الاتحاد

عربي ودولي

استطلاع: تراجع دعم الفلسطينيين لعملية السلام بعد قرار ترامب

القدس المحتلة (أ ف ب)

أظهر استطلاع رأي نشر أمس أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس كعاصمة لإسرائيل، أدى إلى تراجع دعم الفلسطينيين للسلام والتسوية .
وأفاد الاستطلاع الفلسطيني-الإسرائيلي المشترك ان عدد الفلسطينيين الذين أعربوا عن دعمهم «للكفاح المسلح» ضد إسرائيل، ارتفع بمعدل الضعفين تقريبا مقارنة باستطلاع مماثل اجري قبل ستة أشهر.
وأجري الاستطلاع على عينة تمثيلية مؤلفة من 1270 فلسطينيا في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلتين وقطاع غزة، في الأيام التي أعقبت اعتراف ترامب في 6 ديسمبر الماضي بمدينة القدس كعاصمة للدولة العبرية، وقراره نقل السفارة من تل أبيب إلى المدينة المقدسة.
وردا على سؤال لإعطاء الأفضلية من أربعة خيارات للخطوة المقبلة في العلاقات الفلسطينية - الإسرائيلية، أشار 38,4% من الفلسطينيين إلى تفضيلهم «للكفاح المسلح»، بينما دعا 26,2% فقط منهم إلى التوصل إلى اتفاق سلام.
وقال خليل الشقاقي، مدير المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية الذي شارك في الاستطلاع، انه تم ملاحظة تراجع كبير في دعم الفلسطينيين لعملية السلام والتسوية وكذلك شعبية الرئيس الفلسطيني محمود عباس.وأضاف «لا يوجد أدنى شك في أن تصريح ترامب هو السبب الرئيس».

اقرأ أيضا

بوادر صدام بين أميركا وكوريا الشمالية