الاتحاد

الاقتصادي

«موانئ دبي» تفتتح منصة كيجالي اللوجستية

بول كاجامي وسلطان بن سليم خلال مراسم حفل الافتتاح (من المصدر)

بول كاجامي وسلطان بن سليم خلال مراسم حفل الافتتاح (من المصدر)

كيجالي (الاتحاد)

افتتحت مجموعة موانئ دبي العالمية، أمس، منصة كيجالي اللوجستية التابعة لها، بحضور فخامة بول كاجامي، رئيس جمهورية رواندا، وسلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية». وتتمتع المنشأة، التي بدأت عملياتها التجريبية في أغسطس 2018، بقدرة تبلغ 50.000 حاوية نمطية قياس 20 قدماً، ومن المتوقع عند عملها بكامل طاقتها التشغيلية أن تسهم بتحقيق وفورات لوجستية لقطاع الأعمال في رواندا، تقدر قيمتها بنحو 50 مليون دولار سنوياً.
وساعدت منصة كيجالي اللوجستية، منذ انطلاق عملياتها في العاصمة الرواندية، العام الماضي، بتقليل الزمن اللازم للشاحنات لإتمام مهامها من 10 إلى 14 يوماً إلى ثلاثة أيام وسطياً.
وستكون منصة كيجالي اللوجستية بوابة في قلب أفريقيا، تربط رواندا بالدول المجاورة، ومن ضمنها جمهورية الكونغو الديمقراطية، وبروندي، وأوغندا، وتنزانيا، وكينيا.
كما ستتمتع بروابط مع ميناء مومباسا في كينيا ودار السلام في تنزانيا، ما يوفر لها بوابتين تجاريتين على البحر.
وسيمر خط السكك الحديدية من ميناء مومباسا في كينيا إلى رواندا عبر أوغندا، ويتم تنفيذ أعمال مد خط السكك الحديدية من دار السلام إلى كيغالي، وستكون محطته الجانبية الأخيرة للشحن في منصة كيغالي اللوجستية.
ويمكن لربط منصة كيغالي اللوجستية، عبر خطوط السكك الحديدية، أن يقلل بشكل ملموس من تكاليف الصادرات والواردات، عبر البوابات الدولية على السواحل، إذ إن التكلفة الحالية لنقل حاوية من كيغالي إلى دار السلام تبلغ ثلاثة أضعاف تكلفة نقل حاوية من دار السلام إلى شنغهاي.
وقال سلطان أحمد بن سليّم: «نحن واثقون من الإمكانيات الاقتصادية التي تتمتع بها رواندا ومنطقة البحيرات العظمى في أفريقيا، وإن «موانئ دبي العالمية» فخورة بدعم رواندا في تحقيق طموحها، بأن تصبح مركزاً تجارياً وخدمياً رئيساً في المنطقة، وتسريع النمو الاقتصادي للبلاد، من خلال مشاركة معارفنا وخبراتنا في مجال الابتكار والتكنولوجيا.

اقرأ أيضا

«أرامكو» تقرر حصر عملية الطرح داخل السعودية ودول الخليج