل هيئة لمكافحة الفساد. كما أعلن إلغاء وزارة الإعلام ودمج عدد من المؤسسات. 

اقرأ أيضا