الخميس 26 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
إطلاق نظام إدارة وتقييم الأداء لموظفي الحكومة في 6 جهات
إطلاق نظام إدارة وتقييم الأداء لموظفي الحكومة في 6 جهات
29 يونيو 2011 00:33
أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية نظام إدارة وتقييم الأداء لموظفي الحكومة الاتحادية في 6 جهات اتحادية تشمل قرابة 800 موظف بتلك الجهات، ويهدف إلى تعزيز معايير العدل والشفافية المهنية ويؤسس لمرحلة جديدة من العمل الاتحادي. وتضم الجهات الست التي ستكون بمثابة مرحلة تجريبية للنظام، وزارتي المالية والأشغال، والمجلس الوطني للإعلام، والهيئة الوطنية للمواصلات، وبرنامج الشيخ زايد للإسكان، إضافة إلى الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية. ويؤدي تطبيق النظام الجديد إلى إرساء قواعد الأداء ومعايير التقييم السنوي للموظفين وتحديد مستويات الأداء التي تستحق عنها العلاوة الدورية والمطلوبة للترقية ورسم مسار التظلمات من نتائج تقييم الأداء السنوي. أسس للتقييم وقال معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم، رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، إن من شأن النظام الجديد أن يرسي أسس العدل والشفافية والمساواة في الفرص بين جميع موظفي الحكومة الاتحادية، ويؤسس لمرحلة جديدة من العمل الجاد تستوجب عمل جميع الموظفين كل في مكانه، حيث سيجد المتقاعسون عن العمل أو المقصرون أنفسهم يغردون خارج السرب. وأضاف القطامي في حفل إطلاق نظام إدارة الأداء أن النظام سيكون المرجعية الأساسية لكل الوزارات والجهات الاتحادية، فيما يتعلق بإدارة أداء موظفيها على الوجه الأمثل. وأشار القطامي إلى تطبيق النظام على مستوى الحكومة الاتحادية في العام 2012، لافتاً إلى أن نظام “إدارة الأداء” يضم عدة أنظمة تكميلية منها نظام للتدريب وتبني المواهب في الحكومة الاتحادية ونظام آخر لمتابعة أداء وقياس نتائج سياسات الموارد البشرية. وذكر القطامي أن نظام إدارة الأداء واحد من مبادرات الهيئة ومشروعاتها التي تأتي انسجاماً مع رؤية دولة الإمارات 2021، وخطتها الاستراتيجية، وتلبي تطلعات القيادة الحكيمة، فيما يتعلق بالموارد البشرية في الحكومة الاتحادية. وكانت الهيئة أطلقت نظام إدارة الأداء، في حفل أقيم أول من أمس الاثنين في فندق جراند حياة دبي حضره الدكتور عبدالرحمن العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية، وناصر الهاملي المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في الهيئة وعدد من وكلاء الوزارات والوكلاء المساعدين، ومديري الموارد البشرية، والتخطيط الاستراتيجي، ومديري القطاعات والإدارات في هذه الجهات. مبادرات جديدة من جانبه، دعا الدكتور عبدالرحمن العور الجهات الست المطبق عليها النظام حالياً إلى الاستفادة من هذه الفرصة المهمة، والالتزام بالورش التدريبية وتنفيذ مراحل دورة إدارة أداء الموظفين الثلاث في مواعيدها المحددة، وهي تخطيط الأداء والمراجعة المرحلية، تقييم الأداء السنوي، وتحديد المكافآت والعلاوات. وأكد العور أن الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية ماضية في مشروعاتها، مشيراً إلى أن الهيئة لديها العديد من المبادرات والبرامج التي ستطلقها تباعاً في الحكومة الاتحادية، وسيكون لها أثر بالغ في عمل الوزارات والجهات الاتحادية، لا سيما إدارات الموارد البشرية، بما يحقق مستويات عالية من الرضا الوظيفي ويسهل العمل ويسرعه. وذكر من بين المبادرات المهمة التي ستطلقها الهيئة لاحقاً نظام إدارة معلومات الموارد البشرية “HRMIS”، ونظام التدريب والتطوير، ونظام التصنيف والتوصيف الوظيفي. مبادئ النظام بدوره، استعرض ناصر الهاملي المراحل التي مر بها النظام ومحتوياته وتوزيع الأدوار في الفترة المقبلة، وسبل الدعم من الجهات الست المستفيدة من النظام. وبين أن النظام يستند على خمسة مبادئ رئيسة تتعلق بتعزيز ثقافة الأداء للأفراد وتطويرها وإشراك الموظفين في التخطيط ووضع الأهداف، وتشجيع الرؤساء على تقديم التغذية الراجعة حول أداء موظفيهم بموضوعية. كما يستند إلى ربط الترقيات والحوافز والعلاوات والتدريب والتطوير بمستوى الأداء وإرساء قِيّم العدل والثبات والإنصاف والمصداقية بتطبيق النظام. وقال الهاملي إن الحكومة الاتحادية تسعى من خلال إعداد هذا النظام إلى ترسيخ منهج يضمن ربط الأداء بمكافأة الإنجاز والنتائج المتميّزة، وكذلك تحسين وزيادة إنتاجية الموظفين من خلال تقييم أداء سنوي ينسجم مع أهداف الحكومة الاتحادية. كما يعمل إدارة الأداء على تشجيع وتعزيز الإنجازات الفردية ضمن مظلة روح العمل الجماعي وتطوير وتشجيع ثقافة التعليم المستمر وزيادة فرص التطوير الاحترافي المهني. وأكد الهاملي فائدة النظام في تمكين الجهات الحكومية الاتحادية من تحديد وتقدير الموظفين الذين يتمتعون بدرجة عالية من الأداء المتميز والكفاءة والمهارة التي تسهم في تحقيق التميز الحكومي، إضافة إلى وضع أسس واضحة لقياس مدى الإسهامات الفعلية في تحقيق وإنجاز الأهداف الاستراتيجية للجهات الاتحادية. ركائز النظام وقال المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في الهيئة، إن الهدف من إعداد نظام إدارة أداء الموظفين هو ضمان التركيز على إنجاز الأهداف المؤسسية للحكومة الاتحادية ولهذه الغاية فان المحاور الرئيسية لنظام إدارة أداء الموظفين تدور حول ركيزتين أساسيتين هما الأهداف والكفاءات. وأشار إلى أن الأهداف تتمثل ما يُتوقَّع من الموظف إنجازه خلال السنة، حيث إن هذه الأهداف تساعد الموظف على ضمان التركيز على النواحي الرئيسية المهمة في عمله، ما يحقق الإنجاز بكل كفاءة وفاعلية إضافة، لذلك تتم ملاءمة وربط جميع أهداف الموظفين مع الأهداف المؤسسية للجهات الاتحادية أو المتطلبات التشغيلية للإدارات والأقسام.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©