الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته

أبوظبي (وام)

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس، وفد مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم.
وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان - خلال اللقاء الذي جرى في مجلس قصر البحر - إن دولة الإمارات تولي أهمية خاصة لتمكين فئة أصحاب الهمم، ودمجهم في المجتمع بما يضمن مشاركتهم بفاعلية في مسيرة تطور الوطن ونهضته الحضارية الإنسانية، لما لهذه الفئة من أهمية.
وأعرب سموه عن فخره واعتزازه بعطاء أصحاب الهمم وجديتهم بالعمل والإنتاجية، ورغبتهم في إثبات قدراتهم، ومهاراتهم وإصرارهم على البذل وتقديم ما ينفع أنفسهم ووطنهم.
وأكد سموه حرص قيادة الدولة على توفير أعلى المعايير العالمية لكفاءة الخدمات وجودتها والبرامج التأهيلية في الجهات والمؤسسات المعنية برعاية أصحاب الهمم وإعدادهم وتأهيلهم، مشيراً إلى أن دولة الإمارات نجحت في الانتقال بأصحاب الهمم إلى مرحلة التمكين والدمج والمشاركة مع أقرانهم في المجتمع لضمان مستقبلهم، وعيش حياة كريمة بكامل حقوقهم.
وحضر مجلس قصر البحر، سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان.
وأكد عبدالله عبدالعالي الحميدان، أمين عام مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم أن إقامة الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية في دولة الإمارات، وما صاحبها من فعاليات وبرامج مختلفة أسهم بشكل أساسي في بلورة مشروع تأهيل أصحاب الهمم وتوظيفهم في عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة بإشراف مؤسسة زايد العليا، حيث بلغ عددهم حالياً 120 وظفوا جميعاً، وأصبحوا جزءاً فاعلاً في المجتمع، ويعتمدون على أنفسهم، مشيراً إلى أن أصحاب الهمم ينتجون حالياً 1 % من الزي المدرسي على مستوى الدولة، وذلك بالاتفاق والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم.
وأضاف: إن أولياء الأمور أبدوا رغبة في اعتماد أبنائهم من أصحاب الهمم واستقلاليتهم عن الشؤون الاجتماعية، مشيراً إلى أن الوعي المجتمعي أسهم في تشجيع أولياء الأمور على مشاركة أبنائهم من أصحاب الهمم في مسيرة التنمية والتطوير. وأوضح بأن مؤسسة زايد سباقة في بلورة الأفكار والمبادئ التي خرج بها الأولمبياد الخاص، منوهاً بمواصلة العمل، واستقطاب مزيد من أبناء الوطن، وتدريبهم وتأهيلهم إلى سوق العمل.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبارك لسلطنة عُمان يومها الوطني الـ49