الاتحاد

الاقتصادي

دبي تشهد طرح أول برميل نفط ذكي

حسام عبدالنبي (دبي)

شهدت دبي أمس الإعلان عن طرح أول برميل نفط ذكي على الإطلاق خلال فعاليات معرض ومؤتمر تكنولوجيا النفط والغاز «جوتيك» 2019، الذي افتتحه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس مجلس إدارة شركة «دراجون أويل» حيث أكد سموه خلال الكلمة الافتتاحية للمؤتمر أن دولة الإمارات تعمل وفق رؤية تواكب أحدث التطبيقات العملية السائدة في قطاع النفط والغاز مع التركيز على نشر التكنولوجيا والابتكار وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات العالمية والتي من شأنها استشراف مستقبل النفط والغاز.

التطبيقات التكنولوجية
وبحسب علي راشد الجروان، الرئيس التنفيذي لشركة «دراجون أويل» الإماراتية، فإن فكرة إطلاق أول برميل نفط ذكي تمثلت في جمع كل التطبيقات التكنولوجية التي تستخدم في العملية الإنتاجية منذ بدايتها وحتى نهايتها، من أجل عرضها على المختصين والمهنيين في القطاع وتعريفهم بالفوائد التي يمكن تحقيقها، مؤكداً أهمية تلك الخطوة في التحول للتقنيات الذكية في إنتاج النفط من أجل تحقيق أكبر قدر ممكن من الإنتاج خاصة ما يتعلق بعلوم الأرض وزيادة نسبة استخلاص الخام.
وأوضح الجروان، في تصريحات لـ «الاتحاد» أنه كلما زاد استخدام تطبيقات برميل النفط الذكي تم إنتاج النفط بطريقة سريعة وأرخص لاسيما وأنها توفر حلولا ذكية تشمل الذكاء الاصطناعي للإنتاج تبدأ من الحفر واستخلاص الخام ومن ثم إدارة المشاريع وصيانة المعدات وتالياً سرعة الإنتاج، مشيراً إلى أن شركة «دراجون أويل»، تستخدم بالفعل أكبر قدر من التطبيقات التقنية الذكية ما مكنها من تقليل مخاطر الاستثمار وتحقيق حيوية الإنتاج.
وفيما يخص رؤيته لمستقبل قطاع النفط والغاز في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه القطاع في الوقت الحالي لاسيما تذبذب الأسعار، ذكر الجروان، أن مستقبل القطاع مبهر وواعد رغم التحديات الكبيرة الحالية، مضيفاً أن بعض هذه التحديات لا يمكن حلها بالطرق التقليدية ولابد من استخدام أكبر قدر ممكن من حلول التكنولوجيا الذكية لدعم مسيرة إنتاج النفط والغاز.

البيئة والاستدامة
وخلال المؤتمر، ركز معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، في الكلمة التي ألقاها على التحول الذي يشهده قطاع الطاقة العالمي الهادف إلى تحقيق النمو المستدام وضمان توفر مصادر الطاقة بأسعار تنافسية، مشيراً إلى أن حماية البيئة والاستدامة لا يمكن أن تكون مجرد اتجاه، ونحن ملتزمون هنا في دوله الإمارات بتعزيز الحوار، وقد استثمرنا بشكل كبير في الطاقة المتجددة وكسرنا الرقم القياسي العالمي للطاقة الشمسية، ونرى الخطوات الرئيسة التي يتم اتخاذها في قطاع النفط والغاز.
وتم خلال جلسات المؤتمر تكريم عدد من الشخصيات التي كان لها دور بارز في تطوير صناعة النفط والغاز في المنطقة ومنهم نزار العدساني، النائب للرئيس والرئيس التنفيذي لشركه البترول الكويتية سابقاً، دارسي سبادي رئيس جمعية البترول العالمية لعام 2018، الدكتور سامي النعيم رئيس مجلس إدارة جمعية مهندسي البترول العالمية لعام 2019، وفيصل المحروس، المدير التنفيذي السابق لشركه بابكو.

الاستحواذ على مناطق «بي بي»
إلى ذلك، أنجزت شركة دراجون أويل المحدودة، صفقة شراء حقوق امتياز شركة بي بي في مناطق خليج السويس بمصر بعد الحصول على موافقة وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية.
وبموجب الشروط والبنود المنصوص عليها في صفقة الشراء، أصبحت «دراجون أويل» هي شريك الهيئة المصرية العامة للبترول بدلاً من شركة «بي بي» في كافة امتيازات إنتاج واكتشاف النفط في خليج السويس، حيث تقوم شركة بترول خليج السويس (جابكو) بالعمليات نيابة عن الهيئة والمقاول.
ومن شأن إتمام صفقة الشراء تعزيز الإنتاج الاستراتيجي للشركة واستثماراتها في عدد من مناطق ودول العالم مثل تركمانستان والعراق وأفغانستان، ليصل الإنتاج اليومي للشركة الذي يقدر بـ 150 ألف برميل يوميا تقريبا، حيث يعتبر أن هذا الإنتاج من ضمن استراتيجية شركة دراجون أويل للوصول إلى إنتاج 300 ألف برميل مكافئ في اليوم بحلول سنة 2026.
وتنتج شركة جابكو بمصر حاليا 60 ألف برميل يومياً من خلال 11 منطقة امتياز والإنتاج المستدام المستهدف يقدر بـ 75000 برميل بحلول 2021.
وتخطط «دراجون أويل» إلى تعزيز الإنتاج إلى مستويات أعلى من 75 ألف برميل يومياً عن طريق زيادة نشاط الحفر والاستثمار بطريقة تقنية والمحافظة على هذا المستوى من الإنتاج إلى السنوات العشر القادمة، بتقديم أفضل الطرق والممارسات الفنية والتكنولوجية والإدارية لتطوير تلك الحقول البحرية، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على إنتاجية الشركة مستقبلاً من خلال ضخ استثمارات تصل إلى نحو مليار دولار خلال خمس سنوات قادمة.

.. ويفتتح «ويتيكس» و«تحلية المياه»
افتتح سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي، أمس، الدورة الحادية والعشرين من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة «ويتيكس 2019»، والدورة الرابعة من معرض دبي للطاقة الشمسية، اللذين تنظمهما هيئة كهرباء ومياه دبي بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.
تنظم الهيئة المعرضين تحت مظلة الدورة السادسة من «الأسبوع الأخضر»، من 21 إلى 23 أكتوبر 2019 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، بمشاركة نحو 2350 شركة عارضة من 55 دولة.

حمدان بن راشد يطلع على مجسم لمشاريع كهرباء دبي في «ويتيكس» و«دبي للطاقة الشمسية» (من المصدر)
تجول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، في أرجاء المعرض، حيث اطلع سموه على التقنيات والابتكارات والمنتجات الجديدة في مجال الطاقة وتحلية المياه، والتقنيات الخضراء، وحلول الطاقة النظيفة والمتجددة، والاستدامة البيئية، والنفط، والغاز، وغيرها. تفقد سموه بدايةً جناح هيئة كهرباء ومياه دبي، حيث أطلق نظام التحكم الذكي الذي طورته الهيئة بالتعاون مع شركة «سيمنس» العالمية، للتحكم في التوربينات الغازية في محطات إنتاج الطاقة، ويعد الأول من نوعه على مستوى العالم.
كما افتتح سموه المؤتمر العالمي لتحلية المياه 2019 التي تقام فعالياته في مركز دبي التجاري العالمي.
وقال سموه في الكلمة الافتتاحية للمؤتمر: «نرحب بكم في المؤتمر العالمي للجمعية الدولية لتحلية المياه 2019 والذي تستضيفه دبي تحت شعار -ملتقى طرق الاستدامة - بمشاركة نخبة من القيادات وكبار المسؤولين والأكاديميين والمتخصصين وما يزيد على 2000 مشارك من 60 دولة حول العالم».

اقرأ أيضا

«أرامكو» تقرر حصر عملية الطرح داخل السعودية ودول الخليج