الاتحاد

الرئيسية

ليفني توبخ أولمرت وتؤكد حقها في تشكيل الحكومة

حوار بين تسيبي ليفني وأولمرت خلال اجتماع الحكومة الإسرائيلية أمس

حوار بين تسيبي ليفني وأولمرت خلال اجتماع الحكومة الإسرائيلية أمس

كتبت وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني في مذكرة خاصة التقطتها عدسات التلفزيون امس، ان حزب ''كديما'' الذي تتزعمه ويمثل الوسط، لن ينضم الى اي حكومة ائتلافية يرأسها زعيم حزب ''ليكود'' اليميني بنيامين نتنياهو·
وحددت المذكرة التي سلمتها ليفني لرئيس الوزراء المستقيل ايهود اولمرت، خطوط المعركة في المساومات السياسية التي يمكن ان تستمر اسابيع، بعد الانتخابات غير الحاسمة التي جرت في اسرائيل يوم الثلاثاء الماضي·
وقالت ليفنــي في المذكرة التي وبخت فيــها اولمرت، الذي تردد انه دعاها الى الانضمام الى ائتلاف موسع يتزعمه ليكود :''ليســـت لدي النية لأن أكون في حكومة يرأسها بيبي (نتنياهو) ولا تلمح الى ذلك''·
وقد سمح لكاميرات التلفزيون بأن تصور بداية اجتماع الحكومة الاسرائيلية والتقطت كتابة ليفني للمذكرة· وامكن قراءة نصها بوضوح عندما عرضت المذكرة في نشرات الأخبار التلفزيونية·
وفي وقت لاحــق قــالت ليفني في تصريحات مذاعة مع نواب حزب ''كديما'' ان حزبهـا يستحق ان يقود اسرائيل لكنها تركت الاحتمال مفتوحا امام بقائه في المعارضة· وقالت :''الأمر لا يحتاج الى عبقري في الحساب ليعرف ان 28 مقعـدا اكثر من 27 ''·
وقد أظهرت النتائج النهائية للانتخابات التي أعلنت مساء الخميس الماضي، حصول حزب كاديما على 28 مقعدا من 120 مقعدا هي أجمالي مقاعد الكنيست (البرلمان)·
وحصل حزب ''ليكود على 27 مقعدا ، إلا أن كتلة اليمين بزعامة ''ليكود'' حصلت على 65 مقعدا ، وهي النسبة التي تكفي لحرمان ليفني من تشكيل حكومة ائتـلافية· وأعلن كل من ليفني ونتنياهو فوزهما في الانتخابات ·
ووفقا للقانون الإسرائيلي ، فإن الرئيس لا يسند تلقائيا مهمة تشكيل الحكومة،إلى رئيس الحزب ذي عدد المقاعد الاكثر في الكنيست ، دون التشاور مع رؤساء الأحزاب حول توصياتهم بشأن هذا المنصب·ويتوقع ان يختار أغلب نواب الكنيست، نتنياهو لرئاسة الحكومة المقبلة·
ونقلت صحيفة ''جيروزاليم بوست'' عن ليفني قولـها لنواب ''كديما'' في أول اجتماع للحزب منذ الانتخـابات: ''ينبغي أن يطلب من ''كاديما'' تشكيل الحكـومة المقبلة ، إلا إذا كانت هناك سيناريوهات أخرى ''·
وأضافت: '' سنقدم خدماتنا للشــعب سـواء أسـند إلينا تشكيل الحكومة أو كنا بين صفوف المعارضة ·· نحن في حاجة لأن نفـكر بصورة أكبر من مجرد السياسة، وهذا ما تحتمه الثقة التي حصلنا عليها من الشعب ·· إنها مسؤولية كبرى''·
وأعربت داليا ايتســيك رئيسة الكنيست السابقة والنائبة عن ''كديما'' عن اعتقادها بأن الرئيس شيمون بيريز سيكلف ليفني بتشكيل الحكومة الجديدة ،
بمجرد انتهاء المشاورات الرئاسية·
وأضافت ايتسيك ''كاديما أكبر الأحزاب ، ولا أرى أمام الرئيس خيارا آخر سوى أن يطلب منا تشكيل الحكومة ''

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يستقبل رئيسة المجلس الفيدرالي الإثيوبي